عكار: 13 موقعاً تراثياً | شكلت التفاتة المديرية العامة للآثار إلى محافظة عكار، عبر الطلب من المحافظ إعطاء معلومات عن النشاطات والخطط الثقافية في المحافظة، بارقة أمل بالنسبة للعكاريين بشأن إمكانية وضع عكار على الطريق الصحيح بهدف إقحام الوزارات والمؤسسات الرسمية المعنية في تثبيت حق عكار في العملية التنموية الشاملة، التي تعد أحد أهم مرتكزات الدور السياحي الفاعل، وفي إعداد البرامج والخطط السياحية التي يمكن أن تساهم في تنمية المنطقة، كما يمكن أن تنعش الحركة الاقتصادية والتجارية فيها. ويمكن القول إن عكار لم تعرف الاهتمام السياحي الرسمي من قبل وزارتي السياحة والثقافة، أو من قبل مديرية الآثار، بالرغم من غناها بالمعالم الأثرية الطبيعية والبيئية. وجذبت الآثار العكارية العديد من كبار علماء الآثار الفرنسيين منذ العام 1972، الذين دأبوا على دراستها والتنقيب عنها. بينما لم تحرّك الدولة اللبنانية ساكناً لتطويرها. وتشكل التفاتة وزارة الثقافة لجهة إدراج عدد من المواقع الأثرية والتاريخية على لائحة الجرد العام، إضافة إلى إعداد ملف مرسوم استملاك لعقارات عدة محيطة بتل عرقا الأثري، بعدما أجريت أعمال استكشاف ضمنها وتحديد ماهية المعالم الأثرية الموجودة فيها، خطوة هامة وضرورية لأي عمل سياحي في المنطقة التي تتعرض آثارها لعملية نهب ممنهجة على يد عصابات منظمة تعمل وفقاً لخرائط على البحث عن الآثار وكشف أماكنها. كما يساهم هذا التصنيف في إعطاء معنى للسياحة في عكار. التي تختلف بالمفهوم المتعارف عليه عن باقي المناطق اللبنانية، حيث تفتقر المنطقة للمنشآت السياحية الفخمة من ملاهٍ وفنادق ومسابح وشقق مفروشة. وتقتصر الحركة السياحية في عكار على السياحة الاغترابية المتمثلة بزيارة الوافدين الذين لا تتعدّى فترة زيارتهم الأيام القليلة، بالإضافة إلى سياحة بيئية يشكل بعض السياح الأجانب واللبنانيين، من محبي الطبيعة والسير في المناطق النائية عمادها، مستكشفين آثار عكار، خصوصاً القموعة وتلة عرقا لكونهما من المعالم الأساسية والفريدة في كل لبنان. وشملت لائحة الجرد العام: قلعة عكار العتيقة، كنيسة سيدة زرعاتا، سرايا المرعبي الواقعة في البرج، قلعة القليعات، كنيسة مار شليطا المعروفة بمعبد القبيات، كنيسة مار جرجس، تل التينة في مشتى حمود، كنيسة مار ريشا، كنيسة سيدة المعين، تل حميرة، ومعبد منجز في بلدة منجز. إضافة الى تل عرقة الأثري الذي يُعدّ من أبرز المشاريع المهمة للمنطقة، ومشروع إنشاء متحف في الموقع الذي يضم حفريات وإهراءات ومدافن تعود إلى العهد البرونزي، ومعامل فخار كانت تستعمل لإنتاج الفخاريات وتصديرها إلى بيروت ودمشق والقدس. ما ساهم في تحديد هوية المجتمع الذي كان سائداً في تلك المرحلة، إلا أن ذلك المشروع لم يبصر النور لغاية اليوم، بالرغم من انتهاء الأعمال على التل من قبل البعثة الفرنسية برئاسة عالم الآثار جان بول تلمان. وتؤكد المديرية العامة للآثار أن اعمال حفريات أثرية تقوم بها بعثة فرنسية على تل عرقا الأثري، وفي هذا الاطار تملك المديرية العامة عقارات عدة من منطقة عرقة العقارية والتي تم العثور فيها على المدفن الحجري المعقود بحجراته الجدرانية الثلاث والتي تعود الى الحقبة البيزنطية، كما عثر بداخله على عدد من الفخاريات، بالاضافة الى عدد من المدافن وجرار الفخار. وهي للغاية ستقوم بإعداد ملف استملاك لعقارات عدة اخرى محيطة بالتل.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع