14 آذار أخطأت في التحوّل نحو الحكومة قبل أن تحسم المعركة مع السلاح | كتب اميل خوري في النهار يقول مسؤول سابق انه كان يفضل لو ان قوى 14 آذار تابعت خوض معركة السلاح خارج الدولة ولم تفتح معركة ضد الحكومة، لأن اي حكومة تتشكل لن تستطيع ان تحكم في ظل السلاح بدليل ما حصل مع حكومات سابقة على رغم انها كانت اتحادية. ويضيف:لم يكن السلاح مرة وفي اي عهد خارج الدولة الا كان في لبنان غالب ومغلوب، والاقوى يضع الضعيف بين خيارين اما القبول بالسيئ او مواجهة الاسوأ. ففي العام 1943 وُضع اللبنانيون بين خيارين:اما القبول بميثاق 1943 او مواجهة احتمال استمرار الانتداب الفرنسي على لبنان، خصوصا بعدما وصف الصحافي الكبير جورج نقاش الميثاق بمعادلة“سلبيتان لا تصنعان امة”. واستطاع حملة السلاح في حوادث 1958 ان يقطعوا على الشمعونيين حلم التجديد للرئيس كميل شمعون وان يفرضوا عليهم خصمهم اللواء فؤاد شهاب رئيسا للجمهورية، واستطاع السلاح الفلسطيني في لبنان ان يخير اللبنانيين بين القبول باتفاق القاهرة او الحرب، واستطاع حلفاء سوريا في لبنان وبدعم منها اسقاط اتفاق 17 ايار بقوة الشارع رغم موافقة الحكومة والاكثرية في مجلس النواب عليه، واستطاع الفريق المنتصر في الحروب الداخلية ان يخير الفريق الآخر بين القبول باتفاق الطائف او عودة الحرب. واستطاع حلفاء سوريا في لبنان المنضوون في تكتل 8 آذار ان يفرضوا على تكتل 14 آذار وبقوة السلاح تعطيل نصاب جلسات انتخاب رئيس للجمهورية للحؤول دون فوز مرشح من 14 آذار وان يخيروا هذا الفريق بين القبول بانتخاب رئيس للجمهورية من خارج صفوفه او استمرار الفراغ في أعلى منصب في الدولة، واستطاع فريق 8 آذار ان يفرض بقوة السلاح ايضا تشكيل حكومة“وحدة وطنية”وان كاذبة والا واجهت البلاد فراغا حكوميا، كما استطاع هذا الفريق بقوة السلاح ان يفرض في مؤتمر الدوحة ما يريد على فريق 14 آذار وان يخالف بعد ذلك قرارات ذاك المؤتمر. واستطاع فريق 8 آذار بقوة السلاح وبدعم سوري – ايراني ان يفرض على فريق 14 آذار حكومة اللون الواحد واعتبار ان من حق 8 آذار بعدما صارت اكثرية ان تحكم وحدها وهو ما حرمته على 14 آذار عندما كانت ا كثرية. وان تجعل جلسات الحوار تتخذ القرارات وتحول دون تنفيذ اي منها، وان تتهم فريق 14 آذار بتعطيل جلسات الحوار احتجاجا على ذلك بحيث اصبح هذا الحوار اشبه بالمفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين كما جاء في كلمة رئيس“حركة الاستقلال”ميشال معوض في مناسبة الذكرى الـ23 لاغتيال والده الرئيس الشهيد رنيه معوض. اذ ان المفاوض الاسرائيلي كان بعد كل جلسة تفاوض يواصل بناء المستوطنات ويعاود الاعتداءات على الفلسطينيين ويغتال قادة منهم ثم يعلن استعداده للعودة الى طاولة المفاوضات…ولكن الفارق بين هذه المفاوضات وجلسات الحوار هو ان المفاوضات لم تكن تسفر عن نتائج كي يصير التزام حيالها، اما جلسات الحوار فكانت تسفر عن نتائج ولا يلتزمها فريق 8 آذار وتحديدا“حزب الله”. وقبل ان يصير موضوع مصير الحكومة الحالية مطروحا كانت الاستراتيجية الدفاعية مطروحة على طاولة الحوار وقد صاغ الرئيس سليمان شخصيات بنودها مجيبا فيها عن اسئلة طرحها ولم يجب عنها“حزب الله”وهي:متى وكيف واين يستخدم سلاح“حزب الله”عند المواجهة مع اسرائيل؟ بل تجاهل اهم قرار صدر عن الحوار وهو“تحييد لبنان عن صراعات المحاور، باطلاق طائرة“ايوب”فوق اسرائيل. وبعدما فتحت 14 آذار المعركة على الحكومة ردت 8 آذار بجعل اللبنانيين يختارون بين بقائها وهو السيئ او الفراغ وهو الاسوأ. وربطت البحث في مصير الحكومة بالعودة الى طاولة الحوار التي قررت 14 آذار مقاطعتها ان لم تسبق انعقادها استقالة الحكومة لأن البحث بغير ذلك حول الطاولة سوف يدور كالعادة في حلقة مفرغة كما دار البحث في الاستراتيجية الدفاعية مدى سنوات. حتى انه اذا كان للحوار حسنة وهي وقف جرائم الاغتيال، فإن هذه الجرائم عادت باغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن، ومطلوب رغم ذلك العودة الى طاولة الحوار ليجلس المتهم بالقتل مع المقتول. لذلك لا دولة ولا نظام ولا قانون ولا قضاء ولا امن واستقرار ما دام السلاح خارج الدولة وما دام هذا السلاح يستطيع ان يفرض مبدأ الغالب والمغلوب والاختيار بين السيئ والاسوأ، وأخيرا الاختيار بين اجراء الانتخابات على اساس قانون جديد او لا انتخابات على اساس قانون الستين.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع