هذه علامات إصابة ولدكم بإضطراب غذائي | يمكن أن يواجه الأهل تحدّياً لمعرفة إذا كان أولادهم يشكون من اضطراب غذائي، خصوصاً أنه يتطوّر غالباً بسرّية وصمت. فما هي أبرز إشارات التحذير التي قد تدلّ على أنّ المراهقين يشقّون طريقهم باتجاه الإختلالات الغذائية؟   في عالم يجتاحه الهَوس في الأكل والرشاقة، قد يصعب عليكم معرفة ما وراء رغبة أولادكم المفاجئة بخسارة الوزن أو إيجاد اهتمامات جديدة في الأكل «الصحّي». لكن لتوعيتكم إزاء هذا الموضوع، حدّد الخبراء عيّنة من أهمّ العلامات التي يجب الانتباه إليها وعدم إهمالها في حال رصدها: سلوكيات أكل غريبة إحذروا إذا بدأ ولدكم اتّباع عادات غذائية غريبة، مثل تقطيع الطعام إلى أجزاء صغيرة، أو ترتيبه على شكل نموذج معيّن، أو قياسه باستمرار، أو استخدام الأدوات ذاتها دائماً، أو تناول الأطعمة في ترتيب معيّن. يمكن لهذه الأمور أن تكون علامات بدء الأنوريكسيا أو اضطراب الشراهة عند تناول الطعام. إعلموا أنّ وجود طقوس أكل معيّنة وحده لا يدلّ بالضرورة على اضطرابات غذائية، لكن يجب اعتباره من ضمن السلوكيات الأخرى للشخص ومواقفه تجاه الطعام والوزن. الإستخدام المفرط للتوابل والمشروبات إنتبهوا إذا كان ولدكم يستخدم هذه المواد بشكل مبالغ فيه أو غريب. على سبيل المثال، إذا لاحظتم أنه يضع كميّة هائلة من الخردل، أو الملح، أو البهارات الأخرى على مأكولاته فقد يكون ذلك بمثابة إشارة حمراء تدلّ على أنه يعاني اختلالات تناول طعام. فضلاً عن ذلك، يُنذر الإفراط في المشروبات، كالصودا الدايت، باضطراب غذائي في محاولة للشعور بالشبع. الإنشغال بالوزن والمقاس من العلامات الأخرى التي يجب الانتباه إليها، هي انهماك الولد فجأة بأفكار متعلّقة بوزنه، ومقاس جسمه، ومأكولاته. إضافةً إلى ذلك، إذا قرّر تغيير عاداته الغذائية جذرياً، من المهمّ مراقبة حافزه وقسوة عاداته الغذائية والرياضية. تشمل العلامات الأخرى الحمراء التمسّك بعدد قليل من «الأغذية الآمنة»، أو طبخ الوجبات الغذائية للآخرين ولكنه يمتنع بدوره عن تناولها، أو يتوجّه إلى الحمّام مباشرةً بعد الأكل بشكل منتظم. الإنعزال أو قلّة الاهتمام يُعتبر الإنسحاب الاجتماعي والبدء بالانعزال عن المحيط إشارة مُنذرة بوجود مشكلة عميقة. وفي المقابل، يميل هذا الولد إلى البحث عن الوصفات الغذائية، والذهاب إلى النادي الرياضي، والتحدّث عن الأطعمة، والكالوري، والحميات. عندما يشقّ الشخص طريقه نحو الإضطراب الغذائي، فإنّ هذا الأمر يفسّر علاقته الأولية بالأمور، والتي تبدأ بأخذ مكان العلاقات الحقيقية في حياته. لسوء الحظ، إنّ ثقافة النظام الغذائي، والمعيار المثالي للجمال، وعادات الأكل المضطربة شائعة في المجتمع. إذا كنتم تشتبهون بأنّ ولدكم يعاني خللاً غذائياً، من الضروري جداً اللجوء إلى اختصاصي في الإضطرابات الغذائية لتقييمه بشكل صحيح. كذلك، من المهمّ معرفة أنه لا يمكن تحديد إذا كان الشخص يعاني اضطراباً غذائياً بمجرّد الإطلاع على وزنه. والذين يشكون منها يكونون بمختلف الأشكال والأحجام. إلى جانب كل هذه الأمور، إنّ التدخّل المُبكر مهمّ لمساعدة أولادكم على التعافي بشكل كامل من اضطرابات الأكل. بناءً عليه، كلّما سارعتم إلى تقييمهم سيكون ذلك أفضل. أخيراً، لا تنسوا التعامل معهم من خلال التعاطف والدعم بدلاً من الحكم، ومن خلال الدعم الصحيح يمكنهم بدء العمل من أجل التعافي.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع