«الأنصار» لتخطّي «طرابلس» نحو اللقب الـ 14 | اليوم في نصف نهائي «كأس لبنان» بكرة القدم   تُقام في الثالثة والنصف بعد ظهر اليوم على «ملعب بلدية بحمدون» المباراة الأولى في الدور نصف النهائي لـ «كأس لبنان» بكرة القدم، بين «الأنصار» و«طرابلس» وهي الثالثة بينهما هذا الموسم، إذ سبق أن فاز «الأنصار» (2 ـ 1)، في ذهاب الدوري و(1ـ صفر)، في الإياب، ويتطلّع للتأهّل إلى المباراة النهائية لإحراز لقبه الـ 14، بعد عامين من إحراز الـ 13. بينما يأمل «طرابلس» إقصاء خصمه وتكرار إنجاز الموسم الماضي، على الرغم من خسارته أمام «السلام» زغرتا (صفر ـ 1). وتشكّل هذه المباراة منعطفاً هاماً في مسيرة الفريقين، خصوصاً لـ «الأنصار» الذي سيسعى جاهداً لتعويض خيبة الأمل في «الدوري»، فتكون الكأس جائزة ترضية ونقطة بيضاء في سجل الفريق الحافل أصلاً بالإنجازات، وهو سيخوض المباراة بقيادة مدربه الفرنسي ريشار تاردي، بعد أن خبر الفريق الخصم في المباراة الأخيرة وبصفوف مكتملة بعد عودة محمد عطوي وأبيدي برنس، كما هو حال «طرابلس» الذي يعوّل كثيراً على هدافه الغاني مايكل كافو والى جانبه أكرم مغربي وعلى متانة خط الدفاع بقيادة عبد الله طالب والغاني ايمانويل أوفوري، ما ينبئ بمواجهة محتدمة وعلى أرض محايدة، كما أن القيّمين على الفريق الشمالي اتخذوا الإجراءات كافة لتحقيق النتيجة المرجوة من خلال الإقامة في بيروت وإجراء التدريبات على ملعب العهد قبل يومين من المباراة. «النجمة» * «الساحل» تُقام المباراة الثانية في نصف النهائي، بين «النجمة» و«شباب الساحل» في الثالثة والنصف بعد ظهر غد السبت على «ملعب بلدية صيدا»، وهي الثالثة بينهما، بعد فوز «النجمة» (3 ـ 1)، في الذهاب و«الساحل» بالنتيجة ذاتها في الإياب. وقد تكون هذه المواجهة الأكثر إمتاعاً، كما جرت العادة في معظم لقاءاتهما، لأنها مفصلية في مسيرة الفريقين، وذلك بعد فقدان «النجمة» للقب الدوري، وإدراك «الساحل» بأن لا شيء يردّ له الاعتبار بعد تدهور نتائجه واقترابه من دائرة الخطر سوى الفوز والتأهل إلى المباراة النهائية عله يستعيد إنجاز العام 2000 عندما أحرز اللقب على حساب «الصفاء». وإذا كان «النجمة» شهد بعض التعديلات الطفيفة في تشكيلته التي خاضت المباراة الأولى بعد الاستغناء عن العاجي لاسينا سورو الذي سجل هدفين في تلك المباراة وما أحوج الفريق إليه في هذا الوقت بالذات، إضافة الى العودة المظفرة لحسن محمد أمام «العهد» وظهوره بمستوى لائق، فإن «الساحل» لا يزال يحتفظ بالأسماء التي صنعت الفوز في الذهاب أي العاجي كريس ريمي والسوري علي غليوم وخلفهم حسن طهماز وهذا ما يميّزه عن «النجمة» ويعزز فرص فوزه، في حين أن «النجمة» يسيطر ميدانياً على معظم المباريات، لكنه يخرج خالي الوفاض بسبب العقم في خط هجومه، من دون أن يتعظ من أي تجربة، وهذه مسؤولية مدربه ثيو بوكير الذي يتوجب عليه أن يترك بصمته الأخيرة قبل الرحيل ولا شيء يرضي جمهوره سوى اللقب و «عند الامتحان يُكرم المرء أو يُهان».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع