قداس احتفالي بمناسبة اليوبيل الذهبي والفضي لعائلات زغرتا اهدن | ترأس النائب البطريركي في رعية إهدن - زغرتا المطران مارون العمار قداسا احتفاليا لمناسبة اليوبيل الذهبي والفضي لعائلات من أبناء الرعية، في كنيسة مار مارون - العقبة في حضور لجنة العيلة في المجلس الرعوي ومؤمنين. بعد الانجيل المقدس قال العمار:"أبتي الجليل،أيها اليوبيليون خمسون سنة و25 سنة زواج الله يبارككم ويكون معكم بالتوفيق والبركة وان تكونوا مثالا للجميع بتضامنكم مع بعضكم وبمحبتكم لبعضكم وباتحادكم من أجل الخير ومن أجل البركة.اليوم تحتفل الكنيسة بعدة مناسبات. فكما تعلمون ان قداسة البابا ترأس الاحد الماضي قداسا أعلن فيه قداسة راهبتين من القدس وعبلين وهي ضيعة على الحدود اللبنانية." وتابع :"من خلال هاتين الراهبتين فان الكنيسة ترسل لنا كمسيحيي الشرق الذين يتعرضون للاضطهاد من الخارج والداخل رسالة يعلن فيها الرب حضوره بقوة في هذا الشرق وفي قلب المنطقة الممتحنة من سنة 1948 الى الآن. وبان القداسة حاضرة بأبناء الكنيسة وأن ما من قوة خارجية يمكن أن تتغلب على حضور الله في هذا الشرق وهذا ما يعطينا قوة وثقة في الرب بأنه مهما تغيرت وقست الظروف الخارجية فان الثبات يبقى للرب والحقيقة والطريق تبقى له والنور نوره في حياتنا على هذه الارض." اضاف :"من المصادفة أن يتم تقديس هاتين الراهبتين ماري الفونسين غطاس وهي من القدس ومؤسسة عائلة راهبات الوردية والقديسة ماري ليسوع المصلوب بواردي وهي مؤسسة كرمل بيت لحم في عيد العائلة وهاتين الراهبتين أسستا في هذا الشرق عائلتين روحانيتين، وكأن الرب يقول لنا انه ما من خلاص لنا الا من خلال عائلاتنا المسيحية الحقيقية". وقال:"ان المميز في حياة ألفونسين وفي رهبانيتها روحانية التصوف عبر اتباع حياة مريم العذراء وروحانيتها من خلال خدمتها ليسوع على هذه الارض. وكأني بتأسيس هذه الجمعية واعلان القداسة اليوم، نتذكر قول مريم العذراء في عرس قانا الجليل للخدم "افعلوا ما يأمركم به" وهذا هو مفهوم التصوف عبر اتباع روحانية مريم العذراء، لأن العذراء أحالت قيامة حياتنا على هذه الارض لابنها يسوع المسيح. ونحن اذا كنا نكرم السيدة العذراء تكريما خاصا فهي تاج رأسنا ونفتخر بها". وتابع:"اليوم وفي عيد العائلة، وفي مناسبة تقديس ماري الفونسين التنسكة في روحانية مريم العذراء، نعود ونتذكر قول العذراء "افعلوا ما يامركم به يسوع المسيح.ان العائلة تتأسس وتستمر وتترابط مع بعضها اذا تفعل ما يأمرنا به يسوع المسيح." اضاف:"اما الراهبة الثانية مؤسسة كرمل بيت لحم والتي هي رأت انه عبر تسليم الذات الكلي والحياة الكلية للارادة الالهية هي اساس في تأسييس كل بيت كرمل وفي تأسيس كل عائلة. لأن العائلة اذا ارادت أن تحسب حساب كل شيء فلن يكون هناك زواج." وقال :"انما العائلة التي تتكل على ربنا بنوع خاص كتجربتكم انتم، فكم ترون انه باتكالكم على ربنا تخطيتم صعوبات كثيرة وكثيرة. هذه هي روحانية الكرما أن لا نخاف الاتكال على الله. ولا نخاف أن نسلمه ذاتنا وان نضع انفسنا بحنانه ورحمته وتدبيره الخلاصي لنا. نعم ان تسليم الذات الى الله والاتكال عليه هو أساس من أسس حياة العائلة الناجحة. وفي ذكرى تقديس هاتين الراهبتين من الشرق فان يسوع يرسل لنا رسالة "لا تخافوا من تأسيس عائلات وان تتكلوا على الله وان لا تخافوا بان تأخذوا مريم مثالا لكم على هذه الارض. وان تتكلوا على القديسين الذين كمشوا أمامكم على هذه الطريق". موضحا "ان على المرأة ان تحمل كل يوم شمعة لتتضرع أمام الرب ليوفق زوجها، والا فان لا ثبات للعائلة وكذلك الحال بالنسبة الى الرجل." وختم:"اذا نظرنا الى العائلات المفككة وفتشنا عن السبب، فاننا سنجد ان اهم سبب هو اطفاء شمعة الصلاة ليوفقنا ونتوقف عن قراءة كلمة الله وسماعها وفهمها وتطبيقها. فالرب يسوع قال لنا اذا اردتم ان اتمجد فيكم عليكم ان تحبوا بعضكم بعضا فهكذا تتأسس عائلاتنا على صخرة، وتبقى مثالا على هذه الارض، لا تنسوا ان الكنيسة هي امكم وهي حاضرة امامكم لمساعدتكم ليثبتكم الرب مع بعضكم ونبقى مستمرين في وحدة العائلة عبر المحبة التي يعلمنا اياها يسوع المسيح". وفي الختام كان حفل كوكتيل في المناسبة

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع