أتى به بشار ومعه سيذهب | كتب علي حمادة في النهار كثر أخيراً كلام الرئيس نجيب ميقاتي عن فلسفة“النأي بالنفس”عن الأزمة السورية، وسمعناه بالأمس يكرر كلاماً“فلسفياً”عن الرهان على الخارج وضرورة تجنبه في السياسة اللبنانية. وكان يتحدث في افتتاح معرض الكتاب العربي في بيروت. وما يؤسفنا اننا لم نر احداً من الحضور يقف ويسأل رئيس الحكومة الذي يتحفنا بخطب عن مساوئ المراهنة على احداث الخارج، على ماذا راهنت يا دولة الرئيس نجيب ميقاتي حين تهافتّ على رئاسة الحكومة في كانون الثاني 2011؟ هل راهنت على عدم الرهان على نظام بشار الاسد او على سلاح“حزب الله”؟ ام راهنت على النأي بالنفس؟ هل راهنت على النظام الديموقراطي والتداول السلمي للحكم؟ او راهنت على شعبية تهافتك على المنصب في الوسط الطرابلسي والشمالي والسني؟ هل راهنت على الوفاق الوطني الداخلي الذي كانت ستولده حكومة قتلة؟ ام راهنت على شعبية السيد حسن نصرالله في بيئتك المناطقية والطائفية؟ وهل راهنت على انتعاش للاقتصاد الوطني في حكومة صنعها بشار و”حزب الله”؟ او راهنت على صلابة القطاع المصرفي في ظل اقتحامه بعمليات لتبييض اموال نظام بشار الاسد و”حزب الله”؟ لم يقل لنا الرئيس نجيب ميقاتي الذي ينصح بعدم الرهان على احداث في الجوار، على ماذا راهن حين تهافت على رئاسة الحكومة؟ هذا هو سؤالنا لميقاتي الذي يقف اليوم شاهداً عاجزاً وهو يراقب مرجعيته في سوريا تنهار يوما بعد يوم. أويظن أن أحداً في لبنان أو في سوريا يصدّق كلامه للسعوديين والاميركيين والفرنسيين بأنه قطع علاقاته ببشار؟ ان النظام في سوريا يعيش آخر أيامه، وبشار اليوم يقاتل في دمشق، ومع بشار سيرحل الكثيرون. في سوريا لم يعد ثمة حديث عن تسويات سياسية. السياسة غير مطروحة في الوقت الحاضر. الكلام للمدافع كما يُقال. ومعركة دمشق بدأت ولن تنتهي الا بسقوط النظام. وعندما نقول السقوط، فإننا نعني ان خرج بشار الاسد، مع بطانته من العاصمة الى منطقة اخرى، سيفقد كل شرعية متبقية من خلال المؤسسات التي يحكم سيطرته عليها. ستسقط الحكومة لأن معظم الوزراء لن يلحقوا به، وسيسقط مجلس الشعب لان معظم اعضائه سيتشتتون، وقلة ستلحق به الى المنطقة العلوية. اما الموظفون الكبار المدنيون في أجهزة الدولة، فسيبقون بقرب مؤسساتهم. من هنا فإن الخوف من قيام دويلة علوية يقودها بشار في منطقة ساحل وجبل العلويين غير مبرر، لان قوة النظام كانت في دمشق وفي الحكم المركزي لا في كانتون مذهبي أقلي سيكون بمثابة اسرائيل ثانية في المنطقة، ولن يعمّر. ان الوضع في سوريا يتحرّك بسرعة، وبحسب موظف كبير في الادارة الفرنسية، قد نفيق في يوم ليس ببعيد على خبر انهيار النظام بالكامل وهرب بشار الاسد الى خارج العاصمة. دولة الرئيس نجيب ميقاتي، أنت حر في رفض الاستقالة، لكن اعلم شيئاً:قد أتى بك بشار، ومعه ستذهب.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع