سلام استقبل وفد اتحاد الغرف العربية وعرض مع أركان القطاع الخاص تعزيز. | زار وفد من اتحاد الغرف العربية ضم الرئيس الفخري للاتحاد عدنان القصار والرئيس الجديد للاتحاد رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي وسفير الأردن في لبنان نبيل مصاوري ورئيس اتحاد الغرف اللبنانية محمد شقير وعضو مجلس إدارة غرفة العقبة نزار ماضي والأمين العام للاتحاد الدكتور عماد شهاب، رئيس الحكومة تمام سلام في السراي الحكومي، حيث أطلع الوفد سلام على النشاطات الاقتصادية التي يقوم بها الاتحاد في لبنان والبلدان العربية، والدور الذي يلعبه على صعيد تنمية وتطوير الاقتصاد العربي بما يخدم التكامل والتعاون الاقتصادي العربي. وتحدث القصار خلال اللقاء، فقال: "الزيارة تأتي في إطار التعاون والتنسيق الدائم القائم بين اتحاد الغرف العربية ودولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني الأستاذ تمام سلام، وقد أعربنا له عن بالغ تقديرنا واحترامنا له وللدور البارز والإستثنائي الذي يقوم به، حيث برهن عن جدارة أنه رجل المرحلة بامتياز، حيث يقود البلاد في مرحلة حساسة جدا، يتعرض فيها لبنان لتحديات داخلية وخارجية، وتحسب للرئيس سلام حنكته في إدارة الملفات، وتواصله الدائم والمباشر مع جميع القوى والأطراف السياسية، مما ساعده في الحفاظ على التضامن الوزاري والحكومي، وفي توفير الحد الأدنى من الاستقرار الأمني والسياسي". أضاف: "أراد سعادة الأستاذ نائل الكباريتي رئيس غرفة تجارة الأردن، أن تكون أول زيارة له بعد انتخابه رئيسا لاتحاد الغرف العربية لمدة سنتين إلى لبنان، وقد حرص على أن يجتمع مع الرئيس تمام سلام نظرا لما يحمله في قلبه من محبة إستثنائية للبنان وللشعب اللبناني. وقد كان تأكيد على أننا كاتحاد للغرف العربية مستعدون لبذل أقصى الجهود من أجل تعميق أواصر التعاون مع الحكومة اللبنانية، وعلى حشد الطاقات العربية من أجل دعم لبنان خصوصا في ظل الظروف الإستثنائية التي يمر بها". الكباريتي من ناحيته، أشاد الكباريتي ب"الحكمة التي يتمتع بها الرئيس تمام سلام حيث يقوم بدور استثنائي من أجل حماية لبنان ومصلحة اللبنانيين خصوصا في هذه المرحلة الاستثنائية من تاريخ لبنان والمنطقة العربية". وقال: "لبنان بالنسبة الينا هو بلد نموذجي بين سائر البلدان العربية، ولهذا فإن أي ضيم يصيب لبنان يصيبنا في الصميم، على أمل أن يعم الهدوء الربوع اللبنانية، لأنه إذا كان لبنان بخير فإن البلدان العربية سوف تكون بخير". ووجه الدعوة إلى سلام لزيارة الأردن، بما من شأنه "تقوية وتعميق وتعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين لبنان والمملكة الأردنية الهاشمية". لقاء موسع وكان الكباريتي جال على مقر الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية في بيروت، حيث التقى القصار بحضور شهاب، واطلع على سير العمل داخل الاتحاد، وأثنى على "الجهود التي يقوم بها الموظفون بما يخدم الأهداف التي نشأ على أساسها الاتحاد". كذلك عقد في مقر الاتحاد العام للغرف العربية "مبنى عدنان القصار للاقتصاد العربي"، لقاء اقتصادي موسع حضره الرئيس الفخري لاتحاد الغرف العربية والكباريتي وسفير الأردن، إضافة إلى رؤساء الهيئات الاقتصادية اللبنانية ورؤساء الغرف اللبنانية. القصار وألقى القصار كلمة خلال اللقاء، قال فيها: "ان تسلم الأخ نائل الكباريتي الذي تجمعني به علاقة إنسانية وعائلية وإجتماعية تمتد إلى سنوات طويلة، رئاسة اتحاد الغرف العربية، وهو يمثل قيمة مضافة إلى هذه المؤسسة العربية العريقة، نظرا للمكانة الرفيعة والعالية التي يتمتع بها، ونظرا لما قدمه وبذله في سبيل منعة ورفعة اتحاد الغرف العربية انطلاقا من موقعه كرئيس لغرفة تجارة الأردن". أضاف: "لطالما شكل اتحاد الغرف العربية جامعا ورابطا للأخوة والأشقاء العرب. وما جمعنا اليوم إلا رسالة ناصعة على أننا كعرب تجمعهم اللغة والهوية والتاريخ، معنيون بأن يكونوا موحدين ومتحدين لمواجهة الأخطار التي تتهددهم، على شتى الصعد والمستويات لمواجهة الهجمة الشرسة التي تشن على الإسلام والمسلمين". وتابع: "الحاجة تبدو أكثر من ملحة لرفع حجم ومستوى التعاون الاقتصادي، من أجل تحقيق الحلم الذي راودنا ويراود أحلام جميع العرب، ألا وهو حلم السوق العربية المشتركة". الكباريتي من ناحيته، قال الكباريتي: "الرئيس عدنان القصار مدرسة تعلمنا منها، فكان دائما الميزان التي نتباهى به في العدل، حيث غالبا ما كان يلعب دور الحكيم والموفق من دون أن ينحاز إلى طرف دون آخر، بل كان دائما منحازا إلى انتمائه العربي". أضاف: "لبنان هو القلب العربي النابض، كان وسوف يبقى المنارة المضيئة والبوابة التجارية للعالم العربي، وان الغيمة التي تمر فوق سمائه ستزول قريبا جدا. لبنان والأردن رغم مساحتهما الصغيرة، فدورهما مهم جدا على مستوى العالم العربي وكذلك على المستويين الإقليمي والدولي، ويزخران بموارد بشرية هائلة". وتابع: "كل ما يحكى ويقال عن خلاف عربي هو مجرد أوهام، لأن ما يجمعنا كعرب أكثر بكثير مما يفرقنا. ان الاقتصاد هو أساس الاسقرار، ومن هذا المنطلق يجب أن نظل نعمل على بناء جسور التواصل والتقارب". مصاروي أما سفير الأردن فأكد "أهمية العلاقات التي تجمع بين لبنان والمملكة الأردنية الهاشمية"، وقال: "لبنان عزيز على قلوبنا وقلوب العرب جميعا، ونتمنى له أن ينهض من أزمته التي يمر بها، حتى يستعيد عافيته ودوره البارز الذي لطالما لعبه على مر المراحل والحقبات". وشدد على "أهمية تفعيل حجم التجارة البينية بين لبنان والأردن من جهة وبينهما مع العالم العربي، وذلك من أجل تحقيق أولا التكامل الإقتصادي العربي وصولا إلى حلم السوق العربية المشتركة"، موضحا أن "العلاقات الاقتصادية اللبنانية - الأردنية آخذة في التوسع، حيث تم توقيع العديد من الاتفاقيات مؤخرا على هامش انعقاد اللجنة اللبنانية الأردنية المشتركة بحضور كل من رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمام سلام ورئيس الوزراء الأردني الدكتور عبدالله النسور"، لافتا إلى أن "ميناء العقبة الإستراتيجي مشرع أمام الصادرات اللبنانية". مأدبة غداء إلى ذلك، أقام القصار مأدبة غداء في مقر اتحاد الغرف العربية، على شرف الكباريتي لمناسبة تسلمه مهامه الجديدة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع