الراعي التقى مهنئين بالفصح المجيد | غص الصرح البطريركي في بكركي بالمهنئين بالفصح المجيد، فاستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الرؤساء العامين والرئيسات العامات للرهبانيات من مختلف الطوائف الكاثوليكية. وألقت باسمهم الأم جوديت هارون كلمة قالت فيها: "بهاء حدث القيامة يملأ صدورنا فرحا، ونحن نتقدم من غبطتكم بالتهاني القلبية الحارة بعيد الفصح المجيد. وفي الوقت ذاته، لا نتمالك من ان نعلن مع المريمات هذا النبأ العظيم، اليوم، وغدا، وبعد غد، "لماذا تبحثن عن الحي بين الاموات، انه ليس ههنا، بل قام، قال لهن الرجلان اللذان عليهما ثياب براقة، عندما كن في حيرة من أمرهن". واذ نحن ايضا، في هذه الايام الحالكة، من حيرة في أمورنا كلها، وطنيا وسياسيا وأمنيا واجتماعيا وروحيا، يطل علينا القديس اغوسطينوس ليشدد ضعف إيماننا، ويفتح أمام أعيننا نافذة للرجاء والدهشة، منشدا وسط مضايق زمنه، فنردد معه هاتفين:"ما أجمل الكلمة الكائن عند الله، ما أروعه في السماء وما أروعه على الارض، رائع في معجزاته، رائع في عذاباته، رائع عندما يدعو الى الحياة، ورائع عندما لا يعبأ بالموت، رائع على الصليب، ورائع في القبر، ورائع في السماء، فلا يصرفن ضعف الجسد أنظارك عن بهاء جماله". أضافت: "لأننا ندرك جميعنا، رهبانا وراهبات، ان حياتنا المكرسة فصحية هي في جورها، وان رسالتنا في قلب الكنيسة موسومة بصليب الهوان والمجد في آن، وإن كنيستنا هي كنيسة الشهداء وآخرهم الراهبات الأربع الشهيدات في اليمن، ولأننا شعب قيامي، جئنا في هذا اليوم المشهود المبارك، الى صرحكم البطريركي العريق، لنبتهج ونتهلل به مع غبطتكم، ملتمسين بركتكم الأبوية، وواضعين بين أيديكم ما جاد الله به على رهبانياتنا من نعم ومواهب في خدمة ملكوت الرحمة، وسائلينه تعالى ان يسدد خطاكم على دروب الشركة والمحبة يوما بعد يوم، لمتابعة الجهاد في الدفاع عن حقوق شعبنا اللبناني وسلامة كرامته وحريته وعيشه ومستقبله. ومن إحلال السلام في أرجاء شرقنا المعذب. أدامكم الرب، يا صاحب الغبطة والنيافة، منارة هداية لجميع المؤمنين، هنا وفي كل مكان من دنيا الانتشار. أدامكم بلسما شافيا للقلوب الكسيرة والنفوس الواهية والعقول المشككة، وأعطى رهبانياتنا ان تتابع المسيرة برعايتكم، صوب نور القيامة المجيدة، وسط المخاوف الكثيرة والتحديات الكبرى، وقدرنا ان نهتف من أعماق قلوبنا، بصوت واحد، المسيح قام! حقا قام!". استقبالات بعدها استقبل الراعي مطارنة الأبرشيات والكهنة، ثم التقى رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن وأعضاء الهيئة التنفيذية للتهنئة بقيامة السيد المسيح. وأثنى الخازن على ما ورد في رسالة الفصح التي وجهها غبطته، وأكد ان "البطريرك الراعي بذل وما زال أقصى المحاولات لدفع الأفرقاء الى إنجاز الاستحقاق الرئاسي، باعتباره الركن الاول للحفاظ على الدستور والمؤسسات، وحذر مرارا وتكرارا من ان التهرب من هذه المسؤولية سوف يؤدي الى شل الدولة وتعطيل مؤسساتها، وهو ما وصلنا اليه اليوم بشكل مأساوي ومعيب ومهين". ثم قدم الخازن التهاني الى الكاردينال نصر الله صفير، ومن بعدها زار وأعضاء الهيئة التنفيذية للمجلس العام الماروني القاصد الرسولي في السفارة البابوية مقدما التهاني بالفصح المجيد، ومن خلاله الى قداسة الحبر الاعظم البابا فرنسيس الأول. مهنئون ومن المهنئين بالعيد على التوالي: وفد من كاريتاس لبنان برئاسة الاب بول كرم، وفد من الامانة العامة للمدارس الكاثوليكية برئاسة الامين العام الاب بطرس عازار، قنصل مولدافيا ايلي نصار، سفير لبنان في الفاتيكان جورج خوري، رئيس جمعية مار منصور ألبير الزغبي، رئيس المؤسسة الاجتماعية المارونية الأب نادر نادر، البطريرك الانطاكي للسريان الكاثوليك مار يوسف الثالث يونان على رأس وفد، السفير البابوي المطران غابريالي كاتشا ووفود ضمت مطارنة أبرشيات مع كهنة وراهبات ووفود شعبية ودينية من مختلف المناطق. كما تلقى سلسلة اتصالات هاتفية مهنئة بعيد الفصح. وكان الراعي قد ترأس ظهرا صلاة الغفران في الصرح البطريركي في بكركي، بمشاركة لفيف من الاساقفة والكهنة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع