التزلج الحرّ أعالي جبال عكار... متعة لا تتكرر وسط بياض. | ثلوج العاصفة فلاديمير التي تكدست كغلال وفيرة على المرتفعات الجبلية من محافظة عكار وكحصاد اكثر من وفير، رفع من من منسوب التفاؤل لابناء هذه المنطقة والمزارعين منهم على وجه الخصوص لجهة الاطمئنان الى ان المياه لن تنضب والى ان المزروعات ستكون بمأمن نسبياً من الجفاف معولين بذلك على الامطار التي لا تزال تتساقط بغزارة في كل انحاء هذه المنطقة ساحلاً وسطاً وجبلاً. الناشطون البيئيون في عكار ومن مختلف المناطق اللبنانية افادوا من حال الانفراجات النسبية التي حصلت مع عطلة نهاية الاسبوع لينظموا رحلاتهم المعتادة والمنتظرة كل عام لممارسة رياضة المشي والتزلج الحر في أجمل مناطق لبنان واصلحها لممارسة هذا النوع من الرياضات البيئية بامتياز، بحسب رئيس مجلس البيئة في عكار الدكتور انطوان ضاهر الذي ترافق وناشطين بيئيين أعضاء مجلس البيئة لتفقد غابات عكار وأشجارها التي تدثرت بالابيض.   وفي هذا السياق، يقول ضاهر: "الرحلة بواسطة التزلج الحر، على غطاء من الثلج الطازج "عمره يومان فقط" امر سمح للمشاركين بتزلج جيد، فغالباً ما كان يجب انتظار أكثر من عشرة أيام لتصبح الطبقة الثلجية السطحية قاسية مما يسهل عملية انزلاق "الزلاجات". فسماكة الثلوج بكثافة متر على ارتفاع ١٦٠٠م في منطقة شير الصنم، ونحو المترين على الـ١٩٠٠ متر في أعالي غابة كرم شباط في اعالي جرود منطقة القبيات سهّل على البيئيين حركة تزلجهم التي كانت اكثر من ممتعة في ظل مناخ نقي ومنعش وصفاء كلي بعيدا من الضوضاء. ولفت ضاهر الى ان العاصفة لم تؤدِّ الى أي تكسر في أشجار الشوح والأرز واللزاب، بينما ثمة الكثير من اشجار الصنوبر التي تكسرت بعض أغصانها التي وقعت أو في جذوعها التي هوت في منطقة المرغان- القبيات ، ما بين ٧٠٠ م و٩٠٠ متر.   وأشار ضاهر في نهاية هذه الرحلة التفقدية لغابات هذه المنطقة والتي امتدت لاكثر من 5 ساعات الى انه قد آن الاوان مع بدء السنة الجديدة البيضاء ان تبدأ في جبال عكار مواسم التزلج الحر التي نعول عليها كثيرا لتنشيط السياحة البيئية شتويا في هذه المنطقة التي تتميز بمواقع طبيعية واثرية وتراثية نادرة. ويضيف: هذا النوع من التزلج الذي يختلف عن ذاك الذي يمارس في الأرز وفاريا حيث القدم تكون مثبتة كلياً على الثلاجات وحيث لا يسرح المتزلجون سوى نزول ضمن حلبة أو حلبات تزلج محددة، ما يستلزم منشآت ضخمة من مصاعد تنقل المتزلجين إلى الأعالي.   واضاف: إن طبيعة عكار الجبلية لاتسمح بالتزلج التقليدي ski alpin الذي يتطلب إنشاءات ضخمة ويكون موسمه قصيراً جداً في عكار، نظراً للارتفاعات التي لا تتعدى ٢٠٠٠ متر عندنا. بينما لا يستدعي التزلج الحر، بنوعيه: التزلج في العمق ski de fond ، وتزلج التنزه ski de randonnée، أي منشآت. يسمح هذا التزلج بالتنقل بالزلاجات في الاماكن المسطحة كما في المرتفعات والمنحدرات، إذ أن القدم تكون ثابتة على الزلاجة من الأمام فقط ويكون الكعب حراً. وفي المنحدرات يتزحلق هواة هذه الرياضة كما في التزلج التقليدي. كما أن هذا النوع من التزلج لا يتطلب كثافة ثلج أكثر من ١٠ سنتم في وقت يتطلب التزلج التقليدي متراً وأكثر. واشار ضاهر الى ان مجلس البيئة كان قد أطلق هذه الرياضة في القبيات وجوارها منذ أكثر من ١٧ سنة وتعلمها الكثيرون، وهناك تفكير بإعادة إحيائها للسماح لمن يرغب في أن يمارسها. ووجه دعوة الى كل هواة هذا التزلج لزيارة جبال عكار والاستمتاع بجمالاتها النادرة حيث ان الطبيعة البكر فيها ربما الاجمل بين مختلف المناطق اللبنانية وغاباتها لا تزال غنية بتنوعها والرقعة التي بالامكان ممارسة التزلج الحر عليها تمتد من اعالي جرود القبيات وصولاً الى القموعة اعالي جرود فنيدق.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع