ما دام قرار تحييد لبنان حبراً على ورق لا أمل في إنقاذه ولا جدوى من. | كتب اميل خوري في النهار “اتركوا رهاناتكم وتعالوا إلى الحوار”صرخة كررها الرئيس ميشال سليمان لكنها ظلت صرخة في برية السياسيين مع انها تصيب كبد الحقيقة. فإذا لم يكن لجلسات الحوار نتائج في ما يتعلق بالمواضيع الخلافية، أو ان هذه النتائج ظلت من دون ترجمة على ارض الواقع، فلأن هؤلاء السياسيين لم يسقطوا رهانهم، لا في الماضي ولا في الحاضر، على الخارج، فأبقوا بذلك لبنان ساحة مفتوحة لصراعات المحاور ولم يطبقوا مبدأ“لا شرق ولا غرب”الذي دعا اليه“ميثاق 43″بل منهم من“شرّق”ومنهم من“غرّب”ودفع شعب لبنان الثمن ولم تتحدد المواقف الا بعد انتهاء الصراعات وظهور نتائجها. وبالعودة الى الماضي، يذكر الجميع ان اللبنانيين انقسموا بين مؤيد لفرنسا ومؤيد لبريطانيا في صراعهما على النفوذ، فكانت الغلبة لبريطانيا ولمؤيديها الذين كان لهم الحكم، وانقسموا بين من هم مع“التيار الناصري”ومن هم ضده فكانت التسوية التي جاءت باللواء فؤاد شهاب رئيساً للجمهورية وقامت بعد انتخابه حكومة اللاغالب واللامغلوب. ثم انقسموا بين مؤيد للسلاح الفلسطيني في لبنان ومعارض له، فكانت الحرب التي دامت 15 سنة ولم تنتهِ إلا بدخول الجيش السوري إلى لبنان. وقد انقسم اللبنانيون حول هذا الدخول ووقعت صدامات في غير منطقة، وكان حكم الوصاية السورية يقرّب من يشاء من الحكم ويبعد عنه من يشاء. وعاد اللبنانيون وانقسموا بين من يريدون بقاء الجيش السوري لأن لهم مصلحة في بقائه ومن يعارضون بقاءه ويطالبون بانسحابه تنفيذاً لاتفاق الطائف، وأدى هذا الانقسام الى تدخل كل خارج في المشكلة اللبنانية فكان القرار 1559 الذي دعا الجيش السوري الى الانسحاب من كل لبنان، فردت سوريا على هذا القرار بالتمديد للرئيس اميل لحود، ورد المعارضون على ذلك بانتفاضة شعبية سميت“ثورة الأرز”التي أرغمت الجيش السوري على الانسحاب وعلى أمل ان يكون لبنان بعد هذا الانسحاب غير ما قبله. لكن سوريا تركت بعد انسحابها حلفاء لها انضووا في تكتل قوى 8 آذار الذي واجه تكتلا آخر في قوى 14 آذار معارضاً لسوريا. ومنذ عام 2005 ولبنان يعيش انقساماً حاداً بين هذين التكتلين أحدهما مدعوم من محور عربي واقليمي ودولي والآخر مدعوم من محور عربي واقليمي ودولي ايضا. وهكذا بقي لبنان ساحة مفتوحة لصراعات المحاور تزعزع الأمن والاستقرار فيه حيناً ويهدآن حيناً آخر. وعند اندلاع الثورة الشعبية في سوريا، وقف تكتل 8 آذار مع نظام الرئيس بشار الاسد وضد هذه الثورة، بينما وقف تكتل 14 آذار مع الثورة وضد النظام، ويكاد هذا الانقسام يصدّر ما يجري في سوريا الى لبنان. وكان اسقاط حكومة الرئيس سعد الحريري وتشكيل الحكومة الحالية أولى نتائج الصراع الداخلي والخارجي، وهو صراع يزداد حدة ويكاد يفجر الوضع الأمني في البلاد. وعندما صدر“اعلان بعبدا”عن جلسة الحوار في القصر الجمهوري وفيه من البنود ما يبعث على الارتياح ولاسيما البند المتعلق بتحييد لبنان عن سياسة المحاور والصراعات الاقليمية والدولية وتجنيبه الانعكاسات السلبية للتوترات والازمات الاقليمية وذلك حرصاً على مصلحته العليا ووحدته الوطنية وسلمه الاهلي، تبين ان موافقة اقطاب 8 آذار على ما تضمنه“اعلان بعبدا”كانت شكلية وللمسايرة فقط…بدليل استمرار الانقسام بين اللبنانيين حول الازمة السورية وانتظار مصيرها. وزاد هذا الانقسام دخول إيران على الخط لدعم من هم مع النظام في سوريا والتمسك ببقاء الحكومة التي هي في خدمة هذا التوجه، وكان اطلاق طائرة“أيوب”وفق اسرائيل ذروة الخروج على“اعلان بعبدا”الذي دعا الى تحييد لبنان. وقد أضاف كلام الامين العام لـ”حزب الله”السيد حسن نصرالله في عاشوراء وتهديده بحرب تتجاوز حدود لبنان لتشمل حدود اسرائيل والاردن وفلسطين وهو ما يفتح الساحة اللبنانية لكل اشكال التدخل الخارجي، ولدمار وخراب لا قيامة للبنان بعدهما. لذلك لا أمل في انقاذ لبنان مما يجري حوله ولاسيما في سوريا إلا بالتزام الحياد التام بحيث تنتفي أسباب بقاء أي سلاح خارج الدولة ليستخدم لمصلحة هذا المحور او ذاك، ولا جدوى من اي حوار اذا كان لا التزام بقراراته كما هو حاصل الآن. الواقع ان لبنان سيظل ساحة مفتوحة لصراعات المحاور والشعب يدفع ثمن هذا الصراع الى ان تنتهي الأزمة السورية، وفي انتظار انتهائها سيظل اللبنانيون منقسمين بين مؤيد للنظام ومعارض له، وقد يكون من الصعب على اي طرف منهم اسقاط رهانه على نتائج ما يجري في سوريا وتبادل تقديم التنازلات ليصير تفاهم على المواضيع الخلافية او تشكيل حكومة من دون ان يقوم خلاف على الحصص وعلى الحقائب، وليس سوى حكومة من خارج 8 و14 آذار تصلح لهذه المرحلة، إلا اذا رأت 8 آذار ان مثل هذه الحكومة ليست في مصلحتها حتى إشعار آخر…

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع