سلام استقبل القائم بالاعمال الاميركي والسفير الاماراتي | استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، قبل ظهر اليوم في السراي، القائم بالأعمال في السفارة الأميركية السفير ريتشارد جونز الذي قال بعد اللقاء: "إنه لشرف حقيقي أن أعود إلى لبنان، وأنا أقدر بصدق الترحيب الحار الذي قوبلت به منذ عودتي. وفي حين أن الكثير قد تغير منذ إقامتي هنا في الماضي. عنصر أساسي واحد لا يزال هو: التزام أميركا تجاه لبنان وتجاه قيمنا الديموقراطية المشتركة". اضاف :"ناقشنا مع رئيس الحكومة تمام سلام العديد من القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية المتشابكة، والتحديات الإنسانية التي يستجيب إليها لبنان اليوم. لقد قلت لرئيس الوزراء سلام إن أميركا ستبقى شريكا ثابتا للبنان فيما يواجه التهديدات الناجمة عن آثار امتداد الأزمة السورية. وكما قام سلفي، سنعمل بلا كلل خلال فترة وجودي هنا لضمان أن المساعدات الأميركية في المجالات العسكرية والاقتصادية والإنسانية تستمر في المساعدة من أجل بناء لبنان آمن، ومزدهر، ومستقر". وتابع: إن التزام أميركا أمن لبنان هو أكثر من مجرد كلمات. لقد اتخذنا أخيرا خطوات عدة ملموسة لإظهار هذا الالتزام. وكما ناقشت مع رئيس الوزراء، فقد أعلن البيت الأبيض نهاية الأسبوع الماضي عن خطط لتعزيز الدعم العسكري اكثر لمساعدة لبنان على الدفاع عن حدوده ضد التطرف العنيف. هذا الدعم الجديد هو بالإضافة إلى الإعلان أخيرا عن تسعة وخمسين مليون دولار إضافي للمساعدة في أمن الحدود ومضاعفة تمويلنا العسكري الخارجي في لبنان إلى مائة وخمسين مليون دولار في العام المقبل. لقد أصبح لبنان سادس أكبر متلق سنوي في العالم للتمويل العسكري الخارجي من الولايات المتحدة ، وسوف تستمر مساعداتنا من أجل تجهيز الجيش اللبناني وتحديثه لتعزيز قدرته على مواجهة تهديد التطرف الحالي وممارسة مسؤولياته كالكيان الوحيد الذي لديه الشرعية والقدرة على الدفاع عن أراض لبنان وشعبه". وتابع :"إن المساعدات الأميركية المدنية للبنان، بالرغم من عدم كونها معروفة، هي على القدر نفسه من الأهمية. فمن خلال البرامج التي توفر المياه النقية لمنازل آلاف من اللبنانيين، وتحسن فرص الحصول على تعليم عالي الجودة، وتوفير فرص عمل جديدة، فإننا ندعم مستقبلا أكثر إشراقا. وفيما يتعامل لبنان مع تدفق الاعداد الكبيرة من اللاجئين الفارين من العنف في سوريا، فإن أميركا تقف مع لبنان بوصفها أكبر جهة منفردة مانحة للمساعدات الإنسانية، ما يساعد على معالجة الضغوط على الاقتصاد اللبناني، وعلى مقدمي الخدمات الاجتماعية وعلى البنية التحتية. لقد قمنا منذ بداية الأزمة في سوريا بتقديم ما يقارب المليار دولار من المساعدات الإنسانية للمجتمعات اللبنانية المضيفة والمنظمات التي تتصارع مع تدفق الأعداد الكبيرة من اللاجئين إلى البلد". وختم :"لقد كانت أميركا وستبقى سخية. لكن الاستقرار السياسي الداخلي لا يمكن شراؤه أو تجهيزه من الخارج، يحتاج الزعماء السياسيون اللبنانيون الى العمل معا الآن لإيجاد حلول لبنانية مبتكرة للتحديات التي تواجه البلد من أجل إنهاء الشلل السياسي الحالي. للخلاصة ان مجلس الوزراء والمجلس النيابي ورئيسا جديدا للجمهورية عليهم العودة إلى العمل لمصلحة الشعب الذي كانوا قد انتخبوا او سوف ينتخبون لخدمته. وفي حين أن هذه التحديات تتطلب حلولا لبنانية، يجب ألا يكون لديكم أدنى شك بأن أميركا تقف معكم". سفير الإمارات   والتقى الرئيس سلام سفير الإمارات العربية المتحدة حمد سعيد الشامسي وبحث معه في الأوضاع والتطورات في المنطقة. المدعي العام التمييزي ومن زوار السراي المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع