خصرٌ «رفيع» من دون تعقيد | يمكن للتحكّم في محيط الخصر أن يشكّل تحدّياً حقيقياً، خصوصاً إذا شعر الإنسان بأنه مُحاصَر بحمية غذائية قاسِية لا مخرج منها. لكن لحسن الحظ، من المُمكن الحصول على طاقة أكثر وخَصر أقلّ حجماً من دون أيّ تعقيدات، فما المطلوب تحديداً؟ كشف خبراء التغذية مجموعة قواعد ذهبية تساعد كلّ إنسان على التحكّم في وزنه عموماً، ومحيط خصره خصوصاً، من دون عقاب اتّباع حمية «معقّدة»، من بينها: - تناول الطعام عند الشعور بالجوع وليس الملل: تبيّن أنّ الضجر هو واحد من الأسباب الرئيسية الشائعة وراء الأكل العاطفي. ووجدت الدراسات أنّ الأشخاص يتناولون الطعام في معظم الأحيان استجابة للملل أكثر من أيّ مشاعر أخرى. لذلك يُنصَح بالتروّي قبل الاتجاه صوب الثلّاجة أو الخزانة، واستبدال هذه العادة بقراءة أيّ كتاب أو التنزّه قليلاً، أو القيام بأيّ نشاط آخر يستهوي الإنسان. - الإمتناع عن حذف الفطور: يُعدّ الفطور الوجبة الأهمّ في اليوم. ووجدت كلّ الأبحاث أنّ تناول الفطور باستمرار يؤدّي إلى وزن صحّي أكثر، لذلك، فإنّ حذف هذه الوجبة الصباحية، على رغم الشعور بالجوع عادة، غير جيّد لمحيط الخصر. - الأكل على الطاولة وليس في السيارة أو أمام الشاشة: إنّ تناول الطعام أمام أيّ شاشة إلكترونية يأخذ الذهن خارج المعادلة، بحيث تأتي النتيجة على شكل فقدان السيطرة على الطعام المُستهلَك واحتمال تناول كميّة أكبر من احتياجات الجسم. في المقابل، يشكّل الأكل على المائدة والاستمتاع بالمكوّنات الموجودة في الطبق طريقة جيّدة للسيطرة على محيط الخصر. - إزالة الكراكرز والتشيبس والمنتجات المصنّعة من الخزانة: وجدت الدراسات أنّ إبقاء السكاكر على المكتب يدفع إلى استهلاكها 50% أكثر، مقارنةً بوضعها على بُعد مترين. كذلك، يزداد احتمال تناول كميّة أكبر من المأكولات المصنَّعة إذا تواجدت في الخزانة أو الثلّاجة، مقارنةً بعدم توافرها في المنزل على الإطلاق. - الحصول على سناكٍ حقيقي وليس مصنّعاً: تؤمّن الفاكهة الغنيّة بالألياف، والمكسّرات النيئة المتناولة باعتدال، والأفوكا وأطعمة أخرى صحّية وطبيعية وحقيقية، الفيتامينات والمعادن والدهون الصحّية والبروتينات والألياف التي يحتاج إليها الجسم. في المقابل، إنّ استهلاك السكّريات المصنّعة يمنح الطاقة على المدى القصير ويُضيف السنتيمترات إلى محيط الخصر على المدى الطويل.   - التوقّف عن الأكل عند بلوغ الشبع بنسبة 80%: إعتاد معظم الأشخاص على تناول الطعام حتّى الشعور بالتخمة، ما يعني عادةً استهلاك كميّة أكبر من احتياجات الجسم الفعليّة، الأمر الذي يزيد الوزن مع مرور الوقت. وللحفاظ على محيط خصر طبيعي، يُنصَح بالتوقّف عن الأكل عند الشعور بالشَبَع وليس لحظة بلوغ التخمة. قد يأخذ الأمر نحو 20 وجبة غذائية كي يعتاد الجسم على تخفيف كميّة الطعام، لكن مع التحلّي بالصبر يمكن تحقيق هذا الهدف. - تجنّب مشاهدة إعلانات الطعام: ربطت دراسات عديدة بين إعلانات الطعام والإفراط في الأكل. وعلى سبيل المثال، تبيّن أنّ التعرّض للإعلانات الغذائية يدفع الأولاد إلى الأكل بنسبة 45% أكثر، ويرتفع المعدل، بدوره، لدى الكبار. واقترحت أبحاث أخرى أنّ طفلاً واحداً بديناً من أصل 3 في أميركا، لَما كان عانى السمنة في غياب الإعلانات التلفزيونية المخصّصة للمأكولات غير الصحّية. وفي المرّة المقبلة التي يظهر أمامك إعلان غذائي، خذ استراحة من الشاشة! - الأكل مع العائلة: بيّنت الأبحاث أنّ أفراد العائلة الذين يأكلون مع بعضهم، يتضاعف لديهم احتمال تناول الخمس حصص من الفاكهة والخضار الموصى بها يومياً، مقارنةً بنظرائهم الذين لا يتناولون الطعام مجموعين. أمّا الأطفال ما قبل دخولهم المدرسة، الذين يتناولون العشاء مع عائلتهم أقلّه 5 مرّات أسبوعياً، ينخفض لديهم خطر الإصابة بالبدانة في المستقبل. - تفادي التوتّر قدر المستطاع: صحيحٌ أنه لا يمكن إلغاء الإجهاد من حياتنا، لكن من الضروري السيطرة عليه متى أمكَن ذلك، وتعلّم أصول إزالة تأثيراته سريعاً من خلال ممارسة اليوغا، أو القيام بأيّ نشاط رياضي، أو سماع الموسيقى... المشكلة هي أنّ التوتر ينعكس سلباً على محيط الخصر، بحيث يعطّل الهورمونات ويدفع إلى أكل كميّة أكبر من الأطعمة الخاطئة ونسبة أقلّ من الأنواع الصحيّة. النوم بشكل كاف: يشعر الإنسان في كثير من الأحيان بجوع شديد فقط بسبب ارتفاع مستويات هورمون الـ«Ghrelin» نتيجة الحرمان من النوم. ووجدت الدراسات أنّ قلّة النوم قد تؤدّي إلى الإفراط في الأكل وزيادة الشهيّة على الوجبات السريعة، في حين أنّ النوم لساعات كافية يساعد على خفض الرغبة في تناول المأكولات الغنيّة بالدهون والسعرات الحرارية. لهذا السبب، فإنّ الحصول على 8 ساعات من النوم يوميّاً يساعد على التحكّم جيداً في محيط الخصر.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع