مصرف لبنان ينتقد التصنيف الدولي | في خطوة متقدمة ومباشرة اعرب حاكم مصرف لبنان رياض سلامة خلال لقائه فريق Euromoney في بيروت عن رفضه لدرجة التصنيف التي تعطيها الوكالات الدولية للبنان(-B)في وقت تتعامل الاسواق العالمية مع لبنان على اساس تصنيف BBB اوBB+. في لقاء بين فريق من Euromoney وحاكم مصرف لبنان عقد في بيروت، انتقد الحاكم رياض سلامة درجة التصنيف B – والتي يعتبرها متدنية جدا والتي اعطيت للجمهورية اللبنانية. وتشكل هذه الدرجة السلبية تحديا كبيرا للبنان عموما وللقطاع المصرفي تحديدا. وتتسبّب بالتالي في زيادة متطلبات الاموال الخاصة الامر الذي يحدّ من حجم اعمال هذه المصارف اللبنانية. من جهة اخرى تواجه المصارف اللبنانية تحديا آخر مرتبط بالعقوبات الدولية والتي تحد من استعمال جزء كبير من السيولة المتوفرة لدى المصارف المحلية. اما اسباب تدني درجة التصنيف بحسب سلامة فهي كون لبنان يعمل في ظروف غير مناسبة تماما للاستثمار نتيجة الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط عموما وفي سوريا على نوع خاص. وتقول مؤسسات التصنيف الدولي ان تصنيفها يتعلق بحالة عدم الاستقرار السياسي والأمني. غير ان القطاع المصرفي اللبناني استطاع التحرر من هذه الظروف وأظهر قوة وصلابة عكستها ثقة وتفاعل الاسواق معها. فهذه الاسواق الدولية توظف في سندات اليوروبوند اللبنانية لمدة عشر سنوات بفائدة 6,5 في المئة في السوق الثانوية، في حين ان الفائدة على سندات الدول المماثلة ارتفعت الى عشرة في المئة. ويشير سلامة ايضا الى ان الاسواق العالمية تقرض لبنان فعليا وكأن درجة التصنيف هي BB+او BBB وليس B-التصنيف التي تعطيه حاليا المؤسسات الدولية للبنان. وعن سياسات مصرف لبنان على مستوى تطوير الثقافة في القطاع المصرفي فيقول سلامه ان البنك المركزي ما زال يعمل على ادخال لجان لادارة المخاطر ولحسن ادارة المصارف ولحماية المستهلك المصرفي. وهذا ما سوف يستدعي من المصارف ان توظف اشخاصا لتغيير وتطوير ثقافة العمل المصرفي. وتبقى الاولوية الشفافية في العمل المصرفي ومحاربة عمليات الاحتيال وتبييض الاموال وتمويل الارهاب لملاقاة القرارات الدولية والعقوبات على الدول المجاورة مثل سوريا وعلى بعض الاحزاب السياسية والافراد. السوق اللبنانية في ظل الفراغ الرئاسي والتشريعي في لبنان، وكما كان متوقعا، تراجع حجم النشاط في البورصة الرسمية امس الى 20792 سهما قيمتها 822,222 دولارا. وسجل تبادّل 32 عملية بيع وشراء داخل ردهة البورصة تناولت عشرة اسهم لم يرتفع منها سوى سهم واحد. وتراجعت القيمة السوقية للبورصة 0,36 في المئة الى 10,962 مليار دولار. وتراجعت اسهم سوليدير عن الفئتين(أ)و(ب)بنسبة 0,6 في المئة الى 13,20 دولارا للاولى وبنسبة 0,22 في المئة للثانية الى 13,15 دولارا. وتراجعت اسهم بنك عودة المدرجة بنسبة 0,33 في المئة الى 6 دولارات، وتراجعت اسهم البنك نفسه فئة GDR بنسبة 1,84 في المئة الى 6,37 دولار. كما تراجعت اسهم بنك بلوم المدرجة بنسبة 0,57 في المئة الى 8,70 دولار. اما السهم المرتفع فكان لسهم بلوم فئة GDR الذي زاد 0,10 في المئة الى 9,28 دولار. واستقرت الاسهم التالية على 100 دولار وهي اسهم عودة الفئة(G)واسهم blc الفئة(b)واسهم بنك بيمو الفئة 2013 في حين استقرت اسهم بنك بيروت العادية على 19 دولارا. وفي سوق القطع المحلية استقرت الاسعار الرسمية للدولار على مستوياتها السابقة اي على 1501 ليرة للشراء و1514 ليرة للمبيع وعلى السعر الوسطي 1507,50 ليرة. اسواق الصرف العالمية تحسّن الدولار امس في اسواق الصرف مقابل غالبية العملات الرئيسية باستثناء الين الياباني. جاء ذلك مع ترقّب الاسواق لتقارير الناتج القومي وطلبات الاعانة من البطالة في الولايات المتحدة الاميركية. اما مقابل الين فجاء التراجع نتيجة اقدام مصدرين يابانيين على بيع الدولار الاميركي. غير ان عودة الحديث عن سياسات التحفيز الاقتصادي في اليابان سوف تبقي الين تحت ضغوط نزولية عموما. وعليه، تراجع اليورو امس 0.10 في المئة الى 1,3622 دولار. وانخفض الجنيه الاسترليني 0,31 في المئة الى 1,6768 دولار. كما تراجع الدولار الاسترالي 0,19 في المئة الى 0,9241 دولار. وارتفع الدولار الاميركي 0,12 في المئة الى 0,8978 فرنك سويسري، لكنه تراجع مقابل الين بنسبة 0,06 في المئة الى 101,92 ين، وبنسبة 0,06 في المئة الى 1,0852 دولار كندي. وتعرض الدولار النيوزلندي لضغوط نزولية مع تراجع مؤشر الثقة في هذه الدولة هذا الشهر. الاسهم العالمية بقي الاقبال على بورصات الاسهم قائما في مختلف الاسواق العالمية. وزاد مؤشر داو جونز في بورصة وول ستريت الاميركية 0,42 في المئة الى 16675 نقطة. وارتفع مؤشر ستاندرد اند بورز بنسبة 0,60 في المئة الى 1912 نقطة. كما زاد مؤشر ناسداك 1,22 في المئة الى 4237 نقطة. وفي اوروبا كان الارتفاع اكثر حذرا، فلم يرتفع مؤشر داكس الالماني سوى 0,11 في المئة الى 9952 نقطة. ولم يرتفع مؤشر كاك الفرنسي سوى 0,10 في المئة الى 4534 نقطة. ولم يزد مؤشر فوتسي البريطاني سوى 0,05 في المئة الى 6848 نقطة. وارتفع مؤشر نيكي للاسهم اليابانية في بورصة طوكيو عند الاقفال امس 0,24 في المئة الى 14671 نقطة. كما زاد مؤشر هانغ سنغ في بورصة هونغ كونغ بنسبة 0,59 في المئة الى 23080 نقطة. الذهب بقيت اسعار الذهب ضعيفة جدا امس واستقرت حول مستويات اقفالها امس الاول عند 1265 دولارا للاونصة. وكذلك الفضة تراوحت حول مستوى 19,09 دولارا للاونصة. وبذلك يكون الذهب تراجع الى ادنى مستوى له في 15 اسبوعا، دون ان يستفيد كثيرا من الأزمة الاوكرانية. ولكن هبوط الاسعار القوي في الايام الاخيرة بدأ يطلق عمليات شراء كبيرة من قبل صناديق الاستثمار. النفط واصلت اسعار النفط ارتفاعها لتزيد في نيويورك بنسبة 0,22 في المئة الى 104,34 دولار للبرميل. وارتفع سعر برميل نفط برنت الخام في اوروبا بنسبة 0,26 في المئة الى 110,31 دولارا. وتلقى اسعار النفط دعما من المخاوف في شأن مصير الامدادات النفطية على خلفية التوترات الجيوسياسية. المصدر:جريدة الجمهورية(بقلم طوني رزق)

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع