5 أسرار لجسم ممشوق بلا مجهود ! | هناك أشخاص يتحلّون بأجسامٍ ممشوقة ويشعرون بحال جيّدة من دون بذل أيّ جهود تُذكر، وكثيرون يحسدونهم على ذلك. لكن هل فكّرتم يوماً في الأسرار التي يخبّئونها وراء ذلك، وما إذا كان بإمكانكم أيضاً إتّباعها للسيرعلى خطاهم؟ تمكّنت دراسة حديثة أجراها «Food and Brand Lab» في جامعة «كورنيل» من رصد مجموعة «خيوط» يستعين بها الأشخاص للحفاظ على رشاقتهم بسهولة مطلقة. وقال المشارك في هذا البحث، الدكتور براين وانسينك إنّ «معظم الناس الذين يملكون أجساماً نحيفة لا يستخدمون حميات غذائية مقيّدة وأنظمة صحّية شديدة الحدّية. بدلاً من ذلك، يمارسون عاداتٍ سهلة مثل عدم حذف وجبة الفطور، والإنتباه لإشاراتهم الداخلية». يبدو أنّ التمسّك بعادات صحّية وبسيطة قد يكون واحداً من القواعد الشاملة للحفاظ على صحّة جيّدة بسهولة. حلّل الباحثون عادات 147 بالغاً شاركوا على الإنترنت في «Global Healthy Weight Registry»، وهي عبارة عن قاعدة بيانات يقوم مستخدموها المسجلّون بالإجابة عن أسئلة متعلّقة بالرياضة، والغذاء، وأسلوب الحياة والعادات اليومية. وسلّطت إجابات المشاركين الضوء على مفتاح واحد أساسي لحياة صحّية: الروتين. بالنسبة إلى الكثيرين، تُعتبر الأعمال الروتينية ضرورية للنجاح. عند دمج العادات الصحّية إلى جدول أيّ إنسان، فإنها تصبح تلقائية ولا يمكن التخلّي عنها. صحيحٌ أنّ إدخال عاداتٍ جديدة إلى نمط حياتكم لن يكون سهلاً بالضرورة في البداية، لكن كلما واظبتهم على إضافتها وجدتم سهولة أكبر في تحقيقها ودمجها. في ما يلي 5 عادات بسيطة وصحّية يقوم بها أصحاب الأجسام الممشوقة يومياً: تناول الفطور أعلن 96 في المئة من المشاركين في الدراسة أنهم يحصلون على الفطور كلَّ يوم تقريباً. في حين أنّ النقاش حول ما إذا كان الفطور يشكّل أهمّ وجبة في اليوم لا يزال يتصاعد، لكن لا يمكن نكران أهمّيته. وجد البحث أنّ الأشخاص الذين ينسون تناول الوجبة الصباحية يميلون إلى إستهلاك سعرات حرارية إضافية على الغداء. فضلاً عن أنّ حذف الفطور مرتبط بزيادة الوزن وإرتفاعه أكثر مع مرور الوقت. ممارسة الرياضة 42 في المئة من المشاركين في الدراسة كشفوا أنهم يمارسون الرياضة 5 مرّات أو أكثر أسبوعياً. تملك الحركة المنتظمة تأثيرات كبيرة في الجسم والدماغ، بما فيها خفض أعراض التوتر والكآبة، وأيضاً خطر السكري ومجموعة من الحالات الأخرى. والإنعكاس الآخر الإيجابي للرياضة الثابتة أنها تدفعكم إلى التمسّك أكثر بالغذاء الصحّي، ما يضمن فوزاً أكبر في مجال خسارة الوزن. الأكل بوعي الأشخاص الذين يحافظون على رشاقتهم ويشعرون بحالٍ جيّدة لا يتّبعون عموماً حميات غذائية مقيّدة، إنما يفكّرون في المواد التي يُدخلونها إلى أجسامهم. في حين أنّ 74 في المئة من المشاركين قالوا إنهم لم يتّبعوا أيّ حمية أو أجروا ذلك نادراً، 92 في المئة ذكروا أنهم ينتبهون جيداً للأطعمة التي يستهلكونها. يقترح هذا الرقم أنّ أصحاب الوزن الصحّي الذين لا يقومون بأيّ مجهود لتحقيق ذلك لا ينخرطون في الأكل العشوائي، بمعنى أنهم لا يأكلون بسبب الملل أو لغرض يتجاوز إسكات الجوع. مراقبة الوزن نحو 50 في المئة من المجموعة التي تتمتّع بجسم رشيق أعلنت أنها تراقب وزنها على الميزان مرّة في الأسبوع على الأقلّ. وجدت دراسة حديثة أنّ الإستعانة بالميزان يومياً تُعتبر من بين الممارسات الجيّدة لخسارة الوزن والحفاظ على مقاسٍ صحّي. وفي حين أنّ الرقم الذي يظهر على الميزان هو فقط قياس واحد، إلّا أنه قد يكون مؤشراً الى التقدّم نحو أسلوب حياة أكثر صحّة. من جهة أخرى، قياس العادات قد يُعتبر بمثابة مشكلة لبعض الأشخاص بما أنّ ما يرونه على الميزان قد يحفّز مشاعر الكآبة، والتوتر، لا بل أيضاً سلوكاً معيّناً قد يدفع إلى نتائج عكسيّة، مثل الأكل العاطفي. الشعور بالهزيمة عند قراءة الرقم قد يؤدّي أيضاً إلى إبطال النجاحات. إذا كنتم تجدون الميزان يضرّكم أكثر ممّا ينفعكم، عندها لا تكترثوا به وثقوا فقط بغذائكم وعاداتكم. عدم التقيُّد بالغذاء إستناداً إلى البحث، 44 في المئة من المشاركين قالوا إنّهم يتبعون على الأقلّ إستراتيجية واحدة لغذائهم تكون غير مقيّدة، مثل الإستماع لمنبّهاتهم الداخلية، وتناول مأكولات عالية الجودة وقليلة التصنيع، والطبخ في المنزل. كلّ هذه التطبيقات الثلاثة أثبتت قدرتها على التقيّد بحياة صحّية أكثر. إذا كنتم في العمل وشعرتم بجوعٍ بعد الغداء، إبتعدوا من السناكات المعلّبة وإستعينوا بدلاً منها بخيارات مغذّية تُحضرونها من المنزل. كذلك فإنّ الطبخ في المنزل يُعتبر طريقة جيّدة وذكيّة لتوفير المال وأيضاً السعرات الحرارية. إذاً من الواضح أنّ أصحاب الأجسام الممشوقة لا يعتبرون الرشاقة أولوية رئيسة. بكلّ بساطة، يعتمدون أسلوب «أن نكون» وليس «أن نفعل»، ويدمجون العادات الصحّية إلى روتينهم اليومي.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع