إميل لحود أسف لأن تكون التبعية لأمراء المملكة بلغت حد الدفاع عن صحيفة. | رأى النائب السابق اميل لحود أن "ما هو أسوأ من الرسم الكاريكاتوري المسيء الذي نشر في صحيفة "الشرق الأوسط" ردة فعل بعض السياسيين اللبنانيين عليه ودفاعهم عن الرسم والصحيفة لمجرد أنها سعودية". وسأل في تصريح اليوم: "لو نشر الرسم نفسه في صحيفة تنتمي الى المحور المناهض للمملكة العربية السعودية، ما كانت لتكون ردة فعل هؤلاء؟ ألم يكونوا لينتفضوا حينها على الصحيفة ويعطوننا دروسا في السيادة والوطنية ويحركوا شارعهم للاعتراض والتخوين؟ "وماذا لو نشرت صحيفة لبنانية تملك مكاتب في السعودية الرسم نفسه، واستبدلت العلم اللبناني بالعلم السعودي، ألم تكن السلطات هناك بادرت الى قطع رأس او يد الرسام؟" وأبدى أسفه لأن تكون "تبعية بعض السياسيين لأمراء المملكة بلغت حد الدفاع عن الصحيفة التي أهانت الدولة اللبنانية، شعبا ومؤسسات، والاستعجال بتوقيف عدد من الشبان الذين تحركوا عفويا بدافع وطني، نيابة عن اللبنانيين جميعا بدل ان يكلفوا أنفسهم عناء طلب اعتذار من الصحيفة السعودية، وهو أقل ما يمكن أن يطلب منها". ورأى أن "البعض يصر على تذكيرنا بالمثل الشهير "من يدفع يأمر"، حتى لو كان ذلك على حساب كرامة بلدهم، من دون أن يملكوا القدرة على إعلان موقف مشرف تجاه رسم يأتي في إطار سلسلة الإهانات التي يتعرض لها اللبنانيون في وسائل الإعلام الخليجية، والتهديدات التي تنشر يوميا عن نية دول خليجية ترحيل لبنانيين تحت حجج واهية". وقال: "لسنا نعتب على الصحيفة وعلى بعض الإعلام الخليجي الذي ما كان ليبلغ ما بلغه من مستوى لولا مساهمة اللبنانيين فيه، بل على السياسيين اللبنانيين المتزلفين للمملكة العربية السعودية التي كان يجب أن يتم استدعاء سفيرها، كما كان يجب أن تحاسب الصحيفة من وزارة الإعلام اللبنانية عبر إجراءات تتخذ بحقها، أقله لئلا يتكرر هذا الفعل في الصحيفة نفسها أو في صحف أخرى". وشدد على أن "بعض السياسيين ما زالوا مصرين على الإغفال عن الانتصارات التي تتحقق في الميدان السوري على الإرهاب الذي ناصروه ودعموه، أو على الأقل تعاطفوا معه، وما زالوا يقفون الى جانب الجهات الممولة له والتي تمارس إرهابها على اللبنانيين، عبر البيانات أو الترحيل أو حتى الكاريكاتور، غافلين عن أن هذا الإرهاب سيلاقي المصير نفسه للارهاب الذي تتهاوى مواقعه الواحدة تلو الأخرى على الأرض السورية". وختم لحود: "حري بهؤلاء السياسيين أن يتخلوا عن المحور الذي يعاني من الإفلاس، على مختلف الأصعدة، ليقفوا وقفة عز بعد طول وقوف مهين في صف منتظري حقائب المال التي تنظم مواقفهم وخطواتهم، وحتى صمتهم عن إهانة دولتهم وعلم بلدهم في رسم كاريكاتوري ربما تنطبق مقولة "كذبة الأول من نيسان" الواردة فيه عليهم قبل أي أحد آخر"    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع