خطّة شاملة مُضادّة لسرطان البروستات | لم يعد تشرين الثاني يُعرف في البلدان الغربية بـ»November»، إنما استُبدل حرف «N» بالـ«M» خلال الأعوام الأخيرة لتصبح كلمة «Movember» الأكثر إستخداماً عالمياً (Mo: Moustache، أيْ الشارب) خصوصاً على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث يُطلب من الرجال خلال هذا الشهر عدم حلق شاربهم بهدف توعيتهم إزاء الحفاظ على صحّتهم وإنقاذ حياتهم من المشكلات التي تهدّدهم، على رأسها سرطان البروستات. كيف يمكن الوقوف في وجه هذا المرض القاتل؟   يُعتبر سرطان البروستات واحداً من أكثر أنواع السرطانات التي تطاول الرجال بعد تخطيهم الـ 40 عاماً، وتُشير الإحصاءات إلى أنّ رجلاً من أصل 6 رجال سيُشخّص بهذا المرض. لا شكّ في أنّ التشخيص والعلاج المُبكرين يساعدان على تعزيز فرص الشفاء الكامل، لكن الأهمّ الوقاية كليّاً من هذا المرض، خصوصاً أنّ الدراسات أكّدت أنّ التقيّد بغذاء صحّي قد يخفّض خطر الإصابة بشكل ملحوظ. أطعمة «تُرعب» المرض وفي هذا السِياق، عرضت إختصاصية التغذية جوزيان الغزال لـ«الجمهورية» لائحة تضمّ أهمّ المأكولات التي تتميّز بخصائصها المُضادة لسرطان البروستات:   الخضار الكرنبية، كالبروكولي والقرنبيط والملفوف تحتوي الأطعمة النباتية أصنافاً من المواد المعروفة بالـ»Phytochemicals» التي قد تساعد على ردع تفاعلات المواد المسبّبة للسرطان.   في حين أنّ كلّ الفاكهة والخضار تحتوي بعض أنواع هذه المغذّيات الدقيقة، ووجدت الأبحاث أنّ الخضار الكرنبية قد تكون تحديداً الأكثر فاعلية في الوقاية من سرطان البروستات. الأطعمة الغنية بالألياف لا غنى عن هذه المواد في أيّ نظام غذائي. ووفق «UCSF Medical Center»، يمكن للألياف أن تعمل بطرق عدّة بما فيها ربط المركّبات السامّة وإزالتها من الجسم وخفض مستويات بعض الهرمونات التي قد تكون متورّطة في تطوّر سرطان البروستات. إضافةً إلى الخضار والفاكهة، وتُعدّ الحبوب الكاملة مصدراً جيداً للألياف. وأظهرت دراسة نُشرت في مجلة «Prostate Cancer» عام 2012 أنّ إستهلاك الألياف الغذائية والحبوب مرتبط بشكل معاكس بسرطان البروستات العدواني. المأكولات الغنية بالليكوبين تُعتَبر نوعاً من المواد المضادة للأكسدة الموجودة خصوصاً في الخضار والفاكهة الحمراء كالبندورة والبطيخ، وقد تميّزت بقدرتها على خفض خطر الإصابة بالسرطان. بما أنّ غالبية الليكوبين المستهلَكة في أميركا مصدرها البندورة وصلصتها، أجرى العلماء أبحاثهم على هذه الثمرة لدراسة علاقتها بسرطان البروستات. وتبيّن لهم أنّ البندورة فعّالة جداً في خفض خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان. الشاي الأخضر دُرس على نطاق واسع لقدرته على تعزيز الصحّة وخفض خطر أنواع عدّة من الأمراض. بحسب «National Cancer Institute»، وجد تحليل لمجموعة دراسات علاقة عكسية كبيرة بين سرطان البروستات وإستهلاك الشاي الأخضر. توصّل بحث آخر نُشر عام 2006 في «Cancer Research» الى أنّ مواد «Catechins» المُضادة للأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر تمكّنت من مساعدة الرجال على الوقاية من سرطان البروستات بشكل ملحوظ. اللائحة «الحمراء» وفي المقابل، دعت الغزال إلى الحذر من المواد التالية: • اللحوم الحمراء: توفر بشكل كبير نسبة دهون مشبعة تتخطّى تلك الموجودة في المصادر البروتينية الحيوانية الأخرى كالسمك والدجاج. بيّنت الدراسات أنّ الرجال الذين يتبعون نظاماً غنيّاً باللحوم هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستات والموت بسببه. ليس المطلوب الحرمان كلّياً من هذه الأطعمة خصوصاً إذا كنتم تحبونها، لكن يُستحسن خفض عدد مرّات إستهلاكها وشراؤها منزوعة الدهون. • الحليب ومشتقاته: توجد خلافات حول هذه المنتجات، بحيث أظهرت مجموعة دراسات أنها تزيد خطر الإصابة بسرطان البروستات في حين نكرت أبحاث أخرى هذه النتيجة. في الواقع لا دلائل تؤكّد أنّ الحليب يزيد الإصابة بسرطان البروستات، والفكرة أنْ لا أحد يستهلك أكثر من 1500 ملغ يومياً من الكالسيوم الموجود في مشتقات الحليب، وهي الكمية التي رُبطت بتعزيز نموّ المرض. ما يعني أنّ تناول معدل 3 أكواب من الحليب واللبن في اليوم لن يزيد الخطر. لكن في المقابل إنّ الخطر قد يرتفع في حال الإفراط في هذه المنتجات. يُنصح باستمداد الكالسيوم من مصادره الطبيعية وليس من مكمّلاته التي رُبطت بزيادة خطر الإصابة بالسرطان. • الملح والسكر: إضافة السكر إلى الأطعمة والمشروبات يمنحها مذاقاً حلواً وسعرات حرارية عالية في مقابل مغذّيات ضئيلة. أما الملح، فعلى رغم أهمّيته للصحّة بشكل عام، إلّا أنّ كثرته قد ترفع ضغط الدم وتحفّز الغازات والنفخة. غالبية الأشخاص في العالم تستهلك هاتين المادتين بكميات عالية. يُنصح بالحدّ من تناول الأطعمة المالحة والحلوة وزيادة حصص الفاكهة والخضار، الأمر الذي قد يساعد على حماية الجسم من السرطان وأمراض أخرى. يُشار إلى أنّ المنتجات الغنيّة بالملح تشمل التشيبس، والكراكرز، والبطاطا المقلية، والشوربة والخضار المعلّبة، واللحوم المصنّعة، والأجبان. أما الأطعمة المليئة بالسكر فتتضمّن خصوصاً الصودا، والسكريات، والشوكولا بالحليب، والكايك، والكوكيز، والحلويات بمختلف أنواعها. 6 عادات جوهريّة من جهة أخرى، أشارت الغزال إلى أنّ «تقيّد الرجال بست عادات يومية صحّية (تناول السمك، وزيادة إستهلاك البندورة، والسيطرة على كمية اللحوم الحمراء، وعدم التدخين، والحفاظ على مؤشر كتلة جسم أقلّ من 30 Kg/m2، وممارسة الرياضة) تساعدهم على خفض خطر الموت من سرطان البروستات بشكل ملحوظ. فقد حلّل الباحثون بيانات نحو 46 ألف رجل لمدة 25 عاماً، ووجدوا أنّ الذين إتّبعوا 5 إلى 6 من هذه العادات إنخفض خطر وفاتهم من سرطان البروستات بنسبة 39 في المئة مقارنةً بنظرائهم الذين تقيّدوا فقط بعادة واحدة أو لم يهتمّوا لأيٍّ منها». وتابعت حديثها قائلة إنه «في دراسة أخرى شملت أكثر من 21 ألف رجل، تبيّن أنّ هذه التغيّرات على نمط الحياة تملك تأثيراً أكبر في خطر الموت، بحيث تخفّض إحتمال وفاة الرجال من هذا المرض بنسبة 47 في المئة. كذلك فإنّ الذين حرصوا فقط على تعديل غذائهم تقلّص لديهم الخطر بنسبة 27 في المئة». وختاماً دعت «كلَّ رجل إلى إستباق الإصابة بأيّ مرض من خلال حرصه على التقيّد بنمط حياة جيّد منذ صغره يخلو كلّياً من التدخين، ويعتمد على غذاء صحّي متنوّع ومتوازن، ويكون مفعماً بالنشاط والحركة. هذه التعديلات البسيطة التي يستهتر بها الكثيرون من الأشخاص قادرة على إحداث تغيّرات جذريّة على صعيد الإصابة بالأمراض والموت».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع