دبور في لقاء لتيار المستقبل في الجنوب في يوم الأرض: ما حدث في عين. | نظم تيار المستقبل - منسقية صيدا والجنوب في مقر المنسقية في صيدا لقاء حواريا مع سفير فلسطين في لبنان اشرف دبور، لمناسبة "يوم الأرض " شارك فيه امين سر قيادة الساحة اللبنانية في حركة فتح وفصائل منظمة التحريرالفلسطينية فتحي ابو العردات، وحضره ممثلون عن مختلف الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية واللجان الشعبية وعن احزاب وقوى وفاعليات لبنانية وحشد من المدعوين، واركان منسقية المستقبل وممثلون عن مختلف قطاعاته. بعد النشيدين اللبناني والفلسطيني والوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة تحية لأرواح الشهداء، كان ترحيب من منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود الذي اكد "احقية القضية الفلسطينية والوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله حتى تحقيق العودة"، ورأى ان "العالم العربي يمر بأزمات تهدد المصير والكيان والهوية العربية ولها نتائج كارثية على الشعب الفلسطيني الذي تضرر كثيرا من الآثار السلبية للخلافات العربية والتدخلات الايرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية". واكد ان "قضية فلسطين تبقى القضية الاولى والاهم في العالم العربي وكل الازمات المصيرية في الدول العربية لم ولن تستطيع ايقاف نضال الشعب الفلسطيني من اجل اقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف مع التمسك بحق العودة لللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم". ثم تحدث دبور فتوقف بداية عند ذكرى يوم الأرض بما "ترمز اليه والمراحل التي سبقتها منذ وعد بلفور مرورا بالانتداب وثورة العام 1936 وذكرى النكبة"، معتبرا انها "كانت محطة مفصلية في تاريخ القضية الفلسطينية، القرار الاسرائيلي بمصادرة املاك الغائبين كان سنة 1950 الا انه سنة 1976 وفي شهر اذار بالذات حاولت اسرائيل تطبيقه على مستوى عال من خلال مصادرة الأراضي الفلسطينية بشكل جماعي مما حدا بشعبنا الفلسطيني للقيام بواجب الدفاع عن الأرض الفلسطينية. اضاف: "عندما أسست منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964 من قبل الجامعة العربية كان الهدف منها ان يكون هناك كيان فلسطيني يمثل الفلسطينيين، الى ان جاءت الثورة الفلسطينية والانطلاقة التي قامت بها حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وبعدها كانت النكسة عام 1967 ثم عام 1968 معركة الكرامة التي اعادت الكرامة للعرب وبعد الهزيمة والانكسار اعادت الانتصار، صدر اثرها القرار 242 والأهم في هذا القرار انه ينص على حل قضية اللاجئين واقرار مبدأ السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط. وفي العام 1974 في قمة الرباط تم الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني وبحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره دون أي تدخل خارجي وحقهم في العودة الى ديارهم التي شردوا منها وحقهم باستعادة حقوقهم بكل الوسائل ووفقا لميثاق الأمم التحدة ومبادئها". وسأل: "هل يعقل انه يوجد اليوم 138 دولة تعترف بفلسطين دولة في الأمم المتحدة وكل القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية لا احد يحرك ساكنا ولا احد يفرض على اسرائيل ان تنفذ ولو قرارا واحدا؟". وتطرق دبور الى ما تمر به المنطقة العربية فاعتبر ان "اساسه هو القضية الفلسطينية واضعافها". وقال: "تفكيك الأمة العربية هو اضعاف للقضية الفلسطينية، ونحن نعرف ان المشروع الأميركي الذي بدأنا نسمع بعد العام 2003 وهو مشروع شرق اوسط جديد او فوضى خلاقة وفوضى منظمة، نحن بصراحة عندما وضع الأميركي قدمه على الارض العربية سنة 1991 عند احتلال العراق للكويت كانت بداية المشروع وكان الرئيس ابو عمار يسمي ذلك "بلقنة المنطقة" اليوم الخبر الفلسطيني، شاب يقتل بدم بارد وامام عدسات الاعلام ولا احد حرك ساكنا، اصبح الجندي الاسرائيلي اليوم لديه اوامر قتل بكل سهولة ويسر لمجرد الشك بأي فلسطيني انه يمكن ان يشكل أي خطر. ورغم العمل الذي قامت به السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية في محاولات لإحلال السلام العادل والمشرف في هذه المنطقة، الاسرائيلي ضرب بعرض الحائط بكل شيء ولا يريد ان يقبل بفكرة دولة فلسطينية على اراضي الـ67 التي هي جزء صغير من ارضنا التاريخية فلسطين. وردا على اسئلة الحضور، حول اوضاع المخيمات والوضع الامني في مخيم عين الحلوة قال دبور: "لقد اثبتنا نحن في لبنان كفلسطينيين اننا موحدون وحافظنا على امن مخيماتنا وعلى علاقتنا مع اخوتنا اللبنانيين واصبح هناك ثقافة موجودة داخل المخيمات تلتزم بهذا البرنامج السياسي الواضح الفلسطيني في لبنان، ونحن نأسف لما حدث في مخيم عين الحلوة منذ يومين، هذا الامر بالتأكيد مرفوض وعمل مدان وعمل ينغص على حياتنا وعلى شعبنا وعلى حتى نظرة الاخرين لنا كفلسطينيين. وانا اطمئن الجميع الى ان القيادة الفلسطينية بكافة فصائلها على قدر من المسؤولية والوعي لأن تتجاوز كل الفتن، ولا نخفي ان هناك محاولات ويمكن ان تجر مخيماتنا الى صراع داخلي، ولكن بحكمة ووعي قياداتنا وشعبنا نتخطى هذه المسألة". وردا على سؤال عن التوطين قال: "نؤكد على المواقف التي اعلنها سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن خلال زيارته للبنان وجدد فيها الموقف الفلسطيني وهو التمسك بحق العودة ورفض التوطين والتهجير. ونحن سبق وسلمنا رسالة رسمية من معالي وزير الخارجية الفلسطيني لمعالي وزير الخارجية اللبنانية تؤكد على حق الفلسطيني في العودة وترفض التوطين جملة وتفصيلا، لذلك نحن نعتبر ان اي كلام عن التوطين او اي محاولات لتوطيننا في اي مكان وليس فقط في لبنان انما هي مؤامرة على القضية الفلسطينية ومحاولة انهاء واراحة الكيان الصهيوني من هذا الشعب صاحب الارض الذي له حق في ان يعود الى وطنه". وعما نقل من تصريحات نسبت لمدير عام الأنروا في لبنان من ان خلية الأزمة لا تمثل الشعب الفلسطيني قال: "فليسمح لنا المدير العام، ليس هو من يقرر من يمثل الشعب الفلسطيني الشعب الفلسطيني هو من يقرر من يمثله، ولا احد يستطيع ان يدخل ساحته ويحاول ان يشتت هذا التمثيل. هذه خلية ازمة او القيادة الفلسطينية التي تقود المطالبة بحق الشعب الفلسطيني كلها مجتمعة على رأي واحد وكلمة سواء". وعن زيارة بان كي مون لمخيم نهر البارد قال دبور: "هي بالنسبة لنا كفلسطينيين هي تأكيد من أعلى سلطة اممية على حق اللاجىء الفلسطيني في العودة قبل ان تكون للاطلاع على معاناة او اين وصلت مسيرة الاعمار في المخيم وما يعانيه الشعب الفلسطيني. هي تأكيد على ان هذا الشعب الفلسطيني له مظلة دولية تطالب بحقه بعودته الى وطنه اضافة الى ما شهده بعينه واستغرب ان المخيم حتى الان لم يبن منه سوى 50% منذ العام 2007 للآن. وابدى انزعاجه من هذا الأمر. ووعد بالقيام بجهد كبير لحث الدول على الايفاء بالتزاماتها لإعادة اعمار المخيم". من جهته حيا فتحي ابو العردات شهداء صيدا والثورة الفلسطينية وقال: "من هنا من مكتب تيار المستقبل الوطني الجامع، احيي الرئيس الشهيد رفيق الحريري وشهداء صيدا، الشهيد معروف سعد وشهداء المقاومة وشهداء فلسطين والشهيد ابو عمار وكمال جنبلاط وكل الشهداء تحية لهم. واكد "اننا بحاجة الى السعودية والخليج والى وطننا العربي من المغرب العربي حتى كل دولة من دولنا العربية وبحاجة الى عمقنا الاسلامي الممثل اليوم بالسعودية ومصر والدول العربية وعمقنا الاسلامي الممثل بتركيا وبايران وبكل الوطن العربي حتى اندونيسيا. هذا التضامن اليوم نحن بحاجة له لاننا نحن الفلسطينيين لسنا طرفا في محور ونحترم كل وجهات النظر القائمة لكن لنا وجهة نظر هي ان الوطن العربي يجب ان يوحد في مواجهة اسرائيل".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع