سلام: لا ألغام أمام الحكومة.. والأمن مستقرّ | ما زال رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام قلقاً من التعثّر السياسيّ والحكومي، إلا أنّه يراهن على حسّ المسؤولية لدى القيادات السياسيّة لإخراج البلد من أزماته، خصوصاً الاتفاق على انجاز الاستحقاق الرئاسي، الذي يعتبره مفتاح الحلول، على اعتبار أنّه «سينعكس تدريجياً على الكثير من الامور والأوضاع والمؤسسات، ولا سيما السلطتين التشريعية والتنفيذية». يؤكّد سلام أنّ «الانتخابات البلدية حاصلة»، تماماً كما يستبعد «حصول تطورات أمنية خطيرة، فالأمن مستقرّ ومستتب». ويلفت الانتباه إلى أن الحوار القائم يجب ان يعطى أهميته وفرصته، داعيا الى عدم تسليط الاضواء على ما يضر وما يؤذي». ويعطي سلام مثلاً حول ما يثار من توطين النازحين، ليسأل: «لماذا نصطنع أموراً ونوظّف المزايدات السياسية بلا سقف بشكل مضرّ. لماذا نفتعل أموراً ليست مطروحة أصلاً؟»، مذكراً بما قاله سابقاً «يكفي استغلالاً وتناحراً في امور لا تحتمل هذا الصراع». ويشدّد على «أنّنا بحاجة إلى دعم ومساعدة الجميع لمواجهة الأعباء القائمة، فاذا اراد طرف ما مساعدتي هل ارفض واتهمه؟ إذا لم نكن واعين للأخطار فما هي مسؤولية الآخرين؟»، مؤكداً ضرورة أن «ندفع الأمور نحو الاحسن ولتبديد الخلافات والمزايدات وتبديد التطرف والحدة في خطابنا، الذي يحمل تعابير حادة وتفتيتية وتقسيمية فقط بهدف تسجيل بعض المكاسب والنقاط ضدّ بعضنا». ويضيف: «يكفي هذا الوطن استنفاراً للغرائز والمشاعر، خصوصاً أنّ لا انتخابات نيابيّة قريبة تحتاج إلى تعبئة شعبيّة، وإذا كان هناك انتخابات بلدية، فهي انتخابات أهلية وليست سياسية». وبرغم ذلك، يؤكّد سلام أنّ «الانتخابات البلديّة ماشية». كذلك، يُقلّل سلام قدر الإمكان ممّا يثار حول وجود ألغام أمام مجلس الوزراء، ويحاول ان يضعها في موقعها الطبيعي. لذلك، هو يردّد أمام من زاره في المصيطبة، أمس، أنّه لا يرى ألغاماً «بل أرى جدول أعمال أمام الحكومة وهناك أمور يجب بتّها في مجلس الوزراء، بقدر ما ان القوى السياسيّة راغبة بتفعيل مجلس الوزراء وإنقاذ البلد». ويرى أنّ مشكلة جهاز امن الدولة تحتاج إلى نقاش سيطرح في جلسة الخميس، برغم اعتباره أنّه «أخذ بُعداً وحجماً أكثر ممّا يستأهل وتمّ حرفه إلى المكان الطائفي والمذهبي وهذا غير مقبول، إذ أنّ لهذه المؤسسة دوراً يجب أن تقوم به بوضع الأمور في نصابها لكي يتعزّز دورها»، مشيراً إلى أنّ «حقيقة المشكل آذاري وليس طائفياً أو سياسياً». وعن سبب عدم تنفيذ ما يتقرر في جلسات الحوار من تسهيل للأمور، قال سلام: «إسألوا القوى السياسية ونحن في حكومة ائتلافية الكل مشارك فيها، وهي تقرّر متى تسيّر الامور ومتى تعرقلها، ولكن العرقلة المتمادية تنعكس سلباً على كل البلد». وأكّد أنّ «المطلوب مزيد من الحرص لتجاوز الصراع والتصادم السياسي ليبقى البلد مستمراً بحده الادنى لمواجهة الظروف الصعبة، إن كان على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدوليّ. وبالتالي، يفترض تأمين حداً أدنى من تحصين الذات». وتناول سلام ما اثير نتيجة الرسم الكاريكاتوري الذي نشرته صحيفة «الشرق الاوسط»، ليلفت الانتباه إلى «مسؤولية وسائل الاعلام الاعتناء بما يُنشر وبما تريد ان توصله من رسالة، كما ان الاعتراض على الرسم يكون طبيعياً عند التطاول على دولة ما أو على البعد الوطني لهذه الدولة الذي يمثله العلم، ولكن كانت ردة الفعل ايضا اسوأ من الحدث نفسه وغير مقبولة وفيها أذى وضرر». ونفى ما تردّد في بعض الصحف عن تأجيل زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى بيروت منتصف هذا الشهر، وقال: «حتى الآن الزيارة قائمة في موعدها والتحضيرات أيضاً». كما رحّب سلام بزيارة الرئيس سعد الحريري الى موسكو، وقال: إنه يتحرك بكل الاتجاهات لانقاذ البلد باتصالات داخلية وخارجية لافادة استحقاقاتنا الداخلية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع