«طرابلس» يتألق ويوقف «الأنصار» عند الرقم 13 | «النجمة» * «الساحل» في نصف النهائي الثاني اليوم   بلغ «فريق طرابلس» المباراة النهائية لـ «كأس لبنان بكرة القدم» للسنة الثانية على التوالي، وأوقف حلم «الأنصار» عند الرقم الـ13 حارماً إياه من تعزيز رقمه القياسي، بعد تغلبه عليه (3 ـ 1)، الشوط الأول (2 ـ 1)، أمس، على «ملعب أمين عبد النور» في بحمدون في أولى مباريات الدور نصف النهائي،على أن يلتقي في المباراة النهائية الفائز من مباراة «النجمة» و «شباب الساحل» التي تقام الثالثة والنصف من بعد ظهر اليوم على «ملعب بلدية صيدا». ولم تكن النتيجة التي حققها «طرابلس» مفاجأة من مفاجآت كرة القدم، نظرا للأداء الجيد الذي قدمه اللاعبون على مدار الشوطين بقيادة الثلاثي الغاني المميز مايكل هليغبي ودوغلاس وايمانويل، ونجحوا من خلاله تحويل «الأنصار» إلى فريق عادي لا حول له ولا قوة، حتى أنهم كادوا مع قليل من التركيز في إنهاء الهجمات، في تسجيل نتيجة تاريخية بعدد الأهداف، لكن العناية الإلهية وقفت إلى جانب دفاع وحارس مرمى «الأنصار» وحالت دون وقوع مجزرة أهداف بعد أن تحولت منطقة الأخضر إلى «أوتوستراد مفتوح». مع العلم أن لاعبي «طرابلس» المحليين كانوا عند حسن الظن وقدموا مباراة كبيرة وساهموا في المحافظة على تفوق فريقهم الفني والبدني. كان «الأنصار» البادئ في التسجيل عن طريق البرازيلي راموس (21)، لكن الفرحة الخضراء لم تستمر سوى 8 دقائق عندما نجح الغاني مايكل هيلغبي في تسجيل هدف التعادل إثر مجهود فردي (29)، وسط انهيار تام للخطوط «الأنصارية» ما سمح للطرابلسيين في رفع منسوب الهجمات والتي أثمرت عن هدف التقدم برأسية الغاني دوغلاس مستغلا كرة عبد الله طالب من ركلة حرة (37)، التي وقف لاري مهنا متفرجاً عليها وهي تدك مرماه. وحافظ لاعبو «طرابلس» على أدائهم الهجومي في الشوط الثاني، وساهمت التغييرات الموفقة التي أجراها الجهاز الفني من ارتفاعها، خصوصا بعد نزول المهاجم أكرم مغربي الذي نجح بإضافة الهدف الثالث مستغلا كرة شقيقه أحمد من ركلة حرة (67)، حيث تكرر خطأ لاري مهنا في التصدي لها عبر تردده غير المبرر. ولم يتوقف الطرابلسيون عند هذا الحد، بل استمروا في هجماتهم وأدائهم السلس وأهدروا العديد من الفرص الذهبية كانوا سيدفعون ثمنها لولا نوم «الأنصاريين» الذي أبقى على التفوق الشمالي حتى نهاية المباراة. & مثل «طرابلس»: عبده طافح، عبد الله طالب، احمد مغربي، حمزة علي (خالد علي)، مصطفى خولا (أكرم مغربي)، غازي الحسين، مصطفى القصعة (محمد نحاس)، أحمد ياسين، مايكل هيلغبي، دوغلاس، وايمانويل. & مثل «الأنصار»: لاري مهنا، راموس، أنس أبو صالح، حمزة عبود، محمد قرحاني، نبيل بعلبكي (محمد عطوي)، أمير الحاف (محمد عطوي)، باولو، عماد غدار (ابيدي برنس)، إبراهيم سويدان، ومحمود الزغبي. & قاد المباراة الدولي علي رضا، بمساعدة الدوليين حسين عيسى وبلال زين، إلى الرابع مصطفى سعيفان. من المباراة ÷ مدرب «طرابلس» إسماعيل قرطام: كانت مباراة جميلة واستحق فريقي الفوز، سنكون بأعلى جاهزيتنا في المباراة النهائية وليس المهم من سيكون الطرف الثاني، المهم أنني سأعمل على إحراز اللقب الذي ضاع علينا في الموسم الماضي. ÷ مهاجم «طرابلس» أكرم مغربي: استوعبنا الهدف «الأنصاري» وأعدنا تنظيم صفوفنا ونجحنا في تسجيل هدفين في الشوط الأول، ثم أضفت الهدف الثالث الحاسم، أما لماذا قمت بحركة الذبح، فذلك على خلفية الشتائم التي طالتني وفريقي خلال مباراة الذهاب في الدوري على ملعب بيروت البلدي. ÷ قائد «الأنصار» نبيل بعلبكي: خسرنا المباراة لأن اللاعبين ظنوا أنها انتهت بتسجيلنا هدف السبق، ولأن اعتمادنا كان على ثلاثة لاعبين، ولكن هؤلاء كانوا خارج التغطية. ÷ حضر المباراة جمهور كبير غطى مدرجات الملعب عن أخرها وأضفى جوا من الحماس طيلة المباراة. ÷ بعد أن سجل أكرم مغربي هدف فريقه الثالث توجه نحو جمهور «الأنصار» وقام بحركة الذبح، فجنن جنون الجمهور الأخضر وشنوا هجوما عنيفا على مغربي ورموه بكل شيء وقعت أيديهم عليه، حتى أنهم أصابوه بواحدة بوجهه، مع العلم أن جمهور «الأنصار» قام بشتم مغربي قبل الهدف على خلفية ارتكابه خطأ على أحد اللاعبين. ÷ طرد الحكم لاعب «الأنصار» أمير الحاف من على مقاعد الاحتياط بسبب نزوله أرض الملعب وتهجمه على أكرم مغربي. ÷ بعد الهدف الطرابلسي الثالث رفع جمهور «الأنصار» علم تركيا وبدأوا بشتم مساعد مدرب «طرابلس» وارطان غازاريان وهتفوا باسم تركيا، فحاول غازاريان أن يقترب من المدرجات ليرد لكن أحد العقلاء تدخل وأبعده، وبعد المباراة قال غازاريان والدمعة في عينيه: «لماذا رفع الجمهور علم تركيا وشتمني، أنا لبناني ومثلت المنتخب الوطني سبع سنوات وحصلت على جائزة أفضل لاعب في آسيا مع المنتخب اللبناني وليس مع المنتخب الأرميني». ÷ قبل نهاية المباراة بعشر دقائق طلب قائد سرية عاليه في قوى الأمن الداخلي المقدم خالد الورداني وآمر فصيلة بحمدون النقيب وسام الحداد بإخراج جمهور «طرابلس» من الملعب تفاديا للتصادم مع جمهور «الأنصار» الذي توعده بالضرب في الخارج.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع