مخاطر جسديّة لكثرة إستخدام الأجهزة الذكيّة | يرتبط الإفراط في استعمال الأجهزة الذكية غالباً بالسعادة والعلاقات الإجتماعية وتقدير الذات. لكن في المقابل من النادر جداً الأخذ في الاعتبار المخاطر الجسدية التي تسبّبها هذه الأجهزة. من السهل جداً الوقوع في عادات سيّئة عند استخدام التكنولوجيا، مثل استعمال الهاتف الذكي من دون توقّف أثناء التواجد خارج المنزل أو التحديق في الشاشة لفترات طويلة تتخطّى المعقول! إليكم أبرز الأعراض الجسدية الناتجة عن التعامل المفرط مع هذه الأدوات: دوار الحركة الرقمي (Digital Motion Sickness) تراوح أعراضه من الصداع وصولاً إلى التشوّش، وتحصل عند التمرير (Scroll) بسرعة على الهاتف الذكي، أو مشاهدة فيديو مليء بالحركة على الشاشة. ووفق أستاذ طبّ الأذن والحنجرة في كليّة الطبّ في جامعة «هارفارد» ستيفن روش: «تحصل هذه المشاعر نتيجة عدم التطابق بين المدخلات الحسّية». وأضاف أنّ «الشعور بالتوازن يختلف عن الحواس الأخرى في أنه لديه الكثير من المدخلات. عندما لا تتوافق هذه الأخيرة، يشعر الإنسان بالدوخة والغثيان». بمعنى آخر، يواجه الشخص صراعاً حسّياً عندما يشاهد حركة نشطة ولكنه لا يشعر بها جسدياً. تشنّج الأصابع إذا كنتم من هواة لعبة الـ»Candy Crush» على سبيل المثال، إعلموا أنكم أكثر عرضة لآلام في أصابع اليد والرسغ والساعد وأيضاً تشنّجاتها بسبب الإستخدام المفرط للهاتف الذكي. يمكن لأيّ نوع من النشاط الحركي أن يؤدي إلى الألم في الأوتار والعضلات عند تطبيقه بشكل متكرّر، ما يعني أنكم إذا إستعملتم الهاتف بإنتظام فلا تستغربوا إذا شعرتم بعدم الراحة في أيديكم وسواعدكم. ليس هناك الكثير للقيام به من أجل الوقاية من الألم، بإستثناء إذا خفّضتم ساعات إستهلاك أجهزتكم، لكن توجد طرق يمكن إتباعها للتخفيف من حدة الأوجاع مثل تمديد اليد، والتدليك، والعلاج الساخن والبارد. إجهاد العين أي نشاط يتطلّب تشغيل العين بشدّة، مثل القيادة والقراءة والكتابة، قد يؤدّي إلى إجهاد العين. التحديق بالأجهزة الإلكترونية لساعات طويلة يزيد احتمال تعرّضكم لألم العين وتهيّجها وجفافها، وأوجاع الرأس، والتعب، وهي الأعراض التي في المقابل تخفّض الإنتاجية. ينصح الخبراء بأخذ استراحة من الشاشة كلّ 20 دقيقة لعشرين ثانية من خلال مراقبة الغرفة أو النظر من النافذة. أما في حال تعرّض العين لجفاف شديد، لا بدّ من ترطيبها بالقطرات الملائمة. آلام العنق والعمود الفقري تحصل عند قضاء فترات طويلة من الوقت للنظر إلى الأسفل أثناء استخدام الهاتف الذكي. واستناداً إلى حسابات الخبراء، الزاوية (Angle) التي يتّخذها الرأس أثناء الرؤية إلى الأسفل تدفع العمود الفقري إلى تحمّل معدل وزن يصل إلى نحو 28 كلغ. هذه العادة قد تجعل الأشخاص يحتاجون لرعاية طبية في عمودهم الفقري في سنّ أصغر. التنبّه إلى مدى إنحناء العنق أثناء استعمال الخلوي والحرص على وضعه بخط عمودي مع مستوى العينين قد يساعدان على خفض خطر التعرّض لهذه المشكلة. إتلاف السائل المنوي بحسب الأبحاث المتعدّدة، يمكن للحرارة الصادرة من أجهزة الكمبيوتر المحمولة أن تدمّر الحيوانات المنوية. وفي دراسة حديثة نُشرت في مجلة «Fertility and Sterility» تبيّن أنّ تخزين عيّنات من السائل المنوي تحت الكمبيوتر أدّى إلى خفض قدرتها على الحركة وأيضاً إلى مزيد من تلف الحمض النووي، ما ينعكس سلباً على فرص الإنجاب. الإفراط في الأكل ليس بالضرورة أن يدفع الخلوي تحديداً إلى المبالغة في تناول الطعام، بل الأمر متعلّق بعادة الشخص رؤية المأكولات على الأجهزة الذكيّة. أظهرت الأبحاث أنّ التحديق بصور المواد الغذائية الغنيّة بالسعرات الحرارية قد يزيد شهيّة الإنسان ورغبته في الأكل. في مثل هذه الحال، يُنصح بإلغاء الإشتراكات بالمواقع التي تضع بانتظام صوراً تعود إلى مأكولات لا تُقاوم.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع