لقاء روحي في مركز باسل الاسد في بعلبك عن الايمان والمحبة في الانجيل. | نظم مركز باسل الاسد الثقافي الاجتماعي، لقاء روحيا بمناسبة عيدي البشارة والام في مركزه في بعلبك تحت عنوان "الايمان والرجاء والمحبة في الانجيل والقرآن"، شارك فيه المطران الياس رحال، مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خليل شقير، المفتي الشيخ بكر الرفاعي، بحضور النائب كامل الرفاعي، عضو هيئة الرئاسة في "حركة امل" العميد عباس نصرالله، ممثل العماد عون عمار انطون، ممثل مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم الرائد غياث زعيتر، مسؤول جهاز امن الدولة في محافظة بعلبك الهرمل النقيب ذو الفقار الديراني، رئيس اتحاد بلديات بعلبك حسين عواضة، وامين فرع البعث في البقاع علي المصري. بعد تقديم للدكتور الياس حليم الهاشم عن معاني البشارة والام وارتباط العيدين، تناول رحال معاني واهمية عيدي البشارة والام، مشيرا الى ان "عيد البشارة هو عيد وطني بامتياز يتخطى الطائفية الضيقة لانه يتوجه الى الانسان المخلوق على صورة الله. فالمسيحية ديانة المحبة الشاملة، لا تفرق بين انسان وآخر اقتداء بالله خالق الناس وأبيهم، واذا سمعتم انه قيل احبب قريبك وابغض عدوك اما انا فأقول أحبوا اعداءكم ليكون آباؤكم في السماء الذي يمن على الابرار والصالحين بالمطر والخير والمحبة، واذا لم تفعلوا ذلك فتكونوا غير كاملين كما آبائكم السماويين". ورأى ان "الاسلام دين الرحمة بدون تفرقة والمقياس في الاسلام هو الانسان وليس اللون او الجنس، بل التقوى والعمل الصالح دون مفارقة او تمييز وعلينا ان نتواصل على المحبة والرحمة والاخوة كما خلقنا الله على صورته كي نكون كاملين كما آبانا هو الكامل". بدوره أكد شقير "الذي يجمعنا بالمسيحية ليس عيد البشارة فحسب بل الايمان بالله الواحد والايمان بالسيد المسيح والسيدة العذراء وعصمتها والايمان بالمثل العليا والاخلاقيات العالية التي نتشارك فيها. نحن هنا يجمعنا فوق ذلك كله هذا الوطن الذي يئن ويرزح تحت ما لا يعد ولا يحصى من المآسي"، مؤكدا ان "التعايش الاسلامي المسيحي ثروة ينبغي التمسك بها والحفاظ عليها ولا بد من ان تكون هذه العلاقة بين المسلمين والمسيحيين قائمة على المحبة والاحترام المتبادل كي تستوي العلاقة بين جناحي الكيان، لا ان تبنى هذه العلاقة على اساس الخوف، فهذا امر ينبغي ان لا نلتفت اليه بتاتا فالعلاقة التي تقوم بيننا هي علاقة الرغبة والصلاح العام كمسلم ان من مصلحتي في لبنان ان يكون فيه المسيحيون والمسيحيون يقولون كذلك. الشقاق الذي حصل إبان الحرب الاهلية ما هو بشقاق مسيحي اسلامي بل شقاق مرسوم بدوائر أخرى والا لماذا اصاب ما اصاب ليبيا وتونس ومصر وسوريا والعراق واليمن؟". والقى الشيخ فادي سكرية كلمة المفتي بكر الرفاعي، واكد فيها ان "البشارة الكبرى لمريم هي بشارة المسيح في سورة المائدة في القرآن الكريم: ان الله يبشرك بكلمة منه هو المسيح ابن مريم.. هذه البشارة العظيمة لامنا مريم هي بشارة السيد المسيح وعندما حوصر المسلمون في مكة، قال لهم نبينا اذهبوا الى الحبشة فإن فيها نبي لا يظلم به احدا، وبشارة مريم كانت بخروج الناس من الظلمات الى النور فهذا الحقد اللا ديني الذي يسعى لالباس الاديان الحقد والكره ليس من دين رب العالمين، فالدين هو اخراج الناس من الظلمات، ربنا واحد والهنا واحد وآدم هو قيمة مكرمة عند الله عز وجل والاختلاف في السنن والنحل ارادها الله بحكمة ولو شاء لخلقنا أمة واحدة، فالايمان لا يكتمل عندنا نحن المسلمين الا بأن نؤمن بما سبق من الكتب. في سورة البقرة: قولوا آمننا وما انزل الينا الى ابراهيم واسحاق ويعقوب وعيسى وموسى وما أوتي من قبلهم.. فالاعتدال نهجنا ولا نستجيب لمن ينادينا بالتأييد المطلق والاعمى، الانسان المعتدل يسعى للقاء ربه وما يؤمن به انه الحق رضي من رضي وسخط من سخط لان الاعتدال نجاة للسفينة، وان نجت نجونا جميعا وان غرقت غرقنا جميعا. عيد البشارة عيد اسلامي مسيحي يجمعنا اعاده الله على المسيحيين والمسلمين بالخير والمحبة والسلام".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع