«الأسلحة» المطلوبة لمكافحة التعب الشتوي | من الشائع جداً أن يشعر الإنسان بالتعب الذي يتفاقم من أسبوعٍ إلى آخر مع بدء الموسم البارد. إذا كنتم تواجهون صعوبة أثناء الإستيقاظ، أو تعجزون عن التركيز في العمل، أو تشعرون بالمرض أو الكآبة في كل الأوقات، إعلموا إذاً أنكم قد وقعتم ضحيّة التعب الشتوي. كيف تقضون عليه؟   تمكّن الخبراء من وضع مجموعة أسلحة تساعد بفاعلية على منع الشعور بالسوء خلال الأيام الباردة المترافقة بتعب جسدي وعصبي، أهمّها: - الحفاظ على غذاء متوازن: صحيحٌ أنّ الصيف يقدّم مجموعة كبيرة من المنتجات الطبيعية، لكن هذا لا يعني أنّ الشتاء يخلو منها أو أنه يمكن عدم الإكتراث للتوازن الغذائي! من المهمّ جداً الإستفادة من فاكهة الموسم والحصول على جرعات عالية من الفيتامينات والمعادن بفضل الليمون، والتفاح، والكيوي، والكلمنتين... كذلك يمكن التركيز على الشوربة وطبخ أنواع عدة بمختلف الألوان للتنويع في المغذّيات وتزويد الجسم بالألياف والمياه لترطيب جيّد. كذلك ليس من الجيّد إطلاقاً البدء باتباع حمية غذائية لخفض الوزن بشكل حادّ بما أنها ستؤدي إلى نقص في المواد الغذائية وتُضعف الجهاز المناعي. تذكّروا إذاً أنّ الأمر الأساس متعلّق بالتوازن! - الإلتزام بجدول نوم: لصدّ البرد والأيام الرمادية التي تصبح قصيرة، يحتاج الإنسان للراحة. لكن للحصول على نوم مُريح، من المهمّ وضع جدول منتظم مخصّص لموعدي النوم والإستيقاظ. حتى في عطلة نهاية الأسبوع يجب عدم الإفراط في النوم صباحاً! يجب ألا تختلف ساعات النهوض والنوم لأكثر من ساعة مقارنةً بتلك المُحدّدة خلال الأيام الأخرى، تفادياً لأيّ خلل في الساعة البيولوجية وحدوث أيّ انعكاسات في الأيام التالية. كذلك يجب تفادي الوجبات المسائية الدسمة ومصادر الضوء، كالتلفزيون والكمبيوتر، قبل الخلود إلى الفراش. في الواقع إنّ نقص الضوء خلال الأيام الشتوية لا يسمح للجسم بإحداث فرق واضح بين الليل والنهار، مما يزيد صعوبة النوم. - التمسّك بالحركة: يجب عدم البقاء في المنزل طول اليوم، والرغبة في توفير الطاقة. من المفيد جداً ممارسة رياضة منتظمة في الشتاء لأسباب عدة أبرزها أنها مضادة للتوتر، وتمنح النشاط والحماسة بعد نهاية كل حصّة، وتعزّز الدفاعات المناعية ومقاومة الجسم لتغيّرات الحرارة الخارجية، وتحسّن النوم. من أكثر الأنشطة الرياضية المُعتمدة خلال الشتاء هي السباحة في مياه دافئة، والتمارين في النادي أو المنزل، والمشي في الهواء الطلق عندما يسمح الطقس بذلك. - الحصول على أدنى نسبة من أشعة الشمس: التعرّض لأشعة النهار مفيدة جداً للحالة الجسدية والنفسية على حدّ سواء، خصوصاً في الشتاء. في الواقع، إنها تسمح بتزامن الإيقاع البيولوجي وأيضاً ذلك المعني بدورات النهار والليل. وبالتالي إنّ التعرّض للشمس صباحاً يعزّز نهاية اليوم إفراز هرمون الميلاتونين الذي يساعد على النوم، ويحفّز هرمون السيروتونين الذي ينظّم المزاج. يُذكر أنّ تعريض الذراعين أو الساقين للشمس مدة 10 دقائق يومياً يكفي لاستمداد كمية جيدة من الفيتامين D الذي يلعب دوراً رئيساً في نمو العظام والحفاظ على صحّتها. - ضمان نظافة المنزل: يمضي الإنسان المزيد من الوقت في منزله عندما يكون الطقس بارداً. لذلك وتفادياً لغزو الميكروبات والسموم الأخرى، من المهمّ تهوئة كلّ غرف المنزل يومياً أقلّه لعشر دقائق من أجل تجديد الهواء. كذلك يجب عدم المبالغة في تدفئة المنزل وجعل الهواء أكثر جفافاً، مما قد يؤدي إلى جفاف الأغشية المخاطية للأنف، والحلق، والعينين وأيضاً البشرة. - الوقوف في وجه أمراض الشتاء: لا يوجد شيء مُتعب أكثر من الرشح في الشتاء! يجب عدم الإنتظار إلى حين الإصابة به، إنما جعل أفراد العائلة يعتادون غسل أيديهم بإنتظام وبطريقة جيدة. لتنظيف فعّال، يجب فرك مختلف أجزاء اليدين، من دون نسيان الأظافر ورأس الأصابع، لمدة 30 ثانية. في الواقع كلّ فيروسات الجهاز التنفسي وأيضاً التهابات المعدة والأمعاء تنتقل عن طريق اليدين. من جهة أخرى، في حال الإحتكاك المنتظم بالرضّع أو الأطفال أو كبار السنّ، من المهمّ التطعيم ضدّ الإنفلونزا كلّ شتاء، بما أنّ تعقيداته قد تكون قاتلة لدى بعض الأشخاص الذين تكون أجهزتهم المناعية ضعيفة. - التوقّف عن التدخين: الشتاء هو الفصل المثالي للإقلاع عن هذه العادة السيّئة، أو أقلّه تخفيف إستهلاك السجائر بمختلف أشكالها. من غير المحبّذ الخروج للتدخين عندما يكون الطقس بارداً وتتساقط الأمطار والثلوج. ناهيك عن أنّ التدخين يهيّج كثيراً الجهاز التنفسي، ويؤدي إلى تفاقم بعض أمراضه ويؤخّر الشفاء خصوصاً عندما يتعلّق الأمر بالتهاب الشعب الهوائية. كذلك فهو يخفّض قدرة الجسم على الدفاع عن نفسه ضدّ مختلف أنواع العدوى، ويعرقل النوم. أخيراً في حال إستمرار التعب على رغم تخصيص فترة راحة والإلتزام بكلّ النصائح أعلاه، يجب إستشارة الطبيب للبحث عن أسباب أخرى.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع