ما سرّ تحريك بعض الملفات باقتراب موعد الحسم في الجرود؟ | من الواضح ان هناك عدم رضى لدى بعض السفارات في حسم موضوع عرسال ، فوسائل اعلام هذه السفارات تواصل اخراج تحليلات وبرامج، تعتبر ان فتح معركة جرود عرسال هي لمصلحة النظام السوري على حد تعبيرهم، دون ان تتوقف عند الاجراءات الامنية التي يتخذها الجيش والاجهزة الامنية وعمليات التوقيف اليومية لمجموعات تكفيرية من «النصرة» و«داعش»، بعضها كاد ان يرتكب مجازر لو لم تسارع الاجهزة الامنية للقبض عليهم، كما ان هذه السفارة في بيروت ووسائل اعلامها، لم تتوقف عند الانتحاريين الذين فجروا انفسهم بعناصر الجيش اللبناني وهم جرحى في بيوتهم او المستشفيات، مما يؤكد التورط المباشر لعواصم هؤلاء مع هذه المجموعات لاهداف تريد منها الضغط على الدولة اللبنانية وعلى اللبنانيين من خلال استهداف جيشهم ومواطنيهم في مختلف المناطق دون تمييز بين مسلم ومسيحي ومنطقة وأخرى. المصادر المتابعة لهذا الملف تشدد على ان هذه المواقف من الممكن ان تكون متعمدة بهدف وضع العراقيل بوجه الجيش اللبناني، وكذلك بوجه المقاومة ولا تريد هذه العواصم حسم الوجود التكفيري في لبنان لأنها تحتاجه في لحظات اقلية او دولية بوجه حزب الله والمقاومة، دون اخذ بعين الاعتبار، الدم اللبناني البرئ الذي اريق سابقاً وكاد ان يُراق، لو لم تتدخل الاجهزة الامنية في خطتها الاستباقية، عدا، عن عمليات التمويل التي يجب الكشف عنها لتفضح جنسيات الممولين ولأي عواصم خليجية او عاصمة خليجية بالتحديد تنتمي. هذا في الوقت الذي بات الجميع امام الامتحان الامني والعسكري، كون لبنان يتعرض هجمة امنية من هؤلاء اذ من يومين جرى توقيف عناصر في النبطية تحمل صور وخرائط لمقرات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية، وتتجسس لصالح الجماعات التكفيرية، فيما كانت منذ اشهر حملة امنية واسعة على محال الصرافة الذين هم وسطاء التمويل لهذه الجماعات في لبنان، عدا عن الاسماء الكبيرة التي جرى القبض عليها. من هنا تشير المصادر الى ان الحملة على الجيش لم تكن الا منظمة ومدفوعة الاجر، وكذلك تحريك بعض الملفات فجأة ورفع الصراخ دون مقدمات في قضية العسكريين المخطوفين من قبل تنظيم «داعش»، وبذات الوقت رفع الصوت الاعلامي من قبل وسائل الاعلام وتحرّك بعض الديبلوماسيين في لبنان، هنا وهناك كل ذلك يشير بوضوح الى ان عوائق يجري وضعها مرة تحت حقوق الانسان ومرة ثانية العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى «داعش»، وثالثة ان المعركة التي يحضّر لها في عرسال، لمصلحة حزب الله والنظام السوري. كل ذلك لن ينفع اصحاب هذا المنطق اكانوا في لبنان او الخارج. فهم يدافعون عن الجماعات التكفيرية ويؤمنون لها الغطاء المباشر وغير المباشر لحمايتها، تؤكد المصادر لتبقى الخنجر بخاصرة الامن اللبناني. ويريد البعض الابقاء على هذا الخنجر تحت عناوين مذهبية وطائفية، لكن الهدف الحقيقي ابقاء هذه الجماعات التكفيرية ورقة للضغط بها على لبنان وامنه وشعبه دون رادع، لذلك تؤكد المصادر المتابعة لهذا الملف الامني الوطني بامتياز ان هؤلاء جميعاً باتوا اليوم متهمين بتأمين الحماية لـ«داعش» و«النصرة»، اكان بعضهم يلبس بدلات «سموكن» او «قطرة وعقال» او كما يرتدي جماعة «داعش» و«النصرة». لكن هل سيقدم او يؤخر هؤلاء بهذا الاستحقاق الامني؟ تجيب المصادر ان القرار اتخذ بقوة، ومن يريد ان يتحمل المسؤولية فليتحملها، فالقرار باجتثاث هؤلاء سوف ينفذ وسوف تقوم القوى المعنية بالمعركة من جهتها للاجهاض على هذه الجماعات، لاغلاق ملفها، وعدم السماح بالحاق هذه الجماعات باتفاقات ارياف دمشق او جعلهم من الخطط العسكرية التي يمكن التأثير بها على الجيش السوري والمقاومة في لبنان، بعدما سقط مشروع الحزام الامني على الحدود مع لبنان، عندما جيء بهؤلاء الى هذه المناطق، لكن حزب الله استطاع بأقل الاوقات انهاء مشروع الحزام الامني الاسرائيلي التكفيري، على الحدود الشرقية. لذلك البعض يريد ان يكون الجيش اللبناني مصدراً للصد والردّ وعدم اخذ المبادرة بالمعركة، لكن وفق المطلعين والمصادر فان الجيش اللبناني في جهوزية تامة ولن يسمح للجماعات التكفيرية بالتقدم الى الحدود اللبنانية، كما لن يسمح لهم احد بالطبابة داخل لبنان ، وليس امام هذه الجماعات الا واحد من امرين: - اما الانسحاب الى المناطق التي يريدونها. - او المعركة التي تنتظرهم وباتت قريبة. وتختم المصادر، لن تنفعهم كل الحيل ومحاولة الايحاء بانهم يملكون قدرة تأجيل المعركة باستثناء خروج المدنيين من مخيمات النازحين السوريين باتجاه القرى السورية حماية لامنهم.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع