ميقاتي : ندعم مبادرة جنبلاط وندعو الجميع إلى التجاوب معها | إستقبل رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، في دارته مساء اليوم، وفدا من“جبهة النضال الوطني”، ضم وزير الاشغال العامة والنقل غازي العريضي ووزير شؤون المهجرين علاء الدين ترو وأمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، في حضور وزير الاقتصاد والتجارة نقولا نحاس. خلال اللقاء أعرب ميقاتي“عن دعمه المبادرة الحوارية التي سيعلنها رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط والافكار التي تتضمنها”. وقال:“إننا ندعم هذه المبادرة وندعو جميع الاطراف إلى التجاوب معها وملاقاة الجهود التي تبذل من أجل الخروج من الواقع الراهن، كما اننا نعتبر أنه مهما تباعدت الآراء بين اللبنانيين فلا بديل عن الحوار الذي يؤدي وحده إلى بلورة قواسم مشتركة للحل وتحصين وطننا في هذه الظروف الصعبة التي تشهدها المنطقة”. وجدد دعوته“الجميع إلى التجاوب مع دعوة رئيس الجهورية العماد ميشال سليمان الى الحوار، من أجل التوافق على الخطوات المطلوبة لوقف التشنج القائم والخروج بحل يكون مقبولا من الجميع ويشكل خارطة طريق للمستقبل”. العريضي بعد اللقاء أدلى العريضي بالتصريح الآتي:“إلتقينا دولة الرئيس، في سياق الجولة التي نقوم بها، كوفد من الحزب التقدمي الاشتراكي بتكليف من وليد بك، لطرح أفكار المبادرة التي أطلقناها لمحاولة الوصول إلى فتح كوة في هذا الجدار الذي، للأسف، يفصل بين اللبنانيين، وفي ظل القطيعة الخطيرة التي نعيشها، حيث لا تواصل ولا شراكة، لا بالأفكار ولا بمحاولة إخراج البلاد من الأزمة السياسية الخانقة من جهة ومن الأزمة الأقتصادية–الاجتماعية الضاغطة على الجميع. جئنا اليوم الى دولة الرئيس ميقاتي وطرحنا عليه مختلف الأفكار، وبطبيعة الحال نحن وإياه متفقون على تشخيص مشترك لأسباب المشكلة وعلى كيفية التعاطي مع هذه الأمور ضمن المؤسسات الدستورية في البلاد. دولة الرئيس بارك وأيد كل الخطوات التي نقوم بها وأمل أن نتمكن من الوصول الى قواسم مشتركة، إذا أمكن، كما أكدنا له أننا نتلمس اي فكرة او رؤية أو مشروع او مبادرة من قبل القوى السياسية التي سنلتقي بها، وسنعود الى فخامة الرئيس ودولة الرئيس للتشاور وجمع كل هذه الأفكار والاستماع الى وجهات النظر المختلفة، علنا نستطيع بجهد مشترك ان نخرج البلاد من هذه ألأزمة الكبيرة”. سئل:كيف ستساعد هذه المبادرة في اطلاق الحوار في ظل القرار القاطع لقوى 14 اذار بعدم المشاركة في الحوار؟ أجاب:“عندما اطلقنا المبادرة كنا نعلم هذا الموقف. طبعا نحن نتمنى ان يأتي الجميع الى طاولة الحوار. في فترة من الفترات رفض فريق الثامن من آذار الحوار، وكان لنا موقف واضح. لسنا مع مقاطعة الحوار. فريق الرابع عشر من آذار يرفض طاولة الحوار، ونحن نؤكد أننا لسنا مع مقاطعة طاولة الحوار، خصوصا وأن فخامة الرئيس يتصرف بحكمة ومسؤولية وشجاعة وجرأة، ويكرس موقعا قياديا ممتازا وينفتح على الجميع، خصوصا في موضوع الاستراتيجية الدفاعية، كما طرح من قبله، وبالتالي نحن نتمنى ذلك”. أضاف:“اهمية هذه المبادرة اننا لا نستثني أحدا، فنحن شركاء في البلد، والبلد يحكم بالتوازن وبالشراكة الحقيقية. سنذهب نحن الى الجميع ونتشاور معهم ونتباحث معهم ونحاول من خلال هذا الحوار الثنائي المباشر الوصول الى قواسم مشتركة وسنعود بعدها الى فخامة الرئيس ودولة الرئيس للتباحث في هذه المبادرة”. سئل:فريق الرابع عشر من آذار يقول اذا كان عنوان طاولة الحوار التغيير الحكومي هم مستعدون للمشاركة، ولكن ليس لأي سبب آخر؟ أجاب:“سمعت كلاما عن دستورية الموضوع، فهل ثمة ناحية دستورية بأن تجتمع طاولة الحوار وتقرر التغيير الحكومي أو الاتفاق على حكومة جديدة؟ يجب ان ننتبه لكل ما نقول لأن المسألة حساسة ودقيقة. ثم إذا كان الاقرار بطاولة الحوار مناقشة هذا الموضوع، فهذا يعني ان ثمة إقرارا بضرورة التشاور بين اللبنانيين حول هذه المسألة، وبالتالي هنا نتجاوز الناحية الدستورية التي يتحدثون عنها. في كل الحالات سيكون هذا الموضوع موضع نقاش بيننا وبين شركائنا في البلد في 14 اذار و8 آذار، وعلى مستوى كل القوى السياسية التي سنلتقي بها”. سئل:في حال لم تنجح المبادرة هل من حل آخر؟ أجاب:“نكون قد قمنا بواجب نحن نشعر بضرورة القيام به، واذا لم ننجح في هذا المسعى سنفكر بمساع أخرى على ضوء ما نستنتجه من أفكار. لن نتوقف عن التحرك لرأب الصدع بين اللبنانيين وتأكيد الحوار بينهم وان الدولة هي المرجع والضامن والملاذ للجميع، وأن استخدام السلاح في الداخل غير مقبول، وأن التشنج والتخوين أديا في الماضي الى ما أديا اليه ونحن بغنى عن ذلك. سنبقى نقول هذا الكلام وسنبقى نذهب الى الجميع لنقول هذا الكلام خصوصا في هذه المرحلة التي اضفنا اليها مسألة اساسية هي الابتعاد عن اقحام انفسنا في الشأن السوري بعد التطورات التي نعيشها، لأنه سيكون لذلك انعكاسات خطيرة على الوضع الداخلي”. سئل:هل ستكون لكم لقاءات مع قوى الرابع عشر من آذار؟ أجاب:“بالتأكيد ستكون لقاءات مع قوى واحزاب وشخصيات سياسية، وسنكون في جولة شاملة على مختلف القوى السياسية اللبنانية”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع