إحياء اليوم العالمي للغة الأم في جامعة الروح القدس | احتفلت جامعة الروح القدس - الكسليك باليوم العالمي للغة الأم الذي تحييه اليونيسكو، فنظمت كلية الآداب مؤتمرا بعنوان "اللغة الأم والذكاء العاطفي"، في حرم الجامعة الرئيسي، بحضور النائب الأول لرئيس الجامعة وعميد كلية الآداب الأب البروفسور كرم رزق، وأعضاء مجلس الجامعة وعدد من الأساتذة والطلاب. قزي بدأ المؤتمر بكلمة تقديم للطالبة كريستين قزي من قسم اللغات الحية والترجمة، التي اعتبرت أن "إحياء يوم اللغة الأم هو مناسبة عالمية أرادتها الجمعية العامة لمنظمة اليونيسكو، سبيلا إلى تشجيع الدول الأعضاء على إعلاء شأن اللغات المحكية وتطويرها والدفاع عنها في العالم كله وعلى استخدام اللغة الأم أقله في الصفوف الابتدائية، شحذا لذكاء الفرد وتطويرا لعاطفته الصادقة". وأضافت "أنها مناسبة أرادت اليونيسكو إحياءها بهدف المحافظة على التنوع اللغوي والتعددية الألسنية، في عصر برزت فيه الألة الذكية وبرز فيه الذكاء الألي يسابقان الانسان في جميع ميادين الحياة اليومية، على حساب وجدانيته وروحانيته". وأشارت إلى أن "عنوان المؤتمر يؤدي بنا إلى تساؤلات كثيرة متنوعة، ومن بينها: ما هي اللغة الأم؟ ما هو الذكاء العاطفي؟ ما علاقة هذا الذكاء العاطفي باللغة الأم؟ ما هو دور اللغة الأم في تنمية الذكاء العاطفي؟". الأب رزق ثم ألقى النائب الأول لرئيس الجامعة وعميد الكلية المنظِّمة للحفل الأب البروفسور كرم رزق كلمة الافتتاح، مشددا على "أهمية الذكاء الذي يضم مجموعة من الوظائف الذهنية الهادفة إلى تحقيق المعرفة المفهومية والعقلانية. إن الذكاء ملكة تميز الإنسان وتضمن له ميزة الاكتشاف والاختراع والابداع والتأقلم وايجاد الحلول للمواقف الصعبة والمعقدة. أما العاطفية فتنتمي إلى حقل المشاعر التي تتخطى أطر القواعد والمفردات المعروفة. ويحمل هذا البعد في طياته أقوى الأحاسيس وأكثرها حميمية لدى الإنسان، من مثل الحب والكره والمعاناة والفرح، وتحوي العاطفية الكثير من المعاني والأفكار، وبهذا تنتج مادة تغذي النمو الفكري". وختم: "تجتمع العاطفة والذكاء لخلق ثنائي قادر أن يزود نهارا كاملا من التفكير، على أن نلتقي مجددا في 22 نيسان للاحتفال بمرور 10 سنوات على تأسيس قسم الصحافة والتواصل في الكلية ولإحياء الذكرى المئوية لشهداء الحرب العالمية الأولى (1914- 1918)". الجلسات تضمن المؤتمر جلستين، أدار الجلسة الأولى الأب كرم رزق وكانت له مداخلة بعنوان "الابداع والقصة". أما البروفسورة روزي غناجي فتطرقت إلى موضوع "تأثير الذكاء العاطفي واختيار الكلمة في فعالية التواصل"، وألقت الدكتورة كريستال اسطفان حايك مداخلة بعنوان "إنو... يعني..."، أو الدور العاطفي للغة الأم". وكانت الجلسة الثانية بإدارة البروفسور طانيوس نجيم الذي تحدث عن "اللغة الأم والذكاء الانفعالي". فيما تناول الدكتور طلال وهبه مسألة "الذكاء والخطاب" والدكتور يوسف عيد "القبلة: ألفباء لغة الذكاء". واختتم المؤتمر بمداخلة لرئيس قسم الترجمة واللغات الحية البروفسور جوزيف شريم بعنوان "اللغة الأم: تحرر من عبودية التعقيد"، واعتبر أن "الانفعالات حاضرة في جميع ما يقوم به الانسان من أنشطة، وبالتحديد على مستوى التواصل والتفاعل. والذكاء الانفعالي هو فن التحكم بالانفعالات التي تؤثر في تصرفنا، بهدف اتخاذ القرارات المناسبة في مجتمع تتشابك فيه التعقيدات على أنواعها".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع