عكار: صهاريج الغاز المخالفة مستمرة | ترتفع صرخة العكاريين لوضع حد لعمل صهاريج الغاز غير الشرعية التي تنتشر في القرى والبلدات البعيدة نسبيا عن مركز المحافظة. وتعمد الصهاريج إلى توزيع الغاز على المنازل ضمن الأحياء السكنية من دون مراعاة أدنى شروط السلامة العامة، وحتى من دون الحصول على التراخيص اللازمة، ما من شأنه أن يهدد بكارثة إنسانية في حال حصول أي خلل أو خطأ. ويتضح وفق إحصاء القوى الأمنية في مناطق عكار (الجومة، الدريب، ساحل القيطع، وجرد القيطع) أن عدد الصهاريج غير الشرعية لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة، وأنه قد تم أخذ تعهدات على المعنيين بعدم الإقدام على العمل بعد توقيف بعضهم، قبل تركهم بسند إقامة، أما بالنسبة للمخالفين الذين لم يحضروا للتحقيق فقد تم تبيان كامل هويتهم بناء لاشارة القضاء المختص. واللافت في الأمر أن القوى الأمنية تحصي شركات تعبئة الغاز الشرعية في عكار، من دون أن تلتفت الى أن غالبية هذه الشركات تعمل على تزويد عدد من الصهاريج التي تعود لها للقيام بتوزيع الغاز داخل الأحياء السكنية. وأن عدد هذه الصهاريج لا يعد ولا يحصى، وهم يتجولون طوال الوقت في الشوارع والأحياء العامة، والفرعية. ويطرح الواقع القائم سلسلة تساؤلات مشروعة، حول أين أصبح قرار وزير الطاقة والمياه آرثيور نظريان ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق الذي يقضي بالطلب ممن يلزم للايعاز بوقف العمل، وتحديدا بعد مضي تسعة أشهر على تجاوز المهلة المعطاة؟ ولماذا لا يتم القيام بكل الاجراءات اللازمة التي من شأنها إيقاف عمل هذه الصهاريج؟ وتحديدا بعدما أعلن نواب عكار رفع الغطاء السياسي عن عمل هذه الصهاريج، وبعدما كانوا قد تقدموا خلال العام المنصرم باعطاء مهلة شهرين كي يتمكنوا من تسوية أوضاعهم؟ ولماذا لا تقوم شركات الغاز المرخصة بإيقاف تزويد أصحاب الصهاريج غير الشرعية بمادة الغاز، إن كانوا فعلا مستائين من عملهم؟ وأين دور القوى الأمنية بمراقبة شركات تعبئة وتوزيع الغاز التي تسجل الصهاريج على اسمها؟ بالإضافة إلى سلسلة تساؤلات حول قانونية الصهاريج، إن كانت حائزة على رخص استثمار صادرة عن المحافظة؟ وهل الرخص تسمح بالتعبئة في الشوارع والأحياء؟ والأهم من كل ذلك هل يحق لمحطات المحروقات أن تقوم بتعبئة القوارير بعدما جهزت صهاريج وخزانات ومعدات لهذا الخصوص وبصورة غير شرعية وبعيدة كل البعد عن السلامة العامة؟ وفي هذا السياق يؤكد النائب المرعبي «أنه بحث موضوع عمل الصهاريج غير الشرعية منذ شهر مع مدير عام منشآت النفط المهندسة أورور فغالي، ولكن للأسف لا يبدو أن هناك نية للتحرك بشكل جدي». ويلفت إلى «أنه تمت مطالبة المديرية بِحَثِّ موزعي قوارير الغاز بمد السوق العكاري فوراً بحاجته من هذه السلعة الحيوية، التي لا يمكن الاستغناء عنها. وذلك منعا من استغلال البعض والتحجج بفقدانها مما يساعد علی استمرار التوزيع بواسطة الصهاريج. كما جرت مطالبتها بالقيام بواجبها لجهة إبلاغ شركات توزيع الغاز المرخصة وغير المرخصة بتشدد المديرية بملاحقة المخالفين قضائيا حفاظا علی أرواح الناس والسلامة العامة، علی أن تقوم المديرية في الوقت نفسه بالطلب الی الجهات الأمنية والقضائية الرسمية المعنية بالقيام بواجبها بهذا الخصوص فورا وقبل حلول شهر رمضان المبارك منعا من تكرار البلبلة التي حدثت العام الماضي».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع