توقيع كتاب العلاقات الإجتماعية بين العالمين الإفتراضي والواقعي في. | دعا نادي كتاب covers the Between الى حفل توقيع كتاب "العلاقات الإجتماعية بين العالمين الإفتراضي والواقعي" للدكتورة وديعة الأميوني والدكتور كلود عطية برعاية وزير الثقافة ريمون عريجي في مطعم "موسكادور" كفرحاتا - زغرتا. حضر الحفل النائب اسطفان الدويهي، مدير عام وزارة الثقافة فيصل طالب، السيدة ريما سليمان فرنجية، المهندس زياد المكاري، عميد معهد العلوم الإجتماعية الدكتور يوسف كفروني، أساتذة جامعيون، أعضاء من مجلس بلدية زغرتا - اهدن، وشخصيات، ممثلون عن "البيت الزغرتاوي" و"حركة شباب زغرتا الزاوية"، بالإضافة الى حشد من المهتمين من أبناء زغرتا والمنطقة. كفروني بداية، كانت كلمة لكفروني قال فيها:"مناسبة جميلة أن نلتقي حول الكتاب أو البحث، هذه المناسبة لها مدلول أبعد وأعمق من مضمون الكتاب بذاته، وديعة الأميوني وكلود عطية أساتذة في الجامعة اللبنانية والتيمن مهامها الأساسية ليس أن تنقل المعرفة فحسب بل أن تنتج المعرفة ولا يمكن إنتاج المعرفة من دون العمل البحثي ، لا قيمة لأي جامعة لا تنتج المعرفة ولا تخصص الميزانيات والتجهيزات اللازمة لمراكز الأبحاث لإنتاج هذه المعرفة". تابع:" في موضوع الإنترنت، أي ما يحكى عن التواصل من خلال ما يسمى بالعالم الإفتراضي وعلاقته بالعالم الواقعي والعلاقات الإجتماعية ومدى تأثرها بذلك، طبعا نحن أمام ثورة جديدة، هذه الثورة من المنتظر أن تكون نتائجها أخطر وأبعد وأعمق بكثير من النتائج التي جاءت بها الثورة الصناعية". وقال:"كثيرون يتكلمون عن ذلك بمن فيهم الدكتورة وديعة الأميوني والدكتور كلود عطية. أنا أفضل الكلام عن عالم واقعي له مجالات متعددة، والمجال الإفتراضي هو أحد هذه المجالات، والواقع الإجتماعي هو الأساس الذي يجب أن ننطلق منه على كل المستويات فبدون فهمه لا يمكن أن نتقدم، وللأسف ان الدول المتخلفة لا تعطي أي أهمية لدراسته ولوضع الخطط اللازمة انطلاقا من هذه الدراسة بعكس الدول المتقدمة، التي تضع الخطة انطلاقا من دراسة هذا الواقع ، من هنا يأتي دور وأهمية العلوم الإجتماعية والعلوم الإنسانية في دراسته ويظن البعض ان هذه العلوم ليس لها أهمية اليوم وهذا خطأ كبير. إن غياب تدريس الفلسفة والعلوم الانسانية والعلوم الاجتماعية غياب تدريس المنهج العلمي يؤدي يالكثيرين الى أن يكونوا علماء، أن يكونوا أطباء ومهندسين ولكن بدون تفكير". ختم:" نحن اليوم بحاجة الى أن نتقدم في دراسة العلوم الإجتماعية والانسانية وأن نخصص الميزانيات اللازمة من أجل هذه العلوم ، إذ إن تقدمها رهن بأن ننصرف بشكل جدي اليها، أنا أشكر الزملاء الذين قاموا بهذا البحث في مجال وصف العلاقات الاجتماعية المستجدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بكل تنوعاته ووصف هذا الواقع بكل موضوعية ودقة وشمولية على مساحة عدد كبير من الاستمارات ، هذا البحث هو بحث جدي ورصين ويشكرون على هذا الإنجاز ونتمنى لهم المزيد من النشاط والتقدم". عطية وكانت كلمة لعطية اعتبر فيها أن "العالم الافتراضي أصبح عالما لا أحد يستطيع الهروب منه، فأصبحنا نعيش في عالم افتراضي بكل ما للكلمة من معنى خاصة أن هذا الكلام يتوجه الى فئة الشباب والمراهقين الذين يعيشون العالم الافتراضي بشكل كبير والذي يتخطى الحد المقبول لاستعمال هذه الشبكة، فالإدمان على الإنترنت هو إدمان خطير ومشكلة خطيرة، يجب أن يتنبه الى هذا الموضوع كل شخص منا. إن كل شخص مسؤول بدءا من وزارة الثقافة والتربية الى كل الوزارات المختصة والمدارس والجامعات والأهل، فهذا الموضوع يجب أن نلفت النظر اليه بشكل علمي، واليوم الإنترنت نستطيع ان نستفيد منه بشكل علمي وأكاديمي وبالتالي نستطيع التواصل مع الآخرين ونحن وراء هذه الآلة، لكننا يجب أن ننتبه الى السلبيات التي تخطت حدود الإيجابيات بأشواط. إذن أقول يجب أن يتحول العالم الإفتراضي الى عالم واقعي لكي نتأكد من كل هذه المعطيات الموجودة عبر هذه الآلة الرقمية". الأميوني بدورها، رحبت الأميوني بالحضور، وأعطت لمحة عامة عن الكتاب "الذي هو دراسة ميدانية نفذت من خلال 900 استمارة في محافظة عكار ومحافظة الشمال حول الإنترنت ودخوله وهل يا ترى شكل صدمة للعالم في مجتمع تقليدي، في بلد سائر على طريق التخلف، لأنه في وقت من الأوقات كان المجتمع اللبناني والمجتمع العربي بارزا، لكن اعتبارات ومتغيرات دينية وسياسية للأسف هم الذين باتوا يسيطرون، نحن نتكلم في الكتاب على صفحات التواصل الإجتماعي مثل الفايسبوك والتويتر وغيرهم ومدى تسهيلهم للعلاقات، هذه العلاقات التي تتحول من الافتراضية الى الواقع، والإنسان هو من اخترع هذه الآلة معتبرا انها ستساعده ليطور المجتمع. لكن نرى ان الآلة هي التي تحد الانسان ويصبح أسيرا لها، فالآلة تشكل خطرا على روحانية الانسان على علاقاته بالبشرية وعلى التواصل الواقعي، هذا الكتاب يفتح المجال لأبحاث أخرى من أجل التوصل الى حلول تشتمل على توصيات واقتراحات". وختاما، وقعت الأميوني كتابها للحاضرين مع شرب نخب المناسبة.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع