عكار: أطفال الاحتياجات الخاصة ضحية الإهمال الطبي | حطمت محافظة عكار الرقم القياسي من جراء تكرار الحوادث الصحية المؤسفة، التي يذهب ضحيتها العديد من الأطفال والمسنين، وتحديدا من ذوي الاحتياجات الخاصة غير المنتسبين لأي جهة ضامنة.   يكاد لا يمر يوم في عكار من دون تسجيل حادث صحي بسبب عجز الأهالي عن إيجاد أسرّة في مستشفيات المنطقة جراء الضغط الكبير الذي يعاني منه ما يزيد عن 600 الف نسمة أضيف اليهم ما يقارب الـ400 الف من النازحين السوريين، وكون الخدمات المؤمنة محصورة ضمن (ثلاثة مراكز صحية، هي: مستشفى السلام في القبيات الذي يؤمن الخدمات الطبية للنازحين السورين بفعل تعاقده مع الأمم المتحدة، إضافة الى تحمل ضغط منطقة الدريب الأعلى، مستشفى عكار رحال ومركز اليوسف الاستشفائي الكائنان في حلبا). قد لا يكون مشهد الطفلة إسراء السيد (من ذوي الاحتياجات الخاصة) من بلدة عين الذهب وهي تتلقى الاسعافات الأولية داخل طوارئ "مركز اليوسف الطبي في حلبا"، من دون أن تتمكن من إيجاد سرير لانعاشها مُستَغرَبا، حيث اضطر الطاقم الطبي الى إسعاف إسراء والإبقاء عليها في الطوارئ. وقد بات واضحا مع تكرار الحوادث الصحية أنه لم يعد من الممكن غض النظر عن الإهمال المتمادي من قبل وزارة الصحة التي تمعن في حرمان عكار من الاعتمادات المخصصة لها، بالإضافة الى غيابها الكلي عن متابعة وضع المستشفى الحكومي الوحيد في المنطقة والسعي الى تأهيله وتطويره، بالرغم من أن محافظة عكار يحق لها على الأقل ستة مستشفيات حكومية وفقا للشروط الطبية التي تشير الى أنه يحق لكل 100 الف نسمة مستشفى حكومي. ويطرح هذا الواقع سلسلة تساؤلات برسم وزارة الصحة والمعنيين حيال السياسة المتبعة من قبل الوزارة، ولماذا لا يتم الالتفات لوضع المستشفى الحكومي الوحيد في عكار؟ ووضع آلية جدية لتطويره وتأهيله؟ ولماذا لم تبادر وزارة الصحة الى دعم المستشفى رغم انتهاء العمل به من العام 1998 وافتتاحه منذ العام 2006، حتى أنها تعجز عن تعيين مجلس إدارة للمستشفى بسبب الخلافات والمحاصصات السياسية؟ وهل يجوز تحميل مستشفيين فقط مسؤولية تأمين الطبابة والأسرة لما يزيد عن 600 ألف نسمة؟ والى متى يتعين على العكاريين دفع أرواحهم على الطرق وفي طوارئ المستشفيات؟ يشير الدكتور المعاين في الطوارئ رشيد عساف الى "اننا لم نترك وسيلة في محاولة لنقل الطفلة الى مستشفى حيث يمكن أن تتلقى العلاج المناسب كون حالتها تستدعي العناية الفائقة، ولكن كان الجواب سلبيا باستمرار، ولذلك أجبرنا على تأمين أقصى متابعة لها في إحدى غرف الطوارئ، نتيجة الضغط الكبير في المستشفى وعدم وجود أسرة في قسم العناية ولا حتى في قسم الأطفال". ولاحقا علمت "السفير" في اتصال مع عائلة الطفلة أنها وبعد أن قضت ليلة كاملة في الطوارئ تم تأمين مكان لها في مستشفى طرابلس الحكومي، وناشدت والدة الطفلة إسراء وزير الصحة الالتفات لحالة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة في عكار وتأمين العلاج الملائم لهم"، مؤكدة أن بعض المستشفيات لم يكن فيها ضغط، ولكن عندما علموا بحالة إبنتي رفضوا استقبالها".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع