نصائح مهمّة للتحكّم بسلامة الأطفال على الإنترنت | ظاهرة استخدام الأطفال للإنترنت بشكل مفرط وغير آمن، ودون رقابة، لا يَنتج عنها تأثيرات فردية فقط، وإنّما يترتّب عليها نتائج سلبية على نطاق واسع، تتمثّل في التأثير على المستوى الدراسي لدى الأطفال، وتغيير سلوكياتهم بشكل سلبي، نتيجةً لِما يرونه ويتعاملون معه في هذا العالم الافتراضي.   تزامناً مع الاحتفال بـ«اليوم العالمي للإنترنت الآمن»، قدّمَ رئيس الأمن العالمي لدى «فيسبوك»، بعضَ النصائح المهمّة لمساعدة أولياء الأمور في التحكّم بأمن وخصوصية منزلهم، والحفاظ على سلامة أطفالهم عند استخدام شبكة الإنترنت. وتأتي حملة هذا العام تحت شعار «معاً لنجعل الإنترنت أفضل استخداماً»، لأنه سواءٌ أكان الطفل يقوم بإنشاء حساب على الإنترنت للمرّة الأولى أو كان في مرحلة المراهقة يتصفّح الإنترنت برقابة بسيطة، فإنّ لأولياء الأمور دوراً أساسياً في جعلِ الإنترنت مكاناً أفضل للجميع. فمِن خلال هذه الممارسات تصبح المسؤولية قابلة للإدارة بعض الشيء، ويمكن وصفُها بالقرارات التي يجب على كلّ وليّ أمر تطبيقها، أو تقديمها على شكل نصائح وحيَل مفيدة للحفاظ على أمن الأطفال عند استخدام الإنترنت. وفيما يلي قائمة بأهمّ النصائح حول أهمّية اتّخاذ التدابير الأمنية على «فيسبوك»: - إستخدم الطريقة الأكثر فاعلية، بحيث يمكن اعتماد الأسلوب نفسه لتربية الأطفال عند استخدامهم للإنترنت كما تفعل تماماً في المواقف الطبيعية خارجَ نطاق شبكة الإنترنت. فإذا كان طفلك من النوع الذي يستجيب بشكل أفضل للتفاوض والاتفاق، قُم بإبرام اتّفاق معه ينصّ على القواعد الأساسية. وفي تلك الحالة، يمكنك الوصول إلى غايتك بسهولة عند شرائك جهازاً نقّالاً له. - تطبيق القول المأثور «أطفالك يفعلون ما تَفعل وليس ما تقول» داخل عالم الإنترنت وخارجه. لذلك، حاوِل أن تكون مثالاً جيّداً. فإذا ما اشترطتَ على طفلك مواعيدَ لاستخدام الإنترنت، فعليك أن تطبّق ذلك على نفسك أيضاً وأن تلتزم بها، فلهذا أثرٌ كبير وسيُحدِث فارقاً أكيداً. وإذا كنتَ ترغَب بأن يكون طفلك مهذّباً عند استخدام الإنترنت، فاجعَل رسائلك النصّية التي تَكتبها له بمثابة نموذج للتهذيب والاحترام. - تَدخَّلْ في وقت مبكر وقُم بوضع الشروط. وهنا يجب على أولياء الأمور التواصل مع أطفالهم حول استخدام الإنترنت بمجرّد دخولهم عالمَ وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بإضافتهم إلى قائمة الأصدقاء ومتابعتهم، لأنّه قد يَصعب فعل ذلك في وقتٍ لاحق. وكما تقوم بوضعِ أسُسٍ للحوار والمحادثات خارجَ شبكة الإنترنت مع أطفالك في وقتٍ مبكر من العمر، يجب عليك أيضاً تحديد هذه الأسُس فور قيامِهم بالبدء في استخدام الإنترنت. وحتى قبل انضمامهم إلى مواقع التواصل الاجتماعي، يمكنك أن تتحدّث معهم عن عالم التكنولوجيا. فقد يساعد ذلك في تمهيد الطريق للمحادثات المستقبلية. - إختَر الوقت المناسب لوضع قواعد أساسية، أو عندما يصل عمر طفلك إلى 13 عاماً وهو العمر المناسب للانضمام إلى «فيسبوك» و»إنستغرام» ومنصّات التواصل الاجتماعي الأخرى. - أطلب من طفلك أن يعلّمك لتعرفَ مدى معرفته بالتعامل مع الشبكة، وإذا كان طفلك يجيد استعمالَ هذه الخدمات، سيكون معلّماً مفيداً جدّاً لك. وخلال الحديث، يمكنك التطرّق إلى موضوع أهمّية حماية الأمن الشخصي والخصوصية على الإنترنت. فعلى سبيل المثال، يمكنك أن تسألَ طفلك عن إعدادات الخصوصية عندما تقوم بإنشاء حسابك الخاص على «فيسبوك»، وكما يدرك جميع أولياء الأمور هذا جيّداً، سيقدّر لك الطفل منحَه تلك الفرصة وسيقوم بتعليمك.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع