كونوا قياصرة وصوّتوا كالقيصر لإبنة الميناء | الجولة الثالثة والعشرون في عاصمة الشمال هذه المرّة لم تكن قتالية، بل كانت جولة فنّية بامتياز ومن أرقى الجولات، ففاجأَت الجمهور اللبناني العريق والتوّاق دائماً إلى الفنّ الشرقي الأصيل، والجمهورَ الشمالي تحديداً، الذي تعبَ من مشاهدة فصول ليالي الشمال الحزينة. أثبتَت الفيحاء، من مدينتها ميناء طرابلس، مدينة الموج والأفق، أنّه بإمكانها أن تصَدّر للعالم العربي الفنّ أيضاً، وليس الإرهاب كما أشيع، بل الفنّ الأصيل والعالمي إذا ما اتيحَت لها الفرَص الكبيرة... وهذا الفن الأصيل تنبَّه له قيصر الفن العربي ومحبوب الملايين كاظم الساهر، فالتفَت إلى موهبة لبنانية قادمة من عاصمة الشمال، وتحديداً من مينائها، فلامسَت أمواجُها قلبَه ودغدغَته وبلغَ أفقُها حواسَه، فلم يتمالك نفسَه من الضغط على «الكبسة الحمراء» مرّات عدّة بضحكة عريضة وبإصرار، ملتفّتاً في المرّة الأولى لزهرة الميناء لين الحايك، ومن ثمّ في المرّة الثانية في جولة المواجهة لمعاودة التصديق على اختياره. وبعد أخذِه نفَساً طويلاً دامَ أكثرَ من 10 ثوانٍ صامتة، خفقَ فيها قلبه بشدّة، وكانت أبلغَ من الكلام... ترجَم صمتَه بنطقِ اسمٍ من ثلاثة أحرف «لين»، وكان هذا كافياً ليعبّر بثقةٍ مرّةً جديدة عن إصراره على صوابية خياره الأخير والثابت. تفاجَأت لين ابنةُ الأحد عشر عاماً وبَكت من قلبها، ولم تسَعها فرحتُها... «فحبيبُها» كاظم، كما تحبّ أن تسمّيه، «إستدار مرّتين لها، لا بل اختارها وهي لم تصدّق عينيها، فأجهشَت بالبكاء... قائلة: «حبيبي اختارني أنا». ميناء طرابلس تنتظر بشوق مساء اليوم، وهي شاركت على طريقتها ابنتَها لين الغائبة الحاضرة في ساحاتها وعلى مدارجها ويافظاتها وأزقّتِها وشوارعها وفي أحاديث أبنائها اليومية، وهي حاضرة في قلوبهم جميعهم... فقد جمعَهم للمرّة الأولى الفنّ الملائكي ووحَّد أصواتهم وأنساهم جولات القتال... وها هم بفارغ الصبر يَفترشون الطرقات ويَزرعون صوَرها على الجدران ويَرفعون الـشاشة العملاقة استعداداً لمساء السبت الكبير، ويَدعون جميع العرب واللبنانيين، من الشمال إلى الجنوب، للتصويت على الرقم 1087 واختيار الرقم 11، ولمشاركتهم فرحتَهم والسهرِ بينَهم في ساحات الميناء التي تستعدّ لدعم ابنتها، وهم واثقون من الفوز. زهرةُ الميناء ستُزهر في أوّل الربيع حبّاً ونصراً وغناءً وحياةً وسلاماً على من يحبّ السلام ... وهم يردّدون ويدعون اللبنانيين للتصويت لـ لِين بالقول: كونوا قياصرة وصوّتوا كالقيصر لابنة الميناء.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع