كيف تتغلّب على التوتّر النفسي | مما لا شك فيه ان التوتر النَّفسي ينعكس سلباً على الحياة اليومية للشخص الذي يعاني منه، أكان اثناء تأديته وظيفته أو من خلال تعاطيه مع محيطه، غير ان  تحديد السَّبب يبقى العنصر الاهم على طريق العلاج. ويشدد الباحثون على ان الأكثر ضرراً، هو لجوء البعض الى التدخين أو شرب الكحول. أما أهم عشر طرق لمكافحة الشدَّة النفسية فهي: 1-  أن يكون المرء نشيطاً النشاطُ البدني يمكن أن يؤدي إلى صفاء الحالة الذهنية والنفسية، كما ان ممارسة التَّمارين الرياضية تساعد على الشعور بالقوة النفسية والتماسك. ولكن ممارسة التَّمارين لا تخفي التوتر، ولكنَّها تقلِّل من بعض الشدة النفسية وتهذب الأفكار، ما يتيح للمرء التعامل مع مشاكله بهدوء أكبر. 2- امتلاك السيطرة التفكير السلبي تجاه المشكلة يزيد التوتر كما أن عمليةَ السيطرة هي في حد ذاتها حالة من التمكين، وجزء حاسم لإيجاد حل يرضي الشخص. 3- التواصل مع الناس إن مشاركة المشكلة مع الآخرين هو طريق للتخلص من جزءٍ كبير منها، وتساعد على رؤية الأشياء بطريقةٍ مختلفة، من خلال وجود شبكةٍ مساندة جيدة من الأصدقاء والزملاء والعائلة وهذا الامر كفيل بتفريغ التوتر بطريقةٍ ممتازة. 4- إتاحةُ بعض الوقت للاسترخاء من العمل يقترح بعضُ الخبراء تخصيصَ ليلتين في الأسبوع للاسترخاء من العمل، وبذلك يتجنَّب المرءُ العملَ الإضافي في هذين اليومين. 5- اكتساب ملكة التحدي يمكن أن يضع الشخص لنفسه تحديات، سواء في العمل أو خارجه، مثل تعلُّم لغة جديدة أو رياضة جديدة، فهذا يساعد على بناء الثقة، كما أن من شأن ذلك أن يساعد على التعامل أو التكيف مع التوتر. ومن خِلال التحدِّي المستمر للنفس، يتعلَّم الشخص استباقَ الأشياء والسيطرة على مجريات حياته. 6- تجنب العادات غير الصحية لا يجوز اللجوء إلى التدخين والكحول والكافيين كوسيلة للتأقلم والتكيُّف. ويكون الرجال أكثر ميلاً من النِّساء للقيام بذلك عادة، بينما تميل المرأة إلى الحصول على دعم من دائرتها الاجتماعية المحيطة بها. وعلى المدى الطويل، تؤدي هذه الآليات الخاطئة الى خلق مشاكل جديدة . 7- اللجوء إلى العمل التطوعي تُظهِر الأدلَّةُ أنَّ الناس الذين يُساعدون الآخرين، من خلال بعض الأنشطة مثل العمل التطوُّعي أو العمل المجتمعي، يُصبحون أكثرَ مرونة. 8- العمل بذكاء أكثر وليس بشكل أصعب الإدارة الجيدة للوقت تعني العمل بمستوى متقدم من الجودة، وليس بكمِّية كبيرة. ولكنَّ ثقافةَ السَّاعات الطويلة من العمل هي سببٌ معروف للأمراض المهنيَّة. ولذلك، لابدَّ من تحقيق التَّوازن بين العمل والحياة التي تناسب الشخص. 9- الحرص على الإيجابية لابد من البحث عن الإيجابيات في الحياة ولذلك، يمكن كتابة ثلاثة أشياء سارت على ما يرام، أو كان المرء راضياً عنها، في نهاية كل يوم. كما يجب النظرُ إلى النصف الممتلئ من الكوب بدلا من نصفه الفارغ. ويمكن تدريب النفسلتكون أكثر إيجابية. 10- تقبُّل الأشياء التي قد لا تتغير ليس من الممكن دائماً تغيير وضعٍ صعب، فإذا ثبت أن هذه هي الحال، فإن الاعترافَ بذلك، وقبول الأشياء كما هي، والتَّركيز على ما يقوم به الشخص، يجعله يسيطر عليها.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع