الراعي التقى حكيم ووفدا برلمانيا اوروبيا وشخصيات | إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم الخميس، في الصرح البطريرك في بكركي وزير الاقتصاد والتجارة آلان حكيم، الذي أكد أن "الشغور لا يطال رأس الهرم فحسب، فالتآكل يصيب الهرم كله من توازن في مناصب الدولة اللبنانية وغيرها من القضايا، فهناك تآكل لحصص المسيحيين، وقد كثرت الأعذار حول هذا التآكل والنتيجة واحدة لسوء الحظ". وقال حكيم: "لقد عرضنا مع غبطته موضوع جهاز أمن الدولة، وهو مثال كبير على هذا التآكل الحاصل، بل هو اضطهاد للمناصب المسيحية الموجودة في الدولة اللبنانية. كذلك فإن التوازن المسيحي-الإسلامي في وزارة الاقتصاد والتجارة شبه مفقود، على الرغم من أننا قد أعدنا بعض التوازنات الى بعض المؤسسات التابعة للوزارة، في خلال هاتين السنتين، ولكن الأمر يتطلب انعقاد مجلس الوزراء وتوقيع المراسيم المختصة للإتفاق على المناصب عامة". وختم: "نتمنى أن يكون هناك آفاق ايجابية توصلنا إلى انتخابات رئيس للجمهورية في أسرع وقت ممكن. من المؤكد اننا نفضل أن يكون الرئيس من بين الأقطاب الأربعة، نظرا الى تمثيلهم الشعبي ووجودهم على الأرض وحيثيتهم الميثاقية، ولكن قد يكون رئيس الجمهورية توافقيا ايضا. المهم انتخاب رئيس للجمهورية يكون فاعلا على كل الصعد". الأخت جورج ماري عازار ومارلين حرب واستقبل الراعي الأخت جورج ماري عازار رئيسة مدرسة راهبات العائلة المقدسة المارونيات - عبرين، ومارلين بطرس حرب التي وجهت اليه دعوة لرعاية وضع حجر الأساس لمعبد مار الياس الحي في حرم المدرسة حيث سيوضع فيه رسم قديم للنبي ايليا موجود في المدرسة، يعود تاريخه لنحو مئة عام. ولفتت حرب الى أن "الرسم وصل إلى لبنان بواسطة البطريرك الياس الحويك الذي أهداه الى الكنيسة سنة 1924، بعدما باركه البابا. وبما أن هذه الصورة لا يحتضنها معبد، وهي موجودة داخل المدرسة، ولكي يتمكن التلامذة من تكريمها وتكريسا لقيمتها الروحية والمعنوية، وتكريما لذكرى البطريرك الحويك، ولمدرسة راهبات العائلة المقدسة المارونيات في البترون، أردت والشيخ بطرس حرب إطلاق هذه المبادرة برعاية غبطة البطريرك الراعي ملتمسين بركته". وفد أوروبي ثم التقى وفدا برلمانيا أوروبيا برئاسة نائبة رئيس حزب الشعب الأوروبي المسؤولة السياسية لحوض البحر الأبيض المتوسط في البرلمان الأوروبي ماريا غابريال، وضم الوفد عضو حزب الشعب الاوروبي (الديموقراطي -المسيحي) كريستيان سيلفيو بوسوي، الوزير الإقليمي السابق المسؤول عن الحماية الاجتماعية والشرطة والإقتصاد ستيفانو مولو، الأمين العام للحزب والمسؤول عن الحوار بين الحضارات في حوض البحر الأبيض المتوسط باولو ليخاندرو، وفرنسوا غابرييل، ورافقهم رئيس الرابطة المارونية في بلجيكا مارون كرم. بعد اللقاء أكدت غابرييل أنه "لا بد للحرب ان تتوقف"، وقالت: "تشرفنا بلقاء صاحب الغبطة اليوم، فنحن كوفد من حزب الشعب الأوروبي يشكل الأكثرية في البرلمان الأوروبي وكمسيحيين ديمقراطيين، نحمل القيم المسيحية التي تشكل قلب مشروعنا السياسي. وكمدافع كبيرعن مسيحيي الشرق كان من الضروري جدا ان نلتقي البطريرك الراعي الذي تشاركنا واياه رسالة السلام والتضامن". وتابعت: "لقد تركز اهتمامنا على الوضع الداخلي في لبنان، لأن هذا البلد والجماعة المسيحية التي تقطنه عاشت منذ القديم قيم العيش معا، وعلينا بدورنا بلورتها في إطار إقليمي ودولي منعا لأي تشكيك فيها. بالنسبة الينا، من المهم جدا تأكيد دعمنا للبنان لأنه نموذج واضح لعيش الجماعات مع بعضها البعض، وللحوار بين الأديان والحضارات، انه مركز اهتماماتنا. كثيرة هي النقاط المشتركة بيننا، ولكن علينا ان نبقى يقظين لكي لا نفقد هذه التجربة وهذه القيم المسيحية، لذلك يجب ان نحترم هذه الخبرة العريقة من العيش. ومن المهم جدا أن ندرك طبيعة ما يجري وما هي تباينات التحديات الإقليمية والدولية لنتمكن معا من مواجهة هذه التحديات وكل التساؤلات المرتبطة بالسلام والأمن". أضافت: "انه لقاؤنا الأول بالكاردينال الراعي، ولقد تأثرنا كثيرا بصوته المشيد بهذه التجربة من العيش المشترك والاحترام بين مختلف الجماعات في لبنان. لقد تحدثنا عن الوضع الإقليمي لأننا جميعنا نهتم بما يجري في سوريا والعراق وندرك مدى تأثير هذه الحروب على الوضع العام"، مشددة على "دور غبطته المهم جدا لأنه يمثل صوت السلام والتوافق الذي بامكانه ايجاد حل دائم للصراع. انه الصوت الذي يدعو الى ايجاد الإستقرار، مع الأخذ في الإعتبار الخصوصية المحلية وتاريخ البلدان. لقد سررنا لسماع نداء ينبه الى ضرورة ان تدرك الأسرة الدولية ما هي خصوصية المنطقة قبل تحديد استراتيجيات او فرض مواقف معينة، وهذه رسالة قوية". وختمت غابرييل: "نحن نثمن تدخل السلطات اللبنانية واهتمامها باللاجئين السوريين ومساعدتهم لمقاومة الوضع المأساوي، وهذا ما لمسناه في خلال جولتنا على مخيم عنجر في البقاع. ولكن الهدف الأساسي يبقى عودة هؤلاء الناس الى بيوتهم وأرضهم، لهذا علينا كبرلمانيين اوروبيين رفع الصوت عاليا وخصوصا بعد اطلاعنا على هذه الظروف والمعطيات، لكي تتحمل الأسرة الدولية مسؤولياتها ولكي يكون الرهان ايضا على الشراكة مع اوروبا، لما للاتحاد الاوروبي من دور مهم جدا يتمثل بالتشاور مع كل القوى"، لافتة الى أهمية "أن يبقى لبنان على الأجندة الدولية لاننا نعرف ان هذا الأمر لم يكن كذلك في السابق، وبالتالي الإستماع الى حاجاته ولا سيما تلك المتعلقة بالبنى التحتية والخدمات التربوية والصحية، لذلك يجب تكثيف المساعدات له وإرساء حوار دائم لإيصال الوسائل الى حيث يجب أن تكون، وهذه هي الرسالة التي سنحملها الى الاتحاد الأوروبي". سفير هنغاريا كذلك استقبل البطريرك سفير هنغاريا لاسلو فارادي يرافقه السفير السابق شربل اسطفان، وكان بحث في الزيارة التي سيقوم بها للبنان رئيس مجلس الأساقفة الكاثوليك في هنغاريا رئيس مجلس الأساقفة والكرادلة الكاثوليك في اوروبا المقرر العام للهئية العامة لسينودس الاساقفة الإستثنائي في الفاتيكان الكاردينال بيتر ايردو، بدعوة من الراعي الشهر المقبل. سفير مصر والتقى أيضا السفير المصري الدكتور محمد بدر الدين زايد الذي رأى أن "هذا اللقاء جاء في إطار التشاور المستمر بيننا وبين غبطته. هناك توافق واتفاق حول رؤية كاملة وحول ضرورة إنهاء الفراغ الرئاسي الذي يضر بلبنان وبالاستقرار الإقليمي. الموقف المصري ثابت في هذا الإطار، وهو يشدد على أنه كفى تعطيلا، لأن لبنان في هذه المرحلة الصعبة وفي هذه الأوضاع الإقليمية والدولية يحتاج الى رئيس للجمهورية". وأضاف زايد: "لقد تحدثنا عن الخطاب الديني وعن الزيارة المهمة والموفقة التي شرفنا بها غبطة البطريرك إلى مصر ولقائه الإمام الأكبر الشيخ الأزهر. كما تطرقنا الى كيفية تنسيق الدور الأساسي للمؤسستين الإسلامية والمسيحية في مواجهة التشدد وتجديد المحبة والتماسك الوطني، وهذا انطلاقا من الصيغتين المصرية واللبنانية". وختم: "في مصر أكبر وجود مسيحي في الشرق، ولبنان له صيغته المميزة والخاصة من حيث تركيبته الدينية، وبالتالي هناك مصلحة مصرية - لبنانية في الحفاظ على هذه الصيغة وعلى هذا التنوع لأن هذه الصيغة هي أساس العروبة والإستقرار والإعتدال. وتبقى الرسالة والدور المصري - اللبناني في الإقليم والمنطقة هي أساس الإعتدال والمحبة التي تربط المسلمين والمسيحيين في هذه المنطقة". ومن زوار الصرح الوزير السابق جان عبيد، ثم رئيس اتحاد بلديات البترون طنوس فغالي.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع