اختتام مشروع إعادة تأهيل مخيم نهر البارد بهبة ايطالية ماروتي: المجتمع. |   اختتم اليوم، مشروع تأهيل واعادة اعمار مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين والمناطق المحيطة المتضررة، باحتفال في فندق "مونرو" في بيروت. وأتى هذا المشروع بعد سبع سنوات من توقيع اتفاقية هبة بقيمة 5 ملايين يورو قدمتها الحكومة الايطالية، وخصصت لترميم وتأهيل اكثر من 1000 وحدة سكنية وتجارية من المباني المتضررة والمهدمة جزئيا في المنطقة المحاذية للمخيم. وتم تنفيذه بالتعاون بين مجلس الانماء والاعمار والصندوق المركزي للمهجرين، بالتنسيق مع مكتب التعاون الايطالي التابع للسفارة الايطالية في بيروت ومع لجنة الحوار الوطني اللبناني الفلسطيني، وعبر عقود موقعة مع منظمات ايطالية غير حكومية عاملة في لبنان، وبالتنسيق على الارض مع الاونروا وممثلي السكان. وتم اختيار المستفيدين من المشروع من ممثلي السفارة الفلسطينية في لبنان. مطر بداية النشيدان الوطني والايطالي، ثم عرض المهندس فادي مطر من مجلس الانماء والاعمار الجانب التقني للمشروع ومراحل تنفيذه. ابو دياب ثم عرض المهندس شامل ابو دياب من الصندوق الوطني للمهجرين آلية عمليات الترميم بدءا برفع الانقاض، الى استدراج العروض وترميم الهيكلية الاساسية للمباني، وصولا الى امدادات الماء والكهرباء والصرف الصحي. وأشار الى ان "لائحة المستفيدين أتت بناء على كشوفات اجرتها الحكومة اللبنانية مع شركة خطيب وعلمي، وساعدت السفارة الفلسطينية في تحديد الاسماء والملكيات". بعد العال من جهته، شكر مسؤول لجنة ملف إعمار المخيم مروان عبد العال ممثلا سفير دولة فلسطين أشرف دبور، الحكومة الايطالية التي "كانت معنا وقت الضيق". كما شكر "كل الجهات التي تغلبت على المشقات وقدمت كل الدعم اللوجستي لانجاز هذه المهمة". وأعرب عن سعادته "لتجاوب سكان المخيم من أجل إنجاز هذا المشروع". ولفت الى ان "الامل كبير بعد انجاز 1000 وحدة سكنية"، مشددا على ان "حجم الضرر في المخيم الجديد يشمل اكثر من 2000 وحدة"، داعيا الجميع الى "تقديم المزيد من الدعم لاستعادة دور المخيم ومكانته". الهبر بدوره، نوه رئيس الصندوق المركزي للمهجرين نقولا الهبر ب"كل الجهود التي بذلت لانجاز هذا المشروع النموذج الذي يحمل في طياته بعدين اساسيين: الاول تقني يتمثل بالتجربة الناجحة في التعاون بين الحكومة الايطالية صاحبة الهبة وبين المنظمات الايطالية غير الحكومية والمؤسسات الحكومية اللبنانية، والثاني البعد الانساني في ماهية المشروع المنفذ ونتائجه". وقال: "في البعد الاول دل سير العمل على ان التكامل هو سيد النجاحات. وفي الثاني اهمية ايلاء قضية ايواء الناس وتركيزهم في مساكن تتوافر فيها شروط الاقامة من نواحيها الاساسية، وهو عامل يطغى على كل بعد مادي وحسابات مصلحية او تمايزية بين مواطن لبناني وشقيق فلسطيني يقيم في ربوعنا ضيفا منتظرا عودته. وتكمن اهمية المشروع في الدقة والالتزام لناحية المهل والاشغال والمتابعة اليومية للاعمال كافة، ما سمح بتوسعة مساحته ليشمل اجزاء اخرى من المنطقة المحاذية". أضاف: "إن الصندوق المركزي للمهجرين ينوه بالاسلوب الذي اتبع في هذا المشروع، وهو إذ يشكر بالدرجة الاولى الحكومة الايطالية مقدمة الهبة، يأمل ونحن نرزح تحت عبء ملف اعادة المهجرين اللبنانيين الى مناطقهم، بلفتات سواء من الحكومة الايطالية او جهات قادرة على اعارة هذا الملف عناية اذا ما اتيح المجال لمساعدات مماثلة، علنا نقفل الملف الاقسى على اللبنانيين فنطوي معه كل اثر للايام السود التي مر بها وطننا". وأعرب عن "اعتزاز الصندوق كهيئة وعاملين، بالثقة التي أولاها له المسؤولون في الدولة اللبنانية بالنسبة للالية التي يعتمدها والتي باتت مسلمة تلقائية لكل مشروع اعماري انساني على السواء". ماروتي وأكد سفير ايطاليا ماسيمو ماروتي دعم بلاده "لاعادة الاستقرار في المنطقة من خلال هذا المشروع ودعم استقرار لبنان السياسي والاقتصادي والاجتماعي". وقال: "مع هذا الانجاز اليوم ارادت ايطاليا ان تدعم الحكومة اللبنانية، وذلك من خلال منحة بقيمة 5 مليون يورو لاعادة تأهيل مخيم نهر البارد. كما أرادت ان تدعم عملية السلام في منطقة الشرق الاوسط". ورأى أن "الخطر الملموس هو من خلال طفرة الايديولوجيات المتطرفة التي من شأنها تغيير طبيعة المنطقة"، لافتا الى "مسؤولية المجتمع الدولي في إيجاد آفاق سياسية جديدة وظروف مواتية لاطلاق عملية السلام في الصراع العربي الاسرائيلي"، معتبرا ان هناك "فرصة لمفاوضات ممكنة في حال تم التنسيق بين الاوروبيين والولايات المتحدة الاميركية". وذكر بأن بلاده "تقف الى جانب لبنان ودعمه لرفع العبء المتمثل بنزوح اللاجئين الفلسطينيين والسوريين". الجسر وتحدث رئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر عن مسار التعاوني الايطالي اللبناني فقال: "يعود الى العام 1983 تاريخ توقيع اول بروتوكول مالي، تلاه توقيع عدة بروتوكولات كان آخرها في العام 1998- 2000، بلغ مجموع التمويل الايطالي من هذه البروتوكولات في الاعوام الاخيرة حوالي 132 مليون يورو عبارة عن قروض ميسرة وتم تقديم هبات كان غالبيتها بعد حرب تموز 2006 بحوالي 95 مليون يورو منها حوالي 63 مليون يورو بتنفيذ مباشر من الجهات الايطالية و32 مليون يورو بتنفيذ مباشر من مجلس الانماء والاعمار. وفي الاعوام الخمس الاخيرة قدمت ايطاليا هبات بحوالي 54 مليون يورو نفذت مباشرة من السفارة الايطالية في لبنان وعدد من المنظمات الدولية او منظمات ايطالية غير حكومية ذهب جزء منها لمعالجة تداعيات أزمة النازحين السوريين الى لبنان". أضاف: "هذه المؤازرة التمويلية ترافقت مع الدعم السياسي والدبلوماسي لقضايا لبنان العادلة في المحافل الدولية. كما ترافقت مع دعم القطاعات الاقتصادية والتبادل الثقافي والمشاركة الفاعلة في قوات حفظ السلام في جنوب لبنان. بالاضافة الى ذلك وعقب مؤتمر فيينا في 23 حزيران 2008، ساهمت حكومة الجمهورية الايطالية في تمويل مشاريع تعاون تهدف الى مساعدة المواطنين اللبنانيين على تخطي الازمة التي نتجت عن احداث نهر البارد، وبشكل أخص تمويل مشروع اعادة اعمار مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين والمناطق المتضررة جراء الصراع في شمال لبنان عبر هبة بقيمة 5 ملايين يورو خصصت لترميم وتأهيل المباني المتضررة والمهدمة جزئيا في المنطقة المحاذية لمخيم نهر البارد".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع