وفد من شباب المردة يجول منطقة الجبل ويلتقي الشيخ الغريب | زار وفدٌ من شباب المردة – زغرتا برئاسة مسؤول الشباب والطلاب شادي دحدح منطقة الجبل بدعوة من منتدى الشباب الديمقراطي اللبناني برئاسة محمد المهتار. استهُلت الجولة بوضع الأكاليل على ضريح بطل الإستقلال الامير مجيد أرسلان ومن ثم انتقل الطرفان لزيارة بيت الإستقلال في بشامون حيث قدم درعاً تقديراً للسيد جهاد الحلبي حفيد الشيخ حسن الحلبي مروراً بضريح شهيد الإستقلال الأول والوحيد سعيد فخرالدين في عين عنوب، لتُختتم الجولة بزارة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز سماحة الشيخ نصرالدين الغريب وقد تزامنت هذه الزيارة بمناسبة حلول عيد الإستقلال ورداً على زيارة مسبقة قام بها المنتدى لشباب المردة في زغرتا جاءت من ضمن سلسلة نشاطات ينظمها المنتدى في إطار التنسيق بين كافة الاطراف اللبنانينة. بالمناسبة القى الغريب كلمة أكد فيها على اهمية المرحلة الذي يمر فيها الوطن وحاجة لبنان للإستقلال الحقيقي البعيد عن غايات ومصالح ذاتية فقال:”ليتنا نعود بالذاكرة الى تلك الايام الصعبة .. ليتنا نعود بالذاكرة الى رجالات الكبار مروا في تاريخ هذا الوطن وصرّحوا العمل السياسي والوطني امثال الرئيس سليمان بك فرنجية المناضل الكبير الذي أسس المردة. وحقاً ان شباب المردة هم وطنيين بكل ما في الكلمة من معنى ولا يزال هذا البيت الكريم ينجب رجالاً وطنين وابطالاص يفتخر بهم لبنان.ليتنا نستحضر ايام الأمير مجيد أرسلان بطل الاستقلال التي كانت تربطه بآال فرنجية صداقة ومحبة وإئتلاف وتنسيق وطني في سبيل لبنان وليس في سبيل مصالح شخصية كما نرى اليوم من البعض”. واضاف:”ان الأمير مجيد الذي ثار في بشامون وقد عاونه المجاهدين آنذاك ،ارادوا ان يقفوا بوجه فرنسا واحتلالهم الغاشم مع كثير من رجال لبنان الأحرار الذين اعتقلتهم فرنسا في راشيا والذين نعتبرهم من المجاهدين والذين عملوا من اجل هذا الإستقلال هم أبطال حقيقيين ، كم وجب علينا ذكرهم في كل وقت وحين. كذلك يجب علينا ان نحافظ على هذا الإستقلال وان يكون وطنياً وليس طائفياً ومذهبياً كما يحدث اليوم. إني أقولها وبكل أسف هل أصبح لبنان فيدراليات غير معلنة ؟ لا نتمنى ذلك وانما نقولها وحرقة في القلب، لبنان هذا الصغير في مساحته والكبير في تاريخة وعروبته . لقد مر في هذا الوطن رجالات يحافظون على العروبة ويحافظون على لبنان ولم يكونوا يوماً او متعاملين . وتابع:”اننا ندعو من الذين يشكوا تاريخهم من اعمالهم ان يعودوا لهذا الوطن وان يكونوا وطنين تماماً كما كانوا الامير مجيد ارسلان وسليمان بك فرنجية. اليوم تلتحم الروابط بين العائلتين ايضاً من خلال الأمير طلال ارسلان وسليمان بك فرنجية وهي علاقة صادقة، ينسقون في السياسة الداخلية والخارجية ، تماماُ كما كانوا آبائهم وأجدادهم أوفياء لأصدقائهم ولمناصريهم، كانوا ولا يزالوا اوفياء لسوريا العربية وللرئيس بشار الاسد الذي نعتبره اليوم الذي يدافع عن حقوق الأمة وعن حقوق فلسطين. لقد رأينا الربيع العربي كيف اصبح خريفاً تتناثر اوراقه هنا وهناك ، كيف أصبح البعض منهم لعبة في ايدي الأمم، لا نتمناه ان يصل الى هذا الحال / انما نريد للشعب العربي ان يحقق الإصلاحات المرجوة والحقوق المشروعة ولكن ليس بواسطة المستكبر والمستعمر الذي يناديه تاريخه في كل وقت وحين”. وختم:”اننا نرحب بشباب المردة والديمقراطي ونتمنى لكم التوفيق والتنسيق في كل أعمالكم وان يكون دربكم كدرب الزعماء الابطال الذين يريدون الخير لكل لبنان”. من جهته أكد دحدح ان المقاربة في وصف الربيع العربي ووصفه الوراق المتناثرة هو الوصف الأدق في هذه المرحلة وأضاف:”مع الاسف ان لعبة الأمم تترجم في الوطن العربي حيث أصبحت فلسطين هي القضية المنسية في حين انها القضية الاكثر عدالة انسانية تتطلب من العرب جهوداً فعاّلة ولكن ما نراه هو العكس تماماً من القادة العرب وكأنهم أصبحوا مرتهنين للإدارة الأميركية والغرب وتحديداً أصبح هناك وصال مع العدو الإسرائيلي. واليوم ومن خلال زيارة سماحتكم، فقد لمسنا شعور بالوطنية القوية يفتقده بعض الأطراف اللبنانيين حتى انهم فقدوا شعور بالإنتماء والقضية المحقة”. اما المحطة الأبرز هي زياراتنا الى بيت الإستقلال في بشامون، بيت العزّ والكرامة ، والمكان الذي سجل التاريخ انطلاقة استقلال الوطن منه .. من هناك اطلقوا الرجال صرخة حق وها نحن اليوم ننعم بنعيم الحرية بفضل جهاد الابطال أمثال المغفور له الأمير مجيد أرسلان…وكم نحنا بحاجة لحكمتهم ونضالهم اليوم في ظل الحياة السياسية الراهنة”. وختم قائلاً:”ان التنسيق بين المردة والديمقراطي امر لا بدّ منه وان الانجازات التي تتم على الأرض خير دليل على العلاقة الوثيقة بين الطرفين من خلال اللقاءات المستمرة وبالفعل هذه العلاقات ليست مستحدثة انما هي امتداد للعلاقة التاريخية بين ارسلان وفرنجية يجمهم الوطن وتصوره للدولة المدنية التي نطمح للوصول اليها جميعاً.. إذ أن الافكار السياسية بين الطرفين تصب في خانة واحدة فعدونا واحد وهدفنا واحد وهي بناء دولة خالية من الطائفية التي تجذرت فينا نحن اللبنانيين نتيجة مخلفات الإنتداب والحروب على مدى التاريخ”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع