في ذكرى الرئيس رينه معوض: لماذا قتلوه؟ | كتبت نايلة تويني في النهار معادلة منطقية طرحها ميشال رينه معوض مساء الجمعة:هل تُتهم اسرائيل بالاغتيالات في لبنان، ثم توقف اجرامها بعد اتفاق الدوحة الذي فرض تسوية غير مباشرة مع سوريا عبر حلفائها في لبنان؟ وهل ان اسرائيل لا تقتل الا قادة 14 آذار المتحالفين مع الولايات المتحدة الاميركية او بالاحرى العملاء لاميركا وفقاً لوصف قوى 8 آذار لهم؟ وهل توفر اسرائيل الضمانات لحلفاء سوريا في لبنان ليتنقلوا بحرية في طول البلاد وعرضها ويعرضوا قواهم، بل استقواءهم بالسلاح غير الشرعي؟ تساؤلات ستظل حكما بلا اجوبة، فليس من مجيب بالكلمة، بل تأتينا الاجوبة عادة بمزيد من الاذى والقتل والتفجير.  قبل ايام كانت ذكرى الرئيس الشهيد رينه معوض، بعدما صارت في روزنامة ايامنا ذكريات وذكريات لقافلة شهداء قد لا تنتهي ولا يوضع لها حد قبل حصول تغييرات جذرية في سوريا. ولم يكن الرئيس معوض معادياً لسوريا، بل آمن بحسن العلاقة بين بلدين متساويين في الحقوق والواجبات. آمن بالحرية، بالسيادة وبالاستقلال. ولم يقبل ان يتنازل قيد انملة، واكد مواقفه بعد انتخابه مباشرة، ورفض ان يجتاح الجيش السوري قصر بعبدا ووزارة الدفاع، رمز كرامة الوطن. ولما تشبث بموقفه ضد ارادة دمشق، سقط في انفجار ربما“دبَّرته”اسرائيل، ليفهم جيداً من سيخلفه ان ارادة سوريا أقوى، وأن اي رئيس يرفض الاملاءات والشروط لن يحكم، وربما لاقى مصير الرئيس معوض ومن سبقه ومن لحق به من السياديين. هكذا سقط الرئيس معوض شهيداً قبل ان يتسلم مقاليد الحكم في مرحلة مصيرية، تماما كما حصل مع الرئيس الشهيد بشير الجميل. ثم توالت الاغتيالات لتذهب بكثيرين ممن تجرأوا على قول“لا”بالفم الملآن للوصاية، ومنهم من اضطر الى ان يساوم معها في مراحل سابقة لضمان البقاء، ان في الحياة العامة، أم حتى على قيد الحياة. لكن المساومة الى حين لم تشفع بهؤلاء، لان لا مفهوم للتسويات لدى الانظمة الديكتاتورية، بل رضوخ مطلق، وكثير من الاستعباد والذل. نحيي اليوم وكل يوم، ذكرى من استشهدوا وهم كثر، ولا مجال لتعداد اسمائهم، ففي كل بيت من يلبس السواد، ويرفع صورة لشهيد أب وأخ وزوج وصديق وقريب. والمهم في هذه المرحلة ان نتجاوز الازمة الحالية فلا نقع مرة جديدة ضحايا ارادة النظام السوري الذي يسعى جاهداً الى جر لبنان الى مستنقع الفتنة والحرب التي غرق فيها منذ نحو سنتين. قتلوا رينه معوض وغيره من الرموز الوطنية وعلينا ان نمنعهم من اغتيال الوطن.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع