وفد هيئة التنسيق للقاء الأحزاب واصل زيارته الى الصين الهاشم: للوقوف. | التقى وفد هيئة التنسيق للقاء الأحزاب والقوى الوطنية في العاصمة بكين قبيل إختتام زيارته الرسمية إلى جمهورية الصين الشعبية، عضو جمعية دعم التفاهم الدولي شاو وي دونغ والمستشار الكبير للجمعية ليو هنغ تساي، وجرى تبادل وجهات النظر حول التطورات الحاصلة في الصين في المجالات كافة، وكذلك الوضع في منطقة الشرق الأوسط والعلاقات اللبنانية الصينية وضرورة تطويرها وتعزيزها بما يعود بالنفع على مصالح البلدين. وتطرق دونغ إلى "الإيجابيات الكبيرة التي حققتها سياسة الإصلاح والإنفتاح التي انتهجتها الصين للوصول إلى مجتمع أكثر عدالة وشفافية ولتأمين حياة أفضل لكل فرد في المجتمع". من جهته أكد المستشار ليو هنغ تساي أن "الصين وبخلاف القوى الإمبريالية، ستبقى داعمة للسلم العالمي حتى لو أصبحت أقوى دولة في العالم، كما أكد التمسك بمبدأ المساواة والمصالح المشتركة في التعامل مع الدول بما فيها لبنان، وعلى إستعداد الصين لتعزيز التبادل التجاري والإقتصادي والثقافي وفي مختلف المجالات الاخرى مع لبنان. أضاف: "نحن نقدر عاليا جهود الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية في سبيل الدفاع عن سيادة وطنهم والحفاظ على إستقراره، وأتمنى من لبنان مواصلة دعم مصالح الصين بما فيها قضيتي تايوان والتيبت، والصين ستستمر بدعم لبنان، وأتمنى أن تكون زيارة وفد الأحزاب والقوى اللبنانية فرصة سانحة لتعزيز التواصل بين البلدين". من جهته أثنى منسق لقاء الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية بسام الهاشم على "السياسة التي إعتمدتها الصين تجاه قضايا المنطقة لا سيما دعم القضية الفلسطينية التي تعتبر بوصلة الشرفاء والأحرار في المنطقة والعالم"، كما ثمن على "دور الصين في دعم سوريا في مواجهة الهجمة الإرهابية". ودعا "الصين إلى الإنخراط بشكل أكبر لدفع عملية التسوية في سوريا إلى الأمام بالتعاون مع روسيا وإيران، مع التشديد على أن الأحرار في المنطقة والعالم يجب أن يكونوا حريصين على وحدة سوريا وكل الكيانات العربية وأن هذا الموقف هو من المسلمات الأساسية بالنسبة للأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية في مواجهة مساعي التفتيت من قبل أميركا وإسرائيل". وطلب الهاشم من الصين "الوقوف إلى جانب لبنان ومقاومته ورفض مشروع القرار الذي يحضر في مجلس الأمن الدولي من قبل المجموعة العربية لتصنيف "حزب الله" المقاوم منظمة إرهابية، كما أكد أن من يسوق لمثل هذا القرار إنما ألحق العار بنفسه، لأن المقاومة هي التي قدمت التضحيات في سبيل الدفاع عن لبنان وتحريره من الإحتلال والحفاظ على سيادته". وفي الختام رد هنغ تساي بالتأكيد على "رفض التدخل الخارجي في شؤون المنطقة العربية، كون الفوضى في هذه المنطقة تعود إلى حد كبير لهذا التدخل"، كما دعا "دولها إلى الوحدة والتعاون فيما بينها وإعطاء الأولوية للسِّلم والإستقرار".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع