«نادي طرابلس».. مرتاح مادياً وعابر للطوائف | تعمل أندية الدرجة الأولى على تصريف أعمالها المادية بمبادرات فردية ليس الا ما جعلها تعاني من أزمة مادية فعلية، وإذا كان البعض منها قد نجح في تأمين الحد الأدنى من متطلبات الفريق فإن البعض الآخر وقع تحت وطأة هذه الأزمة وعانى فعلياً من انعكاساتها. وقد يحمل الموسم الجديد آثار الموسم الماضي، بحيث تسعى الإدارات إلى تأمين الممولين لتدارك المعاناة وما تفرضه الظروف من نفقات تتعلق بشراء لاعبين وأجهزة فنية وغيرها ما قد يرتب على الأندية مسؤوليات إضافية فكيف ستتصرّف إزاء ذلك وهل الهدف من التمويل تجاري وسياسي؟ وبعد أن قدمنا أندية «العهد» و «النجمة»، «الأنصار»، «الصفاء»، «الراسينغ»، «الغازية»، «النبي شيت» و «شباب الساحل»، نقدّم اليوم فريق «طرابلس». «طرابلس» لم تضع الصدفة فريق «طرابلس» على الساحتين الطرابلسية واللبنانية، بل كان نتيجة مشروع كبير يحمل في طياته أبعاداً تتجاوز المنافسة الرياضية الى تحقيق الغاية المنشودة التي يطمح إليها راعيه الرئيس نجيب ميقاتي، وهي تسليط الضوء على المدينة التي عانت شتى أنواع الحرمان والتهميش والتشويه، وأعادتها بقوة الى الخارطة الرياضية اللبنانية من أوسع الأبواب وهو ما تحقق هذا العام مع تتويج الفريق بطلاً لـ كأس لبنان للمرة الأولى في تاريخ طرابلس. القرار الحاسم ربّما يرى البعض أن ما حققه «طرابلس» في هذا الموسم، كان فلتة شوط، ولكن المتابعين لمسيرته الكروية والتي انطلقت في العام 2005، يؤكدون أن ما حصل كان نتيجة قرار حاسم اتخذته إدارة الفريق، وترجم في منافسته على المراكز المتقدمة في الدوري اللبناني، وفي كأس لبنان، حيث وصل الموسم الفائت إلى المباراة النهائية لكأس لبنان ولم يحالفه الحظ أمام «السلام» زغرتا، في نهائي الكأس. البداية كانت في العام 2005 عندما كان فريق «طرابلس» يحمل اسم «اولمبيك»، وجرى عرضه للبيع، فتحرّكت ماكينة الرئيس ميقاتي الرياضية باتجاه المسؤولين عنه، وأبرمت الصفقة، فتمّ استبدال اسمه ليكون حامل شعلة المدينة والمدافع عنها، وليتطلّع بعد ذلك ليكون في آسيا وهو ما بوشر الاستعداد له حالياً في إطار التحضيرات لهذه المهمة، والتي يُراد منها نقل اسم مدينة طرابلس إلى المحافل الدولية لمحو الصورة النمطية السائدة، ولتحقيق ما تصبو إليه جماهيره التي كانت عبرت عن فرحتها بالحصول على كأس لبنان من خلال المسيرات السيارة والاحتفالات الشعبية في الشوارع وبالحضور الكثيف في حفل التكريم الذي رعاه الرئيس ميقاتي في قاعة الميناء الرياضية. ولأن الرياضة في لبنان باتت صناعة وفي بعض الأحيان بغطاء طائفي أو مناطقي، فقد أريد لهذا النادي والذي تحوّل إلى ما يشبه مؤسسة تضم أكثر من 150 شخصاً من لاعبين وإداريين، أن يكون عابراً للمناطق والطوائف والمذاهب وبعيداً عن أية عمليات تسييس، انطلاقاً من اسم مدينة طرابلس والتي طالما كانت مدينة للعيش المشترك، وهو ما يعزّزه وجود لاعبين من مختلف المناطق والطوائف والمذاهب، وجمهور مختلط أشاد بأخلاقه الرياضية كل المعلقين الرياضيين. لا يرغب المعنيون في الفريق بكشف ميزانيته المالية والتي يتكفل بها الرئيس ميقاتي، لكنهم يؤكدون ان الفريق لا ينقصه أي شيء وهو يحصل على الدعم المطلوب وتوفر له التسهيلات التي ستتضاعف هذا الموسم، حيث سيكون للفريق مشاركات في الخارج. لكن هؤلاء يؤكدون أن الأعباء باتت كبيرة وأن ما شهدته طرابلس من احتفالات قد زادت من حجم المسؤوليات وجعلت الفريق بكل مَن فيه في ورشة عمل دائمة استعداداً للمحطات المقبلة محلياً وآسيوياً. ميقاتي المموّل يقول رئيس النادي وليد قمر الدين: «إن النادي هو مشروع رياضي لجميع أبناء وشباب وأهالي طرابلس وليس محصوراً بفئة سياسية، بالرغم من أنه يموّل من الرئيس نجيب ميقاتي، وأنا أؤكد بأنه ليس هناك أي تدخل سياسي في النادي». وأضاف: «لقد نجح «طرابلس» هذا الموسم بالتغلب على أعرق الفرق اللبنانية بكرة القدم، ليحتل المركز الرابع في الدوري اللبناني ويفوز ببطولة كأس لبنان لاول مرة بتاريخ المدينة». وتابع: «اليوم نادي «طرابلس» لم يعد فريقاً بكرة القدم فقط، ولم يعد يمثل نفسه فقط بل أصبح حالة رياضية طرابلسية جامعة بدأت بتغيير المفاهيم الموجودة لكرة القدم في لبنان». وقال: «إن الفوز بكأس لبنان رتب على مجلس الإدارة مسؤوليات ضخمة، خصوصاً أن النادي سيمثل لبنان في «كأس الاتحاد الآسيوي»، إلى الدوري العام اللبناني، ونحن الآن بصدد الاستعدادات الإدارية بالتعاون مع بلدية طرابلس لإجراء الإصلاحات اللازمة بملعب رشيد كرامي الدولي لنتمكن من أخذ موافقة الاتحاد الآسيوي لإقامة المباريات الآسيوية على ارضه، كما أن الاتصالات جارية مع لاعبين أجانب عديدين لتعزيز صفوف الفريق بالمراكز التي يحددها الجهاز الفني وسيكون العمل جدياً على تحسين أداء اللاعبين اللبنانيين الموجودين في الفريق، وخصوصاً أن من بين هؤلاء بعض الناشئين الذين شاركوا الفريق بمباريات حساسة خلال الدوري السابق وأثبتوا كفاءتهم الفنية العالية».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع