أحمد قبلان في خطبة الجمعة : بلدنا لا يقبل القسمة ولا الفدرلة ولا. | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، دعا فيها الى "الاتعاظ من الأحداث والتجارب التي نعيشها ونراها، فظاهرة الفلتان الأخلاقي والأمني تحتاج إلى صرخة وموقف سلطة، لأن وضع مجتمعنا وواقع شبابنا أشبه بمحرقة دمار شامل، نحتاج إلى صرخة تجنبنا وتجنب بلدنا وتحفظ شعبنا وأهلنا من ويلات الإرهاب الجنوني، الذي لا يمكن مواجهته إلا بالتعاون والتشارك والتأكيد على أن هذا البلد لنا جميعا، مسيحيين ومسلمين، على حد سواء، وأننا شركاء في السراء والضراء". وناشد الجميع "أن أوقفوا لعبة المزايدات، وابتعدوا عن الإساءات، فبلدنا لا يقبل القسمة ولا الفدرلة ولا التوطين، ومهما تفاقمت الظروف وتنوعت المؤامرات والفتن علينا، سنواجهها بقوة وعناد وثبات، وسنرفض كل أشكال الفتنة، وسعينا دائما سيبقى من أجل بناء الدولة، وإعادة بناء السلطة والمؤسسات والإدارات بما يحقق الأمن المجتمعي للمواطن اللبناني، مع التأكيد على أن استتباب الأمن ضرورة مطلقة، وهذا يفترض تأمين القرار السياسي اللازم لإنهاء البؤر الإرهابية في كل لبنان، تأمينا لسيادة البلد، ومنعا لاستنزاف الجيش. هذا الجيش الذي ما زال مضحيا ومصمما على تحمل المسؤولية في حماية أرضه ووطنه وشعبه، ولن تنال من عزيمته كل هذه العصابات الإرهابية، وسنبقى جميعا نحن اللبنانيين إلى جانب جيشنا ومقاومتنا، لأن مبدأ السياسة الدفاعية في لبنان يعني شراكة كاملة بين الجيش والشعب والمقاومة، في مواجهة التهديدات الإسرائيلية والتكفيرية". ودان قبلان "الجرائم الإرهابية التي استهدفت العاصمة البلجيكية بروكسل، وأودت بحياة الأبرياء، كما نشجب هذا الانقسام والتقاعس الدولي في مواجهة هذه الظاهرة التكفيرية التي تعيث قتلا وفسادا وإجراما في العالم. ونلفت نظر الأوروبيين والأمريكيين إلى أن مزيدا من اللعب بالدماء السورية واليمنية والعراقية والليبية والمصرية، يعني مزيدا من الإرهاب والفظاعات في كافة أنحاء المنطقة، ومنها الغرب. لذا إذا كنتم جادين بحماية بلدانكم من الإرهاب، فعليكم بوقف سياساتكم الداعمة للتكفير، بشكل مباشر وغير مباشر في الشرق الأوسط، لأن الإرهاب وحش لا يفرق بين دين ومذهب، أو لغة أو حدود، أو قومية. هذه الظواهر الإجرامية طالما حذرنا من خطرها، وأن السحر سينقلب يوما ما على الساحر. فلا مصالح في إطار الإرهاب، ولا أمن ولا سلام في العالم وثقافة التعصب والعنصرية تغزو النفوس والقلوب. فالسلام لا يقوم إلا على مبدأ العدالة وسياسة التسامح والانفتاح وإعطاء الحقوق لأصحابها، وإشاعة قيم المحبة والوعي والعون وتكريس المشتركات وشراكة الهموم والمنافع". وختم بالقول: "إننا نحتاج إلى قيم تحيل السعودية وإيران ومصر وسوريا والعراق ولبنان وباقي البلدان إخوة في الله، لا عداوة بينهم ولا قطيعة ولا خصومات تمنع وحدة هذه الأمة، وتساعد على تمزيقها وإهدار دمائها وسحق أوطانها. لذلك نحن مع الوحدة الإسلامية كأساس للمصالح التي تحمي بلاد المسلمين، وتؤكد المصالح القومية للعرب، وحدة إسلامية بوجه دعاة التفريق والاقتتال، وبوجه من يوقدون نار الفتنة المذهبية ليسعر نار التكفير، وحدة إسلامية تصون عدالة العلاقات بين الدول العربية والإسلامية وتمنع أي ظلم يطالها، أو أي تهديد ينال من مصالحها القومية، وخصوصياتها الوطنية. نحن مع المقاومة الفلسطينية التي لا تضيع طريق القدس، ومع المقاومة اللبنانية التي ما زالت تواجه السياسات الساعية لتفجير بلاد العرب من الداخل لتخطفها إلى مشروع قتال العرب للعرب، وهذا ما نرفضه، بل نحرم دماء العرب على العرب، وقطيعة العرب للعرب".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع