خطوات فعّالة تُهدِّئ الإمساك طبيعياً | على رغم الأدوية العديدة المُتاحة للقضاء على الإمساك الذي لا يميّز بين صغير وكبير، فإنّ هذا لا يعني إطلاقاً أنّ العقاقير تشكّل وحدها الحلّ لهذه المشكلة المزعجة جداً. في الواقع، توجد خطوات أخرى فعّالة إذا تمسّكتم بها ستتمكّنون من تعزيز حركة أمعائكم طبيعياً. إذاً ما الذي يجب أخذه بالاعتبار لمعالجة الإمساك أو تفادي حصوله نهائياً؟   قبل الإسراع إلى الصيدلية لشراء الأدوية، أعيروا انتباهكم للخطوات التالية الفعّالة التي وضعها الطبيب الأميركي العالمي د. محمد أوز بين أيديكم: الغذاء ما تأكلونه ينعكس حتماً على حركة أمعائكم! تُعتبر الألياف سلاحكم الكبير عندما يتعلّق الأمر بضمان استقرار إنتاج البراز. يُنصَح بزيادة استهلاك الفاكهة، والخضار، والحبوب الكاملة إذا استمرّ حصول الإمساك. الترطيب حتى إذا حصلتم على غذاء غنيّ بالألياف، من المحتمل جداً أن تكون أجسامكم مُصابة بالجفاف. في حين أنّ الجسم يمتصّ معظم المياه التي تشربونها، لكنه في المقابل يستخدم بعضها لجَعل الأمور تعمل بسلاسة في الجهاز الهضمي. وإنّ احتساء كمية ضئيلة من المياه يعني عدم وجود ما يكفي لتليين الأمعاء. فإذا كنتم تعانون الإمساك، حاولوا شرب كوب ماء إضافي أو اثنين في اليوم. الرياضة تحتاج الأمعاء أحياناً لدفعة معيّنة كي تبدأ بتحسين حركتها، والرياضة كفيلة بتحقيق ذلك. ليس المطلوب أن يكون النشاط البدني طويلاً أو شديد الحدّية، فقط 20 إلى 30 دقيقة من المشي اليومي قد يساعدكم على محاربة الإمساك. الكافيين تُعرف هذه المادة بقدرتها على تحفيز نشاط حركة الأمعاء. وفي حين أنّ هذه الآلية لا تزال غير واضحة، غير أنّ الباحثين يرون أن ّهذا التأثير مُشابه لتناول وجبة غذائية، التي قد تساعد على تحفيز حركة الأمعاء، واللافت أنه يحصل خلال دقائق قليلة من استهلاكها. ويُعدّ الشاي والقهوة من أفضل الخيارات، لكنّ أيّ مصدر آخر للكافيين سيكون نافعاً. وضع جدول قد يبدو الأمر غريباً، لكنّ حركة الأمعاء تعمل على جدول معيّن، جنباً إلى جنب مع بقيّة الجسم. إنّ وضع جدول لدخول الحمام قد يساعد على انتظام حركة الأمعاء لأنّ الجسم يعلم أنّ الوقت قد حان لقضاء حاجاته تقريباً في الوقت نفسه يومياً. لا يهمّ التوقيت، المهمّ هو الإتّساق. إصلاح وضعية الفخذين أحياناً، قد تصعّب زاوية (Angle) الفخذين مع الأرض عند استخدام الحمام قدرة البراز على الخروج بما أنّ الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة يكون ملتوياً، الأمر الذي يساعد عادة على الصمود في حال عدم وجود حمّام بالقرب منكم. إذا لم تكن الركبتان عاليتين بما في الكفاية أثناء قضاء حاجاتكم، فإنّ هذا الإلتواء قد يحصل أثناء جلوسكم على المرحاض، ما يجعل عملية مرور البراز صعبة جداً. يُنصَح بوضع بعض المجلّات تحت كلّ قدم كي يكون الفخذان أعلى من أجل إصلاح الزاوية. وقت الأدوية التعديلات الطبيعية لا تكون أحياناً وحدها كافية، ومن الجيّد محاولة تغيير نمط الحياة لبضعة أيام، لكنّ هذا لا يعني البقاء لوقت طويل على هذه الحال قبل اللجوء إلى وسيلة أقوى في حال عدم نجاح الخطّة. إذا عدّلتم نمط حياتكم ولم يتغيّر أي شيء خلال الأيام، فهذا يعني أنّ الوقت حان للحصول على دواء لا يحتاج الى وصفة طبية. متى يجب استشارة الطبيب؟ إذا أجريتم تعديلات على نمط حياتكم وحصلتم على دواء أو اثنين من دون أيّ نجاح، عندها لا حلّ سوى استشارة الطبيب الذي يستطيع وصف علاجات أكثر فاعلية، بمجرّد استخدام أحدها تتحرّك الأمور من جديد. لا تنتظروا وقتاً طويلاً إذا لم ينفع أي شيء! يمكن للإمساك الطويل المدى أن يؤدّي إلى مشكلات معوية. إذا واصلتم معاناة حلقات من الإمساك على رغم تغيير عاداتكم وتناول الأدوية، لا تتردّدوا في زيارة الطبيب لرَصد أسباب أخرى مُحتملة وراء هذا الأمر.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع