معوض في عيد العائلة: بقدر ما نقوي علاقتنا مع الله نساهم في حماية. | اقيم قداس احتفالي في كنيسة مار مارون–العقبة–زغرتا، لمناسبة“عيد العائلة”واليوبيل الذهبي والفضي لعائلات من أبناء الرعية، بدعوة من لجنة العيلة في المجلس الرعوي وبرعاية النائب البطريركي المطران جوزف معوض. عاون معوض رئيس لجنة العيلة الاب بول الدويهي بمشاركة المحتفى بهم وعائلاتهم وحشد من المؤمنين. العظة بعد الإنجيل قال معوض:”هذه المناسبة تدعونا للتأمل بمعنى الزواج المقدس وبان الأزواج مدعوين ان يعيشوا زواجهم حسب قصد الله وتثبيته. وما يساعدنا على التثبت في ذلك هو الإنجيل حيث يبين لنا يسوع تجسيد بولس لمحبته للمسيح ولرسالته. وكذلك الأزواج فهم مدعوون لتجديد إيمانهم ومحبتهم للمسيح من خلال التوبة والتأمل وتجديد الالتزام بفعل إرادته. وهذا ما يساعدهم على عيش حياتهم الزوجية بحسب قصد الله وإرادته وتصميمه، اي حسب إرادته في الكتاب المقدس بأن ان ينشروا في بيتهم السلام والمحبة والصلاة والحياة الإنجيلية التي تساعد العائلة لتقرب اكثر من يسوع.” تابع:”نحن اليوم، وفي هذه المناسبة، نتأمل في ديمومة الزواج والتي يتطلبها قصد الله الذي يريد الزواج زواجا دائما“فما جمعه الله لا يفرقه إنسان”. ورسالة الزوجين ان يشهدوا لإرادة الله والامانة الى الأبد وان يشهدوا الى كنيسة الله وديمومتها من خلال المحافظة على الكرامة للزوجين. لذا على كل زوجين مسيحيين أن يعيشوا زواجهم بقصد الله وأن يجاهدوا بحياتهم للمحافظة على هذه الديمومة كما عليهم طلب المساعدة من الله والذي يقدمها من خلال قبوله التوبة. وأيضا من خلال المشاركة بسرالافخارستيا والحوار الدائم بين بعضهم البعض والمصالحة والغفران. فلا احد كاملا والزواج من خلال الاختبار تبين انه معرض لبعض الصعوبات ولكن الأزواج الذين يعيشون هذه القيم يطلبون العون من الله فيغفرون ويسامحون ويتخطون كل الصعوبات.” اضاف:”للأسف احيانا في بعض الحالات يصل الزوجان الى نوع من الخلاف او الانفصال بسبب تخلي احدهم عن المسؤولية او بسبب الخطيئة من خلال الحسد او الشهوة او الأنانية، فتسعى الكنيسة من خلال لجنة العائلة الى ترميم هذه العلاقة وهذه الشركة، وما يساعد على ذلك التوبة الا ان ذلك يفشل ببعض الحالات فيلجأون الى المحكمة الروحية فيبطل الزواج. وهذا مؤسف نتمنى عدم الوصول اليه.” وقال:”اليوم وفي عيد العائلة نتمنى على الزوجين تجديد الالتزام في ما بينهم مع ما تتطلب هذه الديمومة من حب وغفران ومسامحة.ان تغيير الدين لاجل الزواج هو جحود بالإيمان ورفض الديمومة التي يريدها الله للزوجين كما يحصل ذلك في الغرب حين يعقد زواجا مدنيا بعيد عن قصد الله وتصميمه انما لسلطة الدولة. لذا نحن مدعوون اليوم للتطلع الى الزواج الذي هو فعل قداسة كما يريده الله، فبقدر ما نقوي علاقتنا مع الله، بقدر ما نساهم في حماية هذا الزواج، لان الزواج لا يعاش كما نستنسب، وانما كما يريده الله .” وختم معوض قائلا:”نسأل الله ان يساعد الأزواج على عيش حياتهم وفق تصميمه وإرادته ونطلب منه مساعدتهم، ونطلب شفاعة القديس البابا يوحنا بولس الثاني لانه شفيع العائلة.” وتلا القداس حفل كوكتيل في قاعة الكنيسة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع