اتحاد المقعدين اختتم مشروعه " نحو تعليم مهني دامج " ووزارة. | أقام اتحاد المقعدين اللبنانيين حفلا في فندق كراون بلازا، برعاية وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية نبيل دو فريج ممثلا بالسيدة يمنى غريب، لمناسبة اختتام مشروعه "نحو تعليم مهني دامج" الممول من الإتحاد الأوروبي وبالشراكة مع جمعية النجدة الإجتماعية، ووزارة التربية والتعليم العالي، وبادارة وزارة التنمية الادارية، في حضور ممثلين عن الاتحاد الاوروبي والجمعيات المعنية. اللقيس النشيد الوطني، فكلمة عريف الحفل سمر طفيلي، ثم ألقت سيلفانا اللقيس كلمة اتحاد المقعدين اللبنانيين فقالت: "ماذا نعني بالمجتمع الدامج؟ نرى ان الطريقة الأبسط التي يمكننا من خلالها تعريف مفهومنا للدمج واحترام ثقافة الآخر، احتساب وشمل الفرد في المخططات بدون قيود او ضوابط تحد من مشاركته، الدمج ليس فكرة ثانوية، أو مجرد إدخال آخر الى دائرة معينة، إنما هو تقدير قيمة الفرد، وبالتالي توفر الفرص المتكافئة له مع الآخرين، وإزالة كل أشكال التمييز تجاهه، والحواجز التي قد تعيق مشاركته. يعني ذلك ان الدمج لا يقتصر على حق الوصول، بل يتخطاه الى تغيير طريقة تنظيم الأمور لتتناسب مع كل فرد على حدة". وشرحت اللقيس واقع التعليم المهني في لبنان، مشيرة الى انه "يفتقر الى الكثير من الإختصاصات الحديثة، والى مباني المعاهد غير المجهزة بطريقة متساوية، اضافة الى ان العدد الأكبر منها يعاني من مشاكل كبيرة في البناء والتجهيز والصيانة. كما يواجه الجهاز التعليمي تحديات على أكثر من صعيد، فعدد كبير من الأساتذة والمدربين غير مثبتين في ملاك الدولة، وهناك فجوة بين احتياجات السوق واختصاصات التعليم المهني، وعدم وجود جهاز إداري في هيكلية مديرية التعليم المهني والتقني يعنى بدمج الأشخاص المعوقين ووجود حواجز ثقافة نمطية في التعامل مع الأشخاص المعوقين تؤخر عملية الدمج". وختمت مطالبة بضرورة إقرار هيكلية إدارية معنية بإدارة الدمج في مديرية التعليم المهني، معتبرة انها مسألة استراتيجية وشرط مسبق لتطبيق الدمج، البناء على التجربة في صيدا وبعلبك ودعمها بالموارد المختصة لتمكينها من العمل وتوفير الإستدامة، مواكبة التجربة من خلال آلية رصد داخلية وتعزيزها لوضع خطة وطنية والمزيد من النماذج، الإستفادة من كون وزارة التربية تعمل على استيعاب المزيد من الطلاب اللاجئين فتلحظ وتواكب خطة لدمج الطلاب المعوقين، ومن هنا الدخول الى مسألة تجهيز المباني وإزالة العوائق، البناء على التجربة في مسألة بناء القدرات وتحويلها الى معهد التدريب في المهنية والدعوة الى تدريب الجهاز التعليمي على أسس الدمج والإعاقة، التعاون مع المؤسسة الوطنية للاستخدام وممثلي القطاع الخاص لتقليص الفجوة بين السوق وبرامج التدريب ولتوسيع الخيارات والبدائل في فرص التدريب والعمل، التعاون مع الجامعة اللبنانية والجامعات الأخرى لتشجيع الأبحاث والدراسات ذات العلاقة، تطوير البرامج في فروع جديدة حول الدمج ولتوفير الموارد البشرية في البلاد، إدخال معايير على برنامج موازنة الدولة العامة لدعم خطة التعليم المهني الدامج، اعتماد المشورة والتعاون مع جمعيات الأشخاص المعوقين في مسار منتظم للتقييم والتطوير، وهنا يمكن اعتماد تقرير دوري ولقاء دوري يحدد وفق خطة وطنية، والإسراع في المصادقة على الإتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والشروع في تطبيقها". شمالي ثم عرضت حنين شمالي لإنجازات المشروع والمبادرات المتكاملة نحو مجتمع دامج. غريب وألقت غريب كلمة الوزير دو فريج فقالت: "لطالما احتضنت هذه الوزارة قضايا الإعاقة بمختلفة انواعها، ولطالما تبنى برنامج "أفكار" النضال الحقوقي لمنظمات المجتمع المدني، فدعم مشاريعها حول مسائل الإعاقة على الصعد القانونية والإجتماعية والتربوية والإنسانية". اضافت: "لقد أثمرت هذه الشراكة بين القطاع العام والمجتمع المدني مقاربات جديدة، تستند الى الإتفاقية الدولية حول حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والى حتمية تطبيق البنود المنصوص عليها في القانون 220/2000 رغم كل العثرات القائمة، فالقضية حقوقية يامتياز، وتقوم على السعي الى تحقيق فرص المساواة بين الأفراد والمشاركة التامة بين الجميع، وهذا ما تبنيناه". ورأت "ان العنوان العريض لمشروع اتحاد المقعدين اللبنانيين هو العمل من أجل الدمج، وهو مفهوم اجتماعي أخلاقي نابع من حقوق الإنسان. رب رافض لهذا المفهوم، ورب عاجز عن فرضه ورب متقاعس عن تطبيقه، إلا ان الإعتراف بأهمية القدرات التي يتمتع بها كثيرون من الأشخاص من ذوي الإعاقة من جهة، والحرص على احترام التنوع بمختلف وجوهه في مجتمعنا من جهة ثانية دفعنا الى تبني هذه المقاربة الحديثة في كيفية التعاطي مع هؤلاء الأشخاص، وما حصدناه كان على قدر آمالنا". وقالت غريب: "ففي موازاة مواكبتنا لسنتين من ضمن برنامج "أفكار" لمشروع اتحاد المقعدين اللبنانيين الذي ركز على تفعيل الدمج في القطاعات التقنية والمهنية، تولى قسم التدريب في وزارتنا تنفيذ بنود بروتوكول تم توقيعه مع المجلس الثقافي البريطاني، الذي شارك محليا اتحاد المقعدين اللبنانيين، ونص على سبل التعاون من اجل تحقيق الدمج، فنظم القسم ورش عمل لموظفي القطاع العام لاطلاعهم على القوانين المتصلة به في لبنان والعالم وتوعيتهم على أهمية اعتماد النموذج الإجتماعي وليس الطبي أو الخيري. وهدف هذا التدريب الى استنباط خطط عمل ومبادرات لاعتماد هذا النموذج في مراكز القرار". واكدت "ان هذه الورشة حققت أهدافها، فرأينا مبادرات عدة أكتفي بأن اذكر أولها وقضت بإقامة طريق خاص لتأمين وصول الأشخاص على الكراسي المتحركة الى مبنى ستاركو حيث عدد من الوزارات والهيئات الرسمية. وأذكر آخرها، فتمثل بقرار صادر عن وزارة البيئة بتخصيص يومين في الأسبوع لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة في محمية أرز الشوف بشكل مجاني". وقالت: "الطريق طويل والشجاعة لا تنقصنا جميعا لاستكماله في القضايا المحقة. ولكم كل الشكر والتوفيق". وأخيرا تم تكريم عدد من الشخصيات، ثم عرض فيلم وحفل كوكتيل.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع