الخطوات المطلوبة لإبطاء وتيرة الأكل | لسوء الحظ، يعجز بعض الأشخاص عن تناول كميّة طعام تلائم أجسامهم بسبب عدم تخصيصهم الوقت الكافي لوجباتهم الغذائية، ما يعوق قدرة دماغهم على تسجيل الشبع ويدفعهم بالتالي إلى إستهلاك سعرات حرارية تفوق الكميّة اللازمة. ما المطلوب إذاً لتخفيف السرعة أثناء تناول الطعام؟   تميل الإتجاهات الحالية إلى الإبتعاد عن مجرّد عدّ السعرات الحرارية، والتركيز أكثر على نهج أكثر شمولية للنظر في التعديلات والعادات التي تساعد على بلوغ نمط حياة أكثر توازناً وإستدامة. واللافت أنّ إبطاء سرعة الأكل يجب أن يحتلّ أولى مراتب هذه اللائحة، بعدما تبيّن وجود أدلّة جيدة تدعم النصيحة المتعلّقة بالسيطرة على الوزن عن طريق أخذ الوقت الكافي أثناء تناول الوجبة الغذائية. وجبة أطوَل، كالوريهات أقلّ نظرت مراجعة حديثة نُشرت في «American Journal of Clinical Nutrition» إلى 22 دراسة تحكّمت تجريبيّاً في معدّل الأكل وقاست الطعام المستهلك، والجوع، أو الإثنين. وتبيّن أنّ معدّل بطء الأكل مرتبط بتناول كميّة أقلّ، بغضّ النظر كيف يتمّ تحقيق معدّل الأكل برويّة. من جهة أخرى، أظهرت دراسة نُشرت في «British Medical Journal» أنّ إحتمال زيادة الوزن كان 3 مرات أكثر لدى الأشخاص الذين يتناولون طعامهم بسرعة وإلى حين بلوغهم الشبع، مقارنةً بنظرائهم الذين يأكلون ببطء ويتوقّفون قبل الشعور بالإمتلاء. كذلك، توصّلت دراسة نُشرت في «American Journal of Clinical Nutrition» إلى أنّ المشاركين الذين حصلوا على قضمة طعام كبيرة تناولوا نحو 100 كالوري أكثر من كاسترد الشوكولا مقارنةً بنظرائهم الذين حصلوا على قضمات صغيرة. وفي بحث آخر نُشر في «Journal of the Academy of Nutrition and Dietetic» وشمل 35 شخصاً يتمتّعون بوزن طبيعي، و35 آخرين يعانون زيادة الوزن والبدانة، قام الباحثون بتزويدهم بوجبتين غذائيتين، الأولى تناولوها بسرعة والثانية إستمتعوا بها عن طريق قضمات صغيرة مضغوها جيداً وحصلوا على إستراحة بينها. وتبيّن أنّ الأكل ببطء أثّر في الأشخاص الذين يتمتّعون بوزن طبيعي أكثر من المشاركين الذين يعانون زيادة الوزن، واللافت أنّ الجميع شربوا كميّة أكبر من المياه مع الوجبة البطيئة. كذلك، فإنّ المشاركين البدناء أو أصحاب الوزن الزائد أكلوا أقلّ في كلتا الوجبتين البطيئة والسريعة مقارنةً بالمشاركين الذين يملكون وزناً طبيعياً. يُشار إلى أنّ هذه ليست الدراسة الأولى التي تتوصّل إلى أنّ أصحاب الوزن الزائد يستهلكون كميّة طعام أقلّ من المتوقّع عند الأكل مع زملائهم. أخيراً، كشف الفريقان شعورهما بجوع أقلّ بعد الوجبة البطيئة مقارنةً بتلك السريعة. نصائح فعّالة في ما يلي أهمّ النصائح لتعلّم الأكل ببطء، خصوصاً أنّ معظم الأدلّة أشارت إلى أنّ معدّل سرعة الأكل يؤثّر في الكمية المستهلكة: • الأكل برفقة الأصدقاء: يُعتبر مهمّاً على مستويات عدّة، خصوصاً إذا كان أحد الزملاء يأكل ببطء فذلك سيشجّع من حوله على القيام بالمثل لبلوغ الإيقاع ذاته. • وجبات صغيرة: ليس المطلوب تحضير وجبات متعدّدة، إذ يمكن بكلّ بساطة تناول كميّة قليلة من الطعام المُحضّر، ثمّ أخذ إستراحة وبعدها إتّخاذ القرار بتناوله مرّة ثانية. • الجلوس إلى مائدة الطعام: تناول الطعام أثناء التنقّل، أو أمام شاشة الكمبيوتر، أو أيّ مكان آخر بعيداً من المائدة يمنع أخذ الوقت الكافي للأكل ويزيد خطر المبالغة فيه وبالتالي يعزّز تكدّس الدهون في مختلف أجزاء الجسم. • المضغ: من المهمّ جداً مضغ الطعام جيداً وببطء، وليس إبتلاعه كما هو. • ترك الشوكة، أو الملعقة، أو الـ»Chopsticks»، أو حتى البيتزا، أو الساندويش، أو التفاحة بين قضمة وأخرى. • تفضيل الأطعمة الصلبة: المأكولات الجاهزة للإبتلاع تذهب إلى الأسفل بطريقة سريعة جداً. إعلموا أنه كلما احتوى طعامكم كمية ألياف أعلى، تطلّب مجهوداً أكبر للمضغ. • شرب المياه أثناء تناول الطعام: يدفع هذا الأمر إلى إبطاء الأكل، وفي الوقت ذاته إنتفاخ المعدة وإرسال إشارات الشبع إلى الدماغ. يُشار أخيراً إلى وجود تطبيقات خاصّة بالأكل البطيء، لا بل أيضاً شوكة تهتزّ في الفم إذا كانت القضمات متكرّرة جداً وسريعة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع