«ساق البطة» تعيق الزوارق في «النهر الكبير» | ينهمك الصيادون في بلدة العريضة الحدودية في كيفية تدبُّر أمورهم التي زادت سوءاً جراء محاصرتهم من قبل عشبة «ساق البطة»، التي تغطي مجرى النهر الكبير على الحدود بين لبنان وسوريا، وتحول دون تمكّنهم من رصف مراكبهم ووصولها إلى البحر. ويمكن القول إن لقمة عيش عشرات العائلات باتت بين فكّي كماشة جراء الحصار المحكَم عليهم من الجانب السوري، بسبب عدم تمكّنهم منذ بداية الأزمة السورية من دخول عرض البحر، خوفاً من الاقتراب من المياه الاقليمية السورية، الأمر الذي عرضهم مراراً لإطلاق الرصاص والملاحقة من قبل خفر السواحل السوري. اليوم أضيف إلى معاناة الصيادين حصار من نوع جديد فرضته الطبيعة بمساعدة وزارة الأشغال التي لم تبادر الى تعزيل مجرى النهر الكبير، الأمر الذي يعرقل نزول الصيادين الى البحر بسبب تراكم الأوساخ والسيول من جهة، وتكاثر عشبة «ساق البطة» من جهة أخرى. لهذه النبتة أضرار كبيرة وكثيرة على الحياة المائية، بحسب ما يشرح رئيس «مجلس البيئة» في عكار الدكتور أنطوان ضاهر، مشيراً إلى أن هذه العشبة تحجب ضوء الشمس عن الأحياء الأخرى وتحديداً النباتات التي تشكل القاعدة الأساسية للنظام البيئي والغذائي الأساسي للأسماك. ويلفت الانتباه إلى «أنها عشبة معروفة في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية وهي جديدة في مناطقنا، وعلى الأغلب أنها انتشرت في شبكات قنوات الري وخلال فترات السيول، وهي غير سامّة بل على العكس تحتوي على البروتين ويمكن للحيوانات تناولها، ولكن خطرها يكمن في تكاثرها السريع ما يؤدي الى تشكل نوع من الأدغال المائية وبالتالي الضرر بالبيئة النهرية». ويشدد الضاهر على «أن المطلوب تعزيل مجرى النهر باستمرار ومكافحتها من قبل وزارة الزراعة منعاً من انتشارها وتمددها الى أماكن وأنهر أخرى». بدوره، يتحدث رئيس «جمعية صيادي الأسماك» شحادة حميد عن أن «الصيادين محاصرون من جميع الجهات وفي مختلف الفصول إذ لا يمكنهم الخروج إلى البحر في فصل الصيف، بسبب جفاف النهر الكبير الذي يعبرونه للوصول الى البحر، وفي فصل الشتاء بسبب العواصف والسيول التي تتسبّب بإقفال مجرى النهر». ويضيف «أن عائلات كثيرة مهدّدة بفقدان لقمة عيشها إن لم يتم إيجاد حل سريع»، لافتاً الانتباه الى «أن خطوة تعزيل مجرى النهر ضرورية ولا نعلم الأسباب التي أخّرت وزارة الأشغال عن القيام بهذا الأمر، ولكن الحل الجذري لا يكون سوى بإيجاد مرفأ للمنطقة وسنسول كبقية المناطق اللبنانية». ويناشد الصياد خليل نداوي وزارة الأشغال «الالتفات لوضع الصيادين والعمل على إزالة العشبة التي تغطي سطح مجرى مياه النهر الكبير، امتدادًا من الشاطئ وحتى كيلومترين ما يُعيق حركة المراكب»، لافتاً الى «أننا في كل سنة عند فيضان النهر نعاني من ظهور العشبة التي تتكاثر بشكل سريع».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع