«كوشة» الحيوانات في الأحراج الحدودية | كتب روبير عبد الله في“الأخبار”: في بلدة الكواشرة، أكبر تجمع لبناني من أصول تركية. لا مبرر واضح لتميّز أهالي البلدة بالصيد النهري وقنص الحيوانات البرية عن غيرهم من سكان القرى والبلدات المحاذية للنهر الكبير. يطلقون على الحملات تسمية «الكوشة». مع اقتراب كانون الأول، خرج أهالي الكواشرة إلى الأحراج الحدودية لاستطلاع ميدان هوايتهم المفضّلة:«الكوشة» وتعني دهم الحيوانات المفترسة. الهواية تعطّلت منذ سنتين بعدما تحول مسرحها إلى ميدان لتبادل النيران والقذائف المدفعية بين الجيش السوري ومسلحي المعارضة. في الأشهر القليلة الماضية، دفع الهدوء النسبي في المكان الشباب إلى استئناف عمليات «الكوش» في الأحراج البعيدة، لكن ذلك لم يشف غليلهم، وهم اليوم يتحيّنون فرصة تحسن الأوضاع للعودة إلى ميدانهم، أي الحدود السورية. أما أصل «الكوشة» فيرجع إلى تعرّض قطعان الماشية والحيوانات الأليفة لغزوات الحيوانات المفترسة، وخصوصاً الذئاب، ما كان يدفع أصحاب القطعان إلى مناشدة الصيادين المهرة التخلص منها، ويحفّزونهم على ذلك بتقديم جدي أو خروف للصياد الذي يقتل ذئباً. الأمر لم يلبث أن تحول إلى تقليد له طقوسه وأصوله، كما مخاطره ومتعته، يشترك فيه العشرات من شبان القرية، ويتردد صداه في أرجاء القرية والقرى المجاورة، حتى بات الغرباء عن المنطقة ينتهزون الفرصة للمشاركة في الحملات أو الاطلاع عليها. قد يصل أعضاء فريق الكوشة إلى 40 رجلاً، يقودهم ضابط الكوشة، وهو الأكثر احترافاً بينهم، فيوزعهم على مجموعات ثلاث. تتحرك المجموعة الأولى «الكواشة» من أحد أطراف الحرج، فتحمل صفارات وأدوات للقرقعة وبنادق صيد، وتطلق العنان للزعيق والصفير لإخافة الحيوانات. وتطلق في الوقت نفسه النيران على ما تصادفه من طيور وحيوانات. الغاية الأساسية هي طرد الحيوانات المفترسة ودفعها نحو الطرف الآخر من الحرج. هنا تكمن المجموعة الثانية من الصيادين المحترفين، التي يختارها الضابط بعناية، مستنداً إلى أدائها في «الكوشات» السابقة. يرابط الصيادون في وجه المسارب التي يتوقع أن تخرج منها الحيوانات. يلتزمون الصمت والمحافظة على رباطة الجأش، في انتظار وصول الحيوانات المذعورة إليهم، فلا يطلقون إلاّ طلقة واحدة، ينبغي أن تكون صائبة لكي تودي بالطريدة، ولا يؤدي سلوكهم إلى دفع الحيوانات باتجاهات أخرى. ومع ذلك، ثمة مجموعة ثالثة مهمتها الانتشار على رؤوس التلال المجاورة لاستطلاع الأمكنة التي تتوجه إليها الحيوانات الهاربة. يروي مدين حسن كيف خرّب الكوشة عندما شارك للمرة الأولى في عمليات الكوش بصفته صياداً. وبينما كان يختبئ في أحد مسارب الحرج، شعر بأنّ حيواناً يقترب منه، خاف بعض الشيء، وما إن لمحه حتى أطلق عليه طلقات عدة، ليتبيّن أن الهدف كان قنفذاً كبير الحجم. من شدة فرحه بقنص الطريدة نادى الصيادين بأعلى صوته، ففرّت الحيوانات باتجاهات مختلفة، وعطّل المهمة التي تفرغ لأدائها ثلاثون شاباً من الكواشرة. بفعلته هذه، تعرّض مدين لسخط القرية، وأنزل ضابط الكوشة رتبته من صياد إلى «كواش»، تقتصر مهتمه في أكثر من كوشة لاحقة على حمل طنجرة وقضيب يقرقع بهما مع فريق الكواشة. أما شقيقه غازي الأكبر سناً والأكثر تأثراً بوالده أبي حكم، كبير القناصين، فقد نجح في قنص ضبع ضخم، وعلى أثر ذلك نال رتبة أعلى بتعيينه ضابط الكوشة اللاحقة. وتعيين ضابط الكوش يجري بطريقة احتفالية، حيث توضع ورقة سنديان على كتفه، بما يشبه شارة الضابط. يشرح غازي خطورة الضبع في حال إصابته بطلق ناري ولم تكن الإصابة في مقتل. فالضبع قادر، بحسب مشاهداته، على التقاط حجر بين فكيه وتحويله إلى طحين لشدة شراسته عندما يكون جريحاً. ولئن كان رعاة قطعان الماشية يبدون رغبتهم في تقديم الهدايا للصيادين من مواشيهم، إلا أن هؤلاء يتعفّفون عن ذلك، ويرون أن الكوش بحد ذاته عملية تسلية جماعية ممتعة، ما إن يعلن عنها حتى يبادر عدد من شبان القرية يفوق ما يسمح به مسرح العملية. ومع ذلك ثمة عائد مالي يتحقق من خلال سلخ جلود الطرائد وبيعها في أسواق مدينة حمص، وهو أمر مستبعد حالياً بسبب ما تعرضت له المدينة وأسواقها، علماً بأن العائد المحقق لا يستأثر به صائد الطريدة حصراً، بل يُوزّع على عناصر الفريق كله. الأوقات المثالية لعمليات الكوش شهرا كانون الأول وكانون الثاني، لأن الحيوانات تخلع ثوبها القديم في فصل الصيف، لينمو مجدداً في فصل الخريف، ومع حلول الشتاء تكون قد اكتست بفرو ناعم جديد. وتتوقف عمليات الكوش ابتداءً من شباط، حيث تبدأ عمليات التزاوج بين الحيوانات، والأشهر التالية لحضانة الجراء ورعايتها.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع