عكار: كيف لا نموت والمستشفى الحكومي بلا تجهيزات! | أعادت قضية وفاة المواطنة أميرة الأكومي (36 عاماً) من بلدة الحويش، التي وصلت مساء أمس الأول إلى مستشفى «سيدة السلام» في القبيات وهي متوفاة ، فتح ملف تأهيل وتجهيز «مستشفى عبد الله الراسي الحكومي» في عكار. وذلك عقب ادعاء منير شقيق أميرة أمام فصيلة درك القبيات على عدد من المستشفيات بجرم التقصير والإهمال في استقبال شقيقته المعوقة جسديا ومعالجتها بالرغم من وضعها الصحي غير المستقر الأمر الذي تسبب بوفاتها، بحسب إفادة شقيقها، الذي عاد وسحب الشكوى. وترتفع الأصوات عند كل مشكلة من هذا النوع، للمطالبة بتأهيل المستشفى الحكومي الوحيد في عكار لكي يتمكن من تقديم الخدمات للمواطنين بالشكل المطلوب، إذ بات واضحا أنه لو توفرت خدمات الإنعاش والعناية المركزة والخاصة بالأطفال في المستشفى الحكومي في عكار، لما استدعى الأمر أن يجول المواطنون من مستشفى خاص الى آخر لطلب المساعدة، ولكان الأولى أن يتم إسعاف المرضى الى المستشفى الحكومي. ويعد مطلب تأهيل المستشفى من المطالب الرئيسية التي يسعى العكاريون الى تحقيقه منذ افتتاح المستشفى في العام 1998، إلا أن أي بوادر خير لم تظهر في الأفق، الأمر الذي يبقي مصير أكثر من 400 ألف نسمة في المجهول، بل على العكس تحول موضوع تأهيل المستشفى إلى مادة موسمية تطرح عند كل استحقاق سياسي أو مؤتمر إنمائي في المنطقة، حيث تتم المطالبة بتجهيز المستشفى وإنشاء قسم رعاية الأطفال، وقسم عناية فائقة، وآخر لمرضى القلب... بالإضافة إلى تجهيزه بمعدات وآلات التصوير المتطورة، إلا أن تلك المطالب لم تلق آذاناً صاغية لدى «مجلس الإنماء والإعمار» الجهة المخولة منذ البداية، الإشراف على المشروع وتجهيزه بالشكل المطلوب. ولا شك في أن تأهيل المستشفى يشكل باستمرار محط آمال وتطلعات أبناء عكار في تحقيق الإنماء المتوازن، الذي لطالما حرموا منه، خصوصاً عندما تتعلق تلك المشاريع بمجلس الإنماء والاعمار. ذلك فضلاً عن المعوقات والخلافات السياسية التي حالت طيلة ثماني سنوات، وبالرغم من انتهاء أعمال البناء، من افتتاح المستشفى أمام المرضى، لأنه يعاني لغاية اليوم من شغور في منصب المدير الأصيل، وتعاقب على إدارته منذ العام 2006 ثلاثة مدراء. ويتساءل العكاريون الى متى سيبقى مصيرهم الصحي مجهولا؟ ومتى سيتوقف عداد ضحايا الموت المجاني الذين يلقون حتفهم على الطرق قبل الوصول إلى مستشفى يؤمن العناية الخاصة؟ ولماذا لا تتم معاملة عكار بالحد الأدنى أسوة ببقية الأقضية وليس المحافظات؟ وإذا كانت الدولة غير قادرة على بناء مستشفيات جديدة (أقله ثلاثة) اذ من حق العكاريين وجود أربعة مستشفيات حكومية وفقا للمقاييس الطبية، (حيث يحق لكل مئة ألف مواطن مستشفى يوفر الخدمات الطبية المختلفة). فلماذا لا يصار الى إنصافها بالحد الأدنى وتأمين الخدمات الطبية لكي يتمكن العكاريون من الاستفادة من خدمات وزارة الصحة؟ ولماذا يتم إلقاء اللوم في كل مرة على المستشفيات الخاصة التي سيقوم القضاء بتحديد المسؤوليات بحال كان هناك تقصير في تقديم الخدمات. في حين أن الدولة هي المقصر الأول بحق العكاريين أطفالا وشيوخا؟ هذا فضلا عن السؤال الأهم، وهو أين حقوق المعوق والخدمات التي تقدمها الدولة لهم في لبنان؟ وقد تابعت وزارة الصحة قضية المواطنة أميرة الأكومي وطلبت من أصحاب المستشفيات الأربعة مستشفى السلام في القبيات، مستشفى اليوسف ورحال وعبدالله الراسي الحكومي تقديم تقاريرهم بشأن كيفية تعاملهم مع حالة الأكومي في مديرية العناية الطبية. وأوضح مدير «مركز اليوسف الاستشفائي» في حلبا الدكتور سعود اليوسف في بيان توضيحي «أن المريضة أمينة احمد الاكومي اتت الى المركز عند الساعة العاشرة والربع من صباح يوم السبت. وقد تلقت العلاج والاسعافات الاولية اللازمة من قبل الطاقم التمريضي وطبيب الطوارئ وغادرت المركز عند الساعة العاشرة والنصف وهي بحالة مستقرة». وأضاف: «إن المريضة كانت بحاجة لغرفة عناية مشددة وطلب من عائلتها نقلها الى مستشفى آخر بسبب عدم توفر الاماكن الشاغرة داخل مركزنا الذي يضم 7 أسرة». وشدد على «ان المركز لم يتقاض ثمن اتعابه من الخدمات التي قدمها داخل الطوارئ. وقد تم الاستماع الى افادة الطبيب المعالج وإداري الطوارئ لاستكمال التحقيق. بالرغم من أن عائلة الاكومي لم تتقدم بشكوى ضد المركز بل كانوا شاكيرين حسن معاملتنا». وأكد اليوسف «ان أكثر من ثلاث حالات بحاجة لعناية قصدت مركزنا خلال نهار السبت وقد قمنا بتحويلهم الى مستشفيات أخرى لعدم توفر أسرة لدينا». واوضح مدير مستشفى عبدالله الراسي الحكومي المهندس حسين المصري «أن المريضة الأكومي وصلت الى المستشفى عند الساعة 11 صباحا وبقيت حتى الواحدة ظهرا، وقد قمنا بتقديم كل الخدمات الطبية الممكنة لها حتى استقر وضعها، ثم ارتأت عائلتها أن تقوم بنقلها الى مستشفى آخر بسبب عدم توفر خدمة العناية في المستشفى الحكومي».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع