نصيحة مصرية للبنان: استعجلوا الحلول الداخلية | لعل أهم ما يثير اهتمام مصر بالنسبة الى الأزمة السورية، يتمثل في المحافظة على وحدة الأراضي السورية، وهو ما لمسه وفد «حزب الله «الذي زار القاهرة ممثلا السيد حسن نصرالله لتقديم واجب العزاء بالصحافي الكبير محمد حسنين هيكل. وقد عقد وفد «حزب الله» لقاءات مع شخصيات توصف بأنها «القيادات العميقة»، اي تلك العاملة خلف الستار وتصنع القرار المصري.   كان هناك تأكيد على ثلاث مسلمات ثوابت وهي: ـ علاقاتنا مع سوريا، وتحديدا النظام الحالي، ممتازة. ـ موقفنا من الأزمة السورية متطابق الى درجة التوحد مع الموقف الروسي. ـ الأهم وحدة التراب السوري وممنوع تقسيم سوريا لأن ذلك سيؤدي الى تقسيم في مصر والعراق والسعودية.. وستدخل المنطقة في صراعات اكبر من قدرتها على الاحتمال. وتناولت هذه الشخصيات مع وفد الحزب «مسألة وجود بين 27 و30 الف مقاتل اجنبي يقاتلون في صفوف المجموعات الإرهابية في سوريا، وعند حصول التسوية السياسية، فإن المسلّح السوري سيلحظ حل لوضعه في التسوية العتيدة فاما ينضم الى صفوف الجيش السوري ويعاد تأهيله او يلقي السلاح ويعود الى حياته الطبيعية استنادا الى عفو عام وبالتالي التسوية ستوجد مخرجا، والنموذج اللبناني في حل المليشيات وتسليم سلاحها في تسعينيات القرن الماضي وبإدارة سورية مباشرة، خير مثال». اما المقاتلين الأجانب، فإن العدد الأكبر منهم سيحتاج الى مكان في التسوية «وهنا مسؤولية الغرب الذي دفع بهم وسهل لهم ليتخلص منهم في النار السورية، ومسؤولية دول الجوار السوري تلك التي فتحت حدودها لعبور هؤلاء بكل عتادهم وسلاحهم». وتناولت اللقاءات الاتفاق الذي انتجته زيارة رئيس الحكومة التركية داود اوغلو الى طهران. مؤدى هذا الاتفاق هو تغيير انقرة لموقفها من الازمة السورية مقابل رفض قيام دولة كردية. من هنا تفسير التزام تركيا الصمت حيال الملف السوري والبدء باقفال الحدود والتضييق نفطا ومالا ومقاتلين على «داعش» في الشمال. في النقاشات المصرية وخلاصات الشخصيات «العميقة» ان «لا احد لديه نية ضرب وحدة الاراضي التركية، ولكن اسقاط حكومة حزب العدالة والتنمية في اطار الصراع القائم والكوارث التي سببتها السياسة الأردوغانية على تركيا والجوار القريب والبعيد، امر محتمل». كما أن هناك «رهان على الجيش التركي في تصحيح المسار، وسط تخوف حكومة اردوغان من مؤامرة دولية تنسق مع القوى العلمانية والجيش لاسقاطها، لذلك فان اي مغامرة مع الاكراد تهدد حكمهم، كما ان الاقتصاد التركي بدأ يتباطأ وهو احد ابرز العناصر التي استخدمها اردوغان للفوز في الانتخابات يوم استند الى الفورة الاقتصادية، واليوم يتراجع الاقتصاد بعد اسقاط الطائرة الروسية، فهناك 40 الف شركة تركية عاملة في روسيا صارت خارجا». بالنسبة الى لبنان، يقول هؤلاء «انتم في لبنان مرضكم المزمن هو عنادكم وتكررون الأخطاء نفسها، وبارادتكم تحلّون مشكلتكم قبل التسوية السورية، والا ستنتظرون لانجازها حتى يلتفت الخارج اليكم مجددا».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع