جاذبيّة الأسهم التفضيلية من 16 مصرفاً لبنانياً | تزداد الاصدارات المصرفية اللبنانية من الاسهم التفضيلية التي تلقى اقبالاً كثيفاً من المستثمرين. ويُتوقع أن يتواصل هذا الاتجاه في السنوات المقبلة. فالأسهم التفضيلية تتمتع بعائدات سنوية مرتفعة وثابتة وبحقوق الافضلية على باقي الأسهم العادية وهي من التوظيفات المتدنّية المخاطر. حالياً يتمّ في الاسواق المالية اللبنانية أكان ذلك داخل ردهة البورصة الرسمية للاسهم أم في السوق غير الرسمية تداول أسهم تفضيلية عائدة لاصدارات قام بها 16 مصرفاً لبنانياً مختلفاً. وتبلغ القيمة الاجمالية لهذه الاسهم نحو 3,39 مليارات دولار اميركي، أي بنموّ نسبته 50 في المئة مقارنة مع الارقام قبل خمس سنوات.   أما أبرز المصارف المصدّرة لهذه الاسهم التفضيلية فهي: أولاً – بنك بيروت في المرتبة الاولى مع 519.95 مليون دولار أي ما نسبته 15.3 في المئة من السوق الاجمالية. ثانياً – بنك عودة في المرتبة الثانية مع 500 مليون دولار أي ما نسبته 14.8 في المئة. ثالثاً – بنك بيبلوس في المرتبة الثالثة مع 400 مليون دولار أي ما نسبته 11.81 في المئة. رابعاً – مصرف الشركة العامة SGBL في المرتبة الرابعة مع 375 مليون دولار أي ما نسبته 11.07 في المئة. خامساً – بنك ميد، 325 مليون دولار سادساً – فرنسبنك، 260 مليون دولار سابعاً – البنك اللبناني الفرنسي 250 مليون دولار ثامناً – بنك بلوم 200 مليون دولار تاسعاً – البنك اللبناني للتجارة BLC 130 مليون دولار عاشرا – الاعتماد اللبناني 100 مليون دولار الحادي عشر – بنك بيروت والبلاد العربية BBAC 80 مليون دولار الثاني عشر – الاعتماد المصرفي CREDIT BANK 70 مليون دولار الثالث عشر – لبنان الخليج 53 مليون دولار الرابع عشر – IBL 50 مليون دولار. الخامس عشر – فرست ناشيونال بنك FNB 40 مليون دولار السادس عشر – بيمو 35 مليون دولار. وتعمل المصارف اللبنانية على إصدار الاسهم التفضيلية لتدعيم وتعزيز اموالها الخاصة وملاءتها المالية. وتفضل المصارف اصدار هذا النوع من الاسهم لكونه يدعم الاموال الخاصة بدلاً من زيادة الديون. ولا تقتصر افادة المصارف على اصدار الاسهم التفضيلية لتحسين ارقامها المالية أي بنسبة الاموال الخاصة الى الديون بل وايضاً على الحصول على التمويل الضروري للتوسع في لبنان واقليمياً ايضاً. وقد بلغت نسبة الاسهم التفضيلية نحو 23 في المئة من اجمالي الاموال الخاصة في القطاع المصرفي اللبناني. وتلقى اصدارات الاسهم التفضيلية في لبنان اقبالاً كبيراً وكثيفاً في السوق الاولية، أي عند تاريخ الاصدار الاولي. أما في السوق الثانوية اي في تداولات البورصة لاحقاً او خارجها فإنّ هذه التداولات تكون قليلة عموماً، إذ إنّ الذين يوظفون اموالهم في الاسهم التفضيلية يفضلون الاحتفاظ بها وليس التداول. وتُعتبر الاسهم التفضيلية من التوظيفات المالية المتدنّية المخاطر في لبنان. إذ إنّ على مدى الاربعين عاماً السابقة لم يُسجَّل أيّ تخلّف مصرفي لبناني عن سداد هذه الاصدارات. كذلك هناك اعتقادٌ واسع بأنّ مصرف لبنان المركزي لا ولن يسمح بحصول مثل هذا التخلّف. ومن جهةٍ اخرى جميع إصدارات الاسهم التفضيلية هي بالعملات الاجنبية اي انه لا توجد مخاطر على مستوى اسعار الصرف. وتتميّز الاسهم التفضيلية في لبنان أكانت مسجلة في البورصة الرسمية أم متداوَلة خارجها بأرباح سنوية على مستوى اسعار الفائدة بلغ متوسطها العام 7.16 في المئة. وهي نسبة تتجاوز بكثير اسعار الفائدة على الودائع بالدولار الاميركي والتي بلغ متوسطها حتى نهاية شهر آب الماضي 3.13 في المئة. وتتشابه وتتقارب اسعار الفائدة على الاسهم التفضيلية المصدّرة من مختلف المصارف اللبنانية. ولا يتجاوز الفارق عموماً الواحد في المئة. وذلك نظراً للمنافسة بين هذه المصارف من جهة، والمساواة في نسبة المخاطر من جهة ثانية. أما أعلى فائدة فيقدّمها حالياً فرنسبنك عند 8.50 في المئة على اسهم الفئة (أ) اصدار العام 2008. أما ادنى فائدة فسجّلت في بنك عودة على اسهم الفئة (E) و(F) و(G) عند 6 في المئة. وتتميّز تحركات الاسعار على صعيد الاسهم التفضيلية بتحركات ضمن نطاقات ضيّقة أي لا يوجد مخاطر التقلبات القوية في الاسعار، كذلك فإنها اقل نسبة بالمخاطر ولكنها في المقابل اقل سيولة. وفي حين تحركت اسعار الاسهم في بورصة بيروت الرسمية خلال العام 2014 على سبيل المثال لا الحصر بين 5.06 في المئة ارتفاعاً كحدّ اقصى في شهر كانون الثاني 2014 وبين 2.68 في المئة انخفاضاً كحدّ اقصى في شهر تموز 2014 لم يتجاوز تحرّك مؤشر الاسهم التفضيلية اكثر من 0.5 في المئة صعوداً في شباط 2014 و1.76 في المئة انخفاضاً في شهر أيار 2014. وعلى رغم التحرّكات الضيقة لاسعار الاسهم التفضيلية مقارنة مع تحرّكات اسعار الاسهم ذات التقلبات القوية عموماً، إلّا انّ الاسهم التفضيلية شأن الاسهم سلكت اتجاهاً نزولياً هي الاخرى في العام 2014 بتأثير من الاوضاع الراهنة في البلاد. عموماً فإنّ الاسهم التفضيلية بقيت ذات فوائد كثيرة وكبيرة لكلّ من المصارف التي تقوم بإصدارها وللمستثمرين الذين يقبلون على التوظيف فيها. ونتيجة هذه الفوائد ما زالت السوق المصرفية اللبنانية تشهد تزايداً كبيراً في إصدار الاسهم التفضيلية وسط توقعات بأن يتواصل هذا الاتجاه خلال السنوات المقبلة ايضاً. خصوصية الأسهم التفضيلية تتمتع الاسهم التفضيلية بتقديمات تميّزها الى حدٍّ كبير عن الاسهم العادية على رغم انّ مالكي الاسهم التفضيلية لا يتمتعون بحق التصويت في الجلسات العمومية أيْ بإدارة الشركة. ومن الخصائص يمكن تعداد ما يلي: اولاً – حقوق الافضلية في استرداد الاموال وقبض الارباح في حالتَي الافلاس اولاً وتحقيق الارباح ثانياً. ثانياً – حقوق الافضلية عند توزيع العائدات السنوية على الاسهم. ثالثاً – عائدات سنوية ثابتة بخلاف عائدات الاسهم التي يمكن أن تنقص او تزيد سنوياً. رابعاً – عائدات سنوية اكبر من تلك التي تُدفع على الاسهم العادية. ويعود ذلك الى انّ قيمة الاسهم العادية السعرية يمكن أن ترتفع مع تحسّن الاسعار في السوق.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع