بري: يريدون حكومة من دون أن يتحاوروا معنا وهذا غير وارد | استغرب رئيس مجلس النواب نبيه بري تصرف الحكومة وكأنها غير متمسكة بمشروع قانون الانتخاب الذي أقرته وأحالته الى مجلس النواب لدرسه وإقراره، واستدل على هذا الموقف الحكومي من خلال ما أعلنه وزير الداخلية والبلديات مروان شربل من انه بدأ يحضّر للانتخابات على أساس قانون الستين. وقال بري لـ”الجمهورية”“هذا امر مخالف للمنطق، لأن الوزير يتجاوز مشروع الحكومة التي ينتمي اليها، فإذا كانوا قد غيّروا رأيهم في القانون الذي أعدّوه، فعليهم أن يطلبوا استرداده من مجلس النواب حسب الأصول”. واستبعد بري حصول أي تقدّم على صعيد قانون الانتخاب في خلال الشهر الحالي لأنه شهر أعياد فيما الوقت يدهم الجميع ولا يتوقّع أن يحصل أي بحث جدّي قبل النصف الأول من الشهر المقبل، لكنه قال:”إذا كانت هناك نيات جدّية فإنه ما يزال هناك وقت كاف لإقرار قانون انتخاب جديد”. وكرر بري التأكيد انه ضدّ تمديد ولاية مجلس النواب، منتقداً كل من يتحدّث عن هذا التمديد، قائلاً:”البعض يريد التمديد ليس من أجل إقرار قانون انتخابي جديد، وانما من أجل إنجاز الإجراءات اللازمة لاعتماد قانون الستين”. وعن الوضع الحكومي لفت بري الى“أن أحدا لم يعارض التغيير الحكومي من حيث المبدأ، لا رئيس الجمهورية ولا رئيس الحكومة ولا أنا ولا الاستاذ وليد جنبلاط، ولكن لا حكومة من دون حوار، انهم يريدون حكومة من دون أن يتحاوروا معنا، وهذا غير وارد لدينا على الإطلاق”. وأكد بري ان اللجان النيابية هي المطبخ الذي يعدّ مشاريع القوانين، ولا يمكن أن تتوقف عن العمل على عكس الهيئة العامة لمجلس النواب التي يتّخذ فيها القرار والتشريع، وقال:”لا يمكن أن أدعو مجلس النواب الى جلسات عامة من دون ضمان حضور جميع المكوّنات الوطنية فيها، ولكني في الوقت نفسه لن أوقف العمل في اللجان النيابية التي عليها أن تحضّر مشاريع القوانين، وعندما تتوافر الأجواء لعقد جلسات نيابية عامة يتم إقرار هذه المشاريع”. واستغرب بري اتهام البعض له بضرب الاعتبارات الميثاقية من خلال دعوته بعض اللجان النيابية الى الاجتماع عبر مقرريها وليس رؤسائها، فقال إن دور اللجنة النيابية يختلف عن دور الهيئة العامة التي تفرض حضور الجميع في جلساتها، وهذا ما فعلته عندما انسحب الوزراء الشيعة من حكومة الرئيس فؤاد السنيورة البتراء، إذ رفضت يومها دعوة المجلس الى الانعقاد لأن الحكومة بتراء ويغيب عنها مكوّن وطني أساسي، لكن اللجان النيابية كانت تنعقد في حضور ممثلين للحكومة عملا بمبدأ عدم توقف المطبخ التشريعي عن العمل”. ولفت رئيس المجلس الى أنه لم يطلب من معظم اللجان النيابية التي يرأسها نواب من فريق 14 آذار أن تجتمع بدعوة من مقرريها“لأن رؤساءها لم يرتكبوا خطأ علنيا يستوجب هذه الدعوة، في حين ان النائب روبير غانم ارتكب خطأ كبيرا عندما اعلن أخيرا انه لن يدعو لجنة الإدارة والعدل التي يرئس لسبب سياسي، ولذلك طلبت من النائب نوار الساحلي ان يدعو هذه اللجنة الى الاجتماع”. وشدد بري على“أن على رئيس مجلس النواب ضمان انتظام عمل اللجان النيابية ومشاركة أعضائها في اجتماعاتها، لئلا يصبح شاهد زور، وأشار الى أن من صلاحيات رئيس المجلس إقالة أي نائب من أي لجنة في حال امتناعه عن حضور ثلاثة اجتماعات متتالية من دون تقديم عذر”. وكشف بري انه عاتبَ عدداً من رؤساء اللجان النيابية وأعضائها على غيابهم المستمر عن الاجتماعات، مشيرا الى انه تبيّن له ان نسبة حضور أحد النواب لاجتماعات إحدى اللجان هي صفر، وان هذا النائب كان قد استشرس من أجل الانضمام الى هذه اللجنة. وقال ان الناس يمكنهم ان يحاسبوا هؤلاء النواب وإلا لماذا انتخبوهم في الأصل؟ ولم يستبعد بري ان يدعو اللجان النيابية الى اجتماعات لاحقة إذا اقتضى الأمر.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع