صيّادو البترون يسحبون مراكبهم.. الخسائر كبيرة | استغلّ البحارة والصيادون في البترون فرصة الاستراحة بين العاصفة "يوهان" وبين ما سيأتي بعدها، للخروج إلى حرم مينائهم والكشف على الأضرار والخسائر التي ألحقتها العاصفة بمصادر عيشهم ورزقهم. مئتا مركب تم سحبها إلى البر في حرم المرفأ باستثناء عشرة مراكب تعود للبحارة القدامى من أبناء مدينة البترون يُصرّون على الصمود داخل الميناء والخروج للصيد سعياً وراء لقمة عيشهم. وبعد هدوء العاصفة بدأ الصيادون بلملمة خسائرهم التي ألحقتها بعدّتهم ومراكبهم وشباكهم. ووصفوا ما حصل بالكارثة التي حلّت عليهم كما كل الصيادين على الشواطئ اللبنانية. أكثر من ١٦٠ صياداً يملكون ٢٠٠ مركب وعدة للصيد البحري في مرفأ الصيادين في البترون ومنهم من يعتمد على البحر وغلته لتأمين العيش لعائلاتهم، وعندما لا يتمكنون من الإبحار والصيد فهذا يعني هناك استحالة لشراء رغيف الخبز. كل الصيادين تضرروا وحصدوا الخسائر ولم توفر العاصفة أياً منهم ومن لم يتحطّم مركبه تمزقت شباكه التي تكلف الكثير لصيانتها. ومنهم من غرق مركبه فخسر مصدر رزقه الوحيد. البحار توفيق عسال وهو من أقدم الصيادين في البترون يشكو من وضع المرفأ وهندسته، يقول: "على الدولة أن تنشئ موانئ تساعد الصيادين لا موانئ تخرب حياتهم ومصادر رزقهم. هناك ٢٠٠ مركب خارج المرفأ خوفاً من العاصفة لأن الأمواج اجتاحت شباكنا وعدتنا ولم توفر أحداً. نحن اليوم نهرب بمراكبنا لأن مدخل الميناء غير سليم ولا يخدم مصلحة الصيادين ومراكبهم. هناك مركب غرقت وشباك الصيادين تمزقت لأن البحر دخل علينا بقوة. وكلفة صيانة شبكة واحدة هي 800 دولار فكيف بإمكاننا أن نستمرّ؟ البحار حبيب مبارك هو أكثر المتضررين بين صيادي البترون لأن "العاصفة أغرقت مركبي وحطّمته وها أنا بدأت بصيانته بالإضافة إلى الشباك التي تمزّقت. كما اجتاحت الأمواج المراكب وغمرتها وحملتها وأحدثت الثقوب فيها". أما الصياد حنا مبارك فوصف وضع الميناء خلال العاصفة "بالمأساوي وما حصل كان كارثياً. تحطّم جزء من مركبي وكل شباك الصيادين تمزّقت وبحاجة لصيانتها". رئيس تعاونية الصيادين في البترون اسطفان عسال شكر الله "لنجاة كل الصيادين ودعونا نقل بالرزق ولا بأصحابه، وما حصل كان أخفّ مما حصل في المناطق الأخرى، إلا أن البحارة سحبوا مراكبهم إلى البر لحمايتها لأن العاصفة كانت قوية، وهناك عدد من الصيادين الذين لا مصدر عيش آخر لهم تركوا مراكبهم في المرفأ وقرروا أن يغامروا للحصول على لقمة العيش. لقد أجرينا سلسلة اتصالات بالمراجع المعنية من وزارة الاشغال والهيئة العليا للإغاثة للكشف على الأضرار والتعويض على الصيادين الذين تضرروا. وكتعاونية للصيادين أنجزنا تقارير مفصلة ومرفقة بصور لإطلاع كل المعنيين على الأضرار التي تسببت بها العاصفة. وسنأخذ كل الاحتياطات اللازمة لحماية أرزاق الصيادين وممتلكاتهم من أي عاصفة مقبلة". ويطالب الصيادون البترونيون "بمشروع الضمان الصحي للصيادين وهو حق لكل بحري، خصوصاً أن كل صياد يسدّد كل المتوجب عليه للدولة ويدفع الرسوم المحددة وعلى الدولة أن تقدّم له ضمانة صحية. وينتظر الصيادون في البترون وكغيرهم من الصيادين على الشاطئ اللبناني قانوناً يُنصفهم ويؤمن لهم ولعائلاتهم الضمان الصحي، لأن مَن يعمل تحت الخطر من حقه أن يحصل على ضمان صحي مثله مثل الذين يجلسون وراء مكاتبهم". ويشير عسال إلى أن التعاونية حاولت "إنجاز تأمين صحي للصيادين، ولكننا لم نتمكن من استكماله بسبب بعض العراقيل والصعوبات، لذلك ندعو الدولة والوزارات المختصة لإقرار مشروع ضمان لكل بحار لا مصدر عيش له إلا البحر، والجهات المعنية تستطيع إحصاء الصيادين الذين يستحقون الاستفادة من ضمان صحيّ لعل هذه الخطوة تعوّض لهم المعاناة التي يعيشونها".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع