المستقبل أحيا في ملبورن ذكرى استشهاد الحريري: هناك خطة محكمة بتغطية. | أحيت منسقية "تيار المستقبل" في ملبورن، الذكرى 11 لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري، في حضور عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" محمد المراد، القنصل العام اللبناني في ملبورن غسان الخطيب، السيناتور كافن مارشل نائب رئيس مجلس الشيوخ الاسترالي ممثلا زعيم المعارضة ل"حزب العمال" بيل شورتن، رئيس بلدية هابسون باي المستشار بيتر هامفيل، رجال دين، ممثلي أحزاب: "الكتائب اللبنانية"، "القوات اللبنانية"، "اليسار الديمقراطي"، حركة "الاستقلال"، "الوطنيين الاحرار" و"التقدمي الاشتراكي"، جمعيات خيرية واجتماعية ودينية، ممثلي البنك العربي، نادي "شباب لبنان الرياضي"، الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم والجامعة الاسترالية اللبنانية فرع فكتوريا، رجال اعمال، فاعليات اقتصادية، إعلاميين، اعضاء منسقية ملبورن وحشد كبير من مناصري "المستقبل". استهل الحفل بالنشيدين الوطني الاسترالي واللبناني، ثم دقيقة صمت عن روح الشهيد الرئيس رفيق الحريري، وارواح شهداء ثورة الارز. عرف الحفل امين سر المنسقية شوقي ملوك، مرحبا بالحضور، مستذكرا "رجلا عظيما بخلقه وشخصيته واحلامة ومواقفه وثباته وعشقه لابناء شعبه ووطنه"، مؤكدا ان "براعم الحرية ستزهر، وستبقى روح الرئيس الشهيد تنبض في القلوب، وذكراه عنوانا للحرية وشمسا مشعة تنير درب المستقبل". ثم كانت كلمة للقنصل الخطيب قال فيها: "نجتمع لاحياء ذكرى تشكل مناسبة لبث روح الاعتدال والتسامح والتآخي، ولتجديد الثقة بالوطن لما يعاني من ازمات". اضاف "ما يجري في المنطقة، هو اغتيال الحلم، حلم رفيق الحريري المتواضع بايمانه الغني وارادتة الجبارة لبناء غد افضل وبلد تسير على درب التقدم والازدهار. وعلينا ان نعمل ليرتاح الفقيد في مثواه، ونكمل ما بدأه، ونحقق هذا الحلم بارادتنا وايماننا ووعينا وبدون هذه الثوابت مصيرنا الى الزوال". ثم القى السيناتور مارشل رسالة شورتن، فنوه ب"الدور التاريخي للرئيس الشهيد في اعادة السلام الى لبنان، بعد حرب مدمرة، واعادة اعمار لبنان، خاصة بيروت". وشدد زعيم المعارضة في رسالته على "دور المغترب اللبناني في المساهمة في بناء استراليا، واغناء المجتمع الاسترالي المتعدد الثقافات على كل الاصعدة"، متمنيا ل"تيار المستقبل مزيدا من النجاح". بعدها، ألقى جورج حلال كلمة "قوى 14 آذار"، فقال: "اعتدنا ان نقول الحقيقة، وما اعتدنا المحاباة.ان شعب 14 آذار يتساءل الى اين تقودون الوطن؟ لا رئيس للجمهورية ولا مجلس نيابي ونفايات ونزوح تجاوز عدد اهل البيت؟ وعدوى التطرف؟". أضاف "الكل يسأل اين اضحى العبور الى الدولة؟ وهل يتحقق هذا المشروع على يد مرشحين احدهم مختل والثاني يفتخر انه حليف لنظام مجرم قتل قادتنا؟". وختم "توحدوا، فالوطن بخطر، وما نفع المكاسب ان خسرنا الوطن، ان اردتم ولاية الفقية ان تتحكم بكم، فذاك قريب والا فاتحدوا". ثم كانت، كلمة المنسق حسين الحولي، الذي قال: "منذ احد عشر عاما، اغتالوا رفيق لبنان، وها هي اليوم تبعات اغتياله تتراكم ككتلة نار ملتهبة، لا نعلم متى ستنفجر شظاياها. تسألون عن السبب؟ لأن سيادة لبنان والسلاح غير الشرعي والانقلاب على النظام والمؤسسات وغياب رئيس الجمهورية وشعارات الارتهان لديكتاتورية ولاية الفقيه". أضاف "من حقنا ان نحظى برئيس للجمهورية، ان نكون امناء على دم رفيق الحريري، وجميع الشهداء ونضغط على النواب اللبنانيين، لكي يتوجهوا الى البرلمان اللبناني، ويعيدوا الى الدولة سيادتها. نريد للاستحقاق الانتخابي، لا سيما الانتخابات البلدية ان تتم في موعدها حتى نشارك في الحياة السياسية". وتابع "ان الرئيس سعد الحريري، صبر وصمد من اجل استقرار البلاد ونادى بالدستور، وهو اليوم رغم التهديدات الامنية، يسعى بكل ما اوتي من قوة لصون كرامة تاريخنا وحدود جغرافيتنا، لأجل مصلحة لبنان وكل اللبنانيين. ونضم صوتنا اليه، وندعو الى حملة توقيع كثيفة على وثيقة الوفاء للمملكة العربية السعودية والتضامن مع الاجماع العربي من قبل اللبنانيين، لنؤكد بأننا متمسكون بالعلاقات الاخوية المتينة والوثيقة مع المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي". من جهته، رأى المراد في كلمته، أن هناك "تعطيلا ممنهجا وواضحا لأهم مرفق من مرافق الدولة المتمثل بمقام رئاسة الجمهورية اللبنانية، والكل يعلم اكثر لانكم على علاقة مع الدبلوماسية. كم ذلك الغياب يضر بسمعة لبنان وبمصالح المغتربين. نعم هناك تعطيل وخطة محكمة من جهة، تسلب القرار الامني والعسكري بتغطية ايرانية واضحة انها تريد تعطيل هذا المقام"، مشيرا إلى أن "من يمثل الصفويين بانه ملتزم ادبيا ودينيا واخلاقيا مع العماد ميشال عون، كمرشح لرئاسة الجمهورية، فان هذا الالتزام هو كلام لفظي اجوف، وغير قابل للتطبيق، الا من خلال النزول الى المجلس النيابي"، معتبرا أن "حزب الله لا يريد انتخاب رئيس للجمهورية، والدليل عدم نزوله الى البرلمان"، مؤكدا أن "وقوفنا في هذه المرحلة الصعبة، كقوى 14 آذار، ندرك تماما اننا سنكون في مواجهة هذا المشروع، الذي يكمن ان ينال من الجمهورية". وكان المراد، قد شارك في ندوة سياسية نظمتها منسقية ملبورن، حول آخر التطورات في لبنان والمنطقة، حضرها ممثلو عدد من الاحزاب في "قوى 14 آذار"، إضافة إلى الشيخ عبد الله الحواري، المنسق عبد الله المير، المنسق حسين الحولي وأعضاء المنسقية، أعضاء عدد من الجمعيات الخيرية والاجتماعية ووسائل الاعلام وأبناء الجالية اللبنانية. استهل المراد الندوة، بالحديث عن "معاني ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري، بعد احدى عشر عاما، وقيامة 14 آذار وثوابتها، وعن محبة الشهيد لبيروت ولبنان الذي جعل حياته قائمة وموجودة وحاضرة، والانتقال بلبنان من حالة الحرب الى السلم الاهلي، انتهت باتفاق الطائف، ليعود لبناء ما تهدم من خراب"، متطرقا الى "الاستحقاق الرئاسي ومقام رئاسة الجمهورية وملف النفايات، بالاضافة إلى المستجدات الراهنة سواء على الساحة الداخلية أو المنطقة". وفي السياق نفسه، عقد المراد لقاء سياسيا وتنظيميا مع مجلس منسقية ملبورن، حيث كانت فرصة لطرح الاسئلة في الامور السياسية والتنظيمية. كما لبى المراد دعوة منسق قطاع الاقتصاد والاعمال في منسقية ملبورن، ناظم احمد على إفطار صباحي، أقيم على شرفه والوفد المرافق. ثم زار والوفد المرافق البرلمان الاسترالي في فكتوريا، وكان في استقبالهم النواب الاسترالون من اصل لبناني: مارلين كيروز، نزيه الاسمر وسيزار ملحم. وكانت جمعية "شباب بيت حدارة" الخيرية التي يرأسها ناصر حدارة، أقامت مأدبة عشاء في مطعم ناصر حدارة، على شرف المراد والوفد المرافق، في حضور منسق ملبورن حسين الحولي وأعضاء المنسقية ملبورن. كما أقام محمد المصطفى وعبد العزيز رفاعي باسم ابناء مزرعة بلدة، مأدبة غداء في مطعم الديوان، على شرف المراد والوفد المرافق.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع